مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 08 أبريل 2020 04:35 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 22 فبراير 2020 02:25 مساءً

هل يتمكن البحسني من تحرير حضرموت من قبضة تجار الطاقة لأول مرة في تاريخها ؟!

قريبا سيلمس الشعب الحضرمي، ثمار ونتائج أول المشاريع الخدمية الإستراتيجية التي حققتها لهم قيادتهم الحضرمية الحكيمة بقيادة القائد المحافظ اللواء الركن فرج سالمين البحسني، بعد قرب تأمين حاجة حضرموت من الطاقة الكهربائية الحكومية لأول مرة في تاريخ المحافظة واليمن عموما، وتحويل هذا الحلم الشعبي البعيد المنال حد الاستحالة طيلة فترات المحافظين المتعاقبين على حضرموت والذين كانوا بمثابة محكومين وتحت رحمة جشع ورغبات وأطماع تجار الطاقة المشتراه منذ قرابة ٣٠ عاما.

ولعل القيمة الحقيقية لإنجاز قيادتنا الحضرمية لمشروع وطني خدمي بهذا المستوى، ليس لكونه يأتي في وضع حكومي بائس وبلد مدمر منهار وخدمات حكومية مشلولة في أغلب محافظات البلد فحسب، بل يتجاوز ذلك إلى كونه جاء رغم كل الحرب التعطيلية لحركات وجهود قيادة حضرموت، في خدمة الحضارم، وحرص قيادات نافذة في الشرعية على السعي لاستثمار معاناة الحضارم كغيرهم من جهة ، ومن جهة أخرى لوقوف قيادات ووزراء ومسؤولين حضارم في مقدمة هذه الجهات والشخصيات الحكومية المعطلة لتمكين قيادة حضرموت من استغلال الاستقرار الأمني الاستثنائي التي تعيشه حضرموت وتوظيفه في خدمة البنية التحتية والتنموية وتعويض الحضارم على كل سنوات وعقود الحرمان والإقصاء وفي مقدمتهم القيادة الحضرمية لشركة بترومسيلة النفطية التي تماطل إلى اليوم - وبايعاز من قيادات اخوانية حكومية رفيعة تصنف حضرموت ولاية اماراتية - في تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية إليها، بإنشاء محطة كهربائية غازية مركزية لساحل حضرموت بطاقة انتاجية تقدر ب100 ميجاوات كفيلة بسد كل حاجة مناطق الساحل الحضرمي من الكهرباء دون انقطاع حتى في عز الصيف الحضرمي الحار،باعتبار الكهرباء خدمة سيادية من مسؤولية الحكومة المركزية وليس السلطة المحلية.

ولذلك لم يستسلم المحافظ البحسني لكل هذه العراقيل والصعوبات ومحاولات إحباط عزيمته عن تحقيق اكتفاء بالطاقة الكهربائية لحضرموت، فسعى للتقشف وطرق كل أبواب الأصدقاء والحلفاء وممارسة ضغوط سرية ومعلنة لتمكين حضرموت من محطة كهرباء مركزية، وكان له الحصول على توجيهات عديدة بهذا الخصوص، قبل ان ينجح، قبل يومين، في استقدام معدات محطة كهرباء حديثة لتوليد ٤٠ميجاوات تعمل بنظامي المازوت والغاز معا، بعد تخصيصه موازنة محترمة لشرائها من مخصصات السلطة المحلية الشحيحة، من أجل تغطية حاجة مديرية الشحر وماحولها وتخفيف الاعباء عن بقية محطات المكلا، إلى جانب استكمال إجراءات إنهاء التعاقد مع شركة الاهرام للطاقة المشتراه، وفقا لانتهاء عقد التعامل معها وإلزامها على إعادة صيانة المحطات وتسليمها للسلطة المحلية بحضرموت نهاية شهر مايو القادم بكامل طاقتهما الإنتاجية البالغة 50 ميجاوات، وهو مايعد بقرب نهاية أكبر مشكلة خدمية مزمنة تواجه قيادة حضرموت منذ عقود من الزمن ويبشر بنهاية معاناة طويلة للحضارم مع مأساة "لصي طفي" للكهرباء عند كل صيف،وتحرر محافظتهم وقيادتهم الصادقة في خدمتهم، من قبضة تجار الطاقة المشتراه ونيران أطماعهم المتوحشة وبلطجة تدخلاتها الابتزازية، على حساب معاناتهم وخدمتهم التي تخضع لأجندات سياسية خبيثة وتستغل لتحقيق أهداف حزبية وتجارية خسيسة ومدروسة بطرق جهنمية،كحال مدينة عدن العريقة الغارقة في مستنقع التعطيل والفوضى والبلطجة الموجهة بعناية سياسية رفيعة، إنتقاما من سيطرة الإنتقالي الجنوبي عليها. ولم ينسى الشارع الحضرمي قصة ضغوط هوامير الطاقة بحضرموت وتعطيلهم لعمل محطاتهم من أجل إجبار السلطة المحلية حينها على التخلص والاطاحة بالمهندس مبارك التميمي قسريا ، رغم الحاجة الماسة إليه وخبرته وعقليته،باعتباره أحد أكفأ وأخلص القيادات الحضرمية المخضرمة والمؤسسة لشبكة الكهرباء من الصفر في دولة الجنوب برمتها, حينما رفض تمرير صفقات فساد وتكعيف الدولة عشرات الملايين من الدولارات لصالح تلك الهوامير دون أي وجه حق حينما كان يتولى منصب مدير كهرباء الساحل يومها قبل ان يتم تعيينه لاحقا في عهد دولة الرئيس خالد بحاح نائبا لوزير الكهرباء. 

نعم.. أصبحت حضرموت الأقرب من كل المحافظات، في تحقيق اكتفاء ذاتي بالكهرباء لأول مرة وامتلاك محطات حكومية، رغم بقاء مشكلة توفير مازوت ومحروقات المحطات وقطع غيارها المكلفة وقدم وتهالك شبكة توزيع التيار وعشوائية الربط وتهرب الكثير من تسديد كل ماعليهم اولا بأول وبصورة منتظمة، باعتبار توفير خدمة تيار كهربائي متواصل، واجب وطني ومسؤولية مشتركة على الجميع، سلطة ومواطنين، وينبغي التعاون في تحقيقه بوعي وطني كون المواطن لا يدفع من قيمة الخدمة إلا ١٢٪ فقط من قيمة كل وات بينما تتكفل الحكومة، التي هي السلطة المحلية بحضرموت في تحمل الفارق المالي الكبير المتمثل في قيمة المحروقات وقطع الغيار والصيانة الدورية للمحطات والذي يصل إلى 17 مليون دولار شهريا بفصل الصيف .

وختاماً، يجدر على الشارع الحضرمي توجيه كلمة شكر بأعلى الصوت لقيادتهم الحضرمية، حينما تلمس ثمار جهودها الخدمية من أجلهم، عما قريب بإذن الله، وعند إدراكها حجم جهودها في سبيل إنهاء معاناتهم مع أكبر مشكلة نغصت حياتهم منذ عقود، وخلافا لبقية مناطق البلاد، وحينها ينبغي أيضا على كل من سخر وقلل من أهمية المشاريع الخدمية الأخرى في التربية والصحة والطرق والجسور وغيرها الكثير في الجوانب الأمنية والعسكرية والإعلامية والثقافية،واعتبارهم انها تأتي لمجرد ذر الرماد عن العيون وصرف الأنظار عن القضايا الرئيسية المهمة كالكهرباء التي كانت ولا تزال تشكل الهم الأكبر لقيادة حضرموت. 

 

*رئيس تحرير صحيفة أخبار حضرموت

تعليقات القراء
445450
[1] قال محرر الكهرباء
الأحد 23 فبراير 2020
سالم باصره | المكلا
المفترض أيها العفاشي المرتزق أن تثير من وكيل وارتسيلا.. الجوال طبعا حسن عبده جيد و من وكيل شركة الأهرام الجواب حسن عبده جيد... كم قيمه محطة الشحر ٤٠ ميقاوات الجواب ٥٥ مليون يورو اي ٦٠ مليون دولار اي ١.٥ مليون للميقاوات .. كم دفع البحسني إلى حسن عبده جيد حتى الآن تاجير وبناء محطة .. الجواب حسب مصادر مؤكده من معالي وزير المالية ١٢٥ مليون دولار .. اتقوا الله يا سرق باسم حضرموت. سالمين ولد البحسني فاتح شركة وهمية في أبوظبي من اجل تحصيل موارد العمولات لابوه من حسن عبده جيد وبن دول .... آه يابوي

445450
[2] عماد الديني
الأحد 23 فبراير 2020
مواطن | ج ي د ش
نرجو ان نكتب عن تواجد الوية عسكرية في وادي حضرموت وهدغها



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل:  وفاة قائد اللواء 315 مدرع العميد الركن أحمد علي هادي  
عاجل: بيان صادر عن أبناء مديرية حبيل جبر عقب نهب معدات عسكرية تابعة للتحالف (Translated to English )
ماذا قال سفير امريكي حول الفاظ عنصرية قالتها قيادات جنوبية تجاه ابناء الشمال؟ (Translated to English )
مصدر بقيادة التحالف في عدن :إيقاف معدات عسكرية كانت في طريقها إلى جبهة البيضاء تصرف مرفوض
عاجل.. الشرعية تفرج عن أسرى تابعين للانتقالي (Translated to English )
مقالات الرأي
  ناضلنا وقاومنا ولازلنا نحن منتسبي وانصار المقاومة العدنية  والذي كانت نواة وعماد واساس المقاومة
هم من انقلب على اتفاقية الوحدة السلمية قبل أن يجف حبرها ، وهم من انقلب على وثيقة العهد والاتفاق قبل أن يعودوا
القصف الجوي للطيران الحربي السعودي على معسكر المجد الخاضع لسيطرة مليشيات الحوثي بمكيراس ، وشحنات الاسلحة
ما زلت مدوخا من أصحاب نظرية المؤامرة، ويقينهم أنها سبب هذا الفيروس الجديد!   لو عرفوا أن تاريخ البشرية
أصحاب المبادئ هم من يثبتون، والأخيار هم من يحبهم الناس، وخير الناس القوي الأمين، وهذه الصفات كلها مجموعة في
اليمن اليوم يعيش فترة انتقالية تؤهل، ولا بد، لوضع مختلف وعلى قدر فعالية ونوعية الفعل اليمني في هذه الأثناء
عندما يتحدث الناس في عدن وضواحيها عن الشرعية فإن الشرعية في قولهم وتفكيرهم هي مؤسسات الدولة وليست عبدربه
منذ أكثر من عامين لم أعد اهتم بتغريدات،  بعض القادة الجنوبيين، وربما قل اهتمام كثير من أبناء الجنوب بما
  توفى إلى رحمة الله صباح هذا اليوم الزميل والصديق والقائد والاخ الذي لم تلده امي رحل عنا ذو دماثة الأخلاق
الحميقاني أحد الشعراء الذي غناء له عدد كبير من فناني الجنوب في فترة ازدهار الأغنية ذات الطابع الشعبي... التي
-
اتبعنا على فيسبوك