مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 08 أبريل 2020 05:44 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
رياضة

تقرير .. سيتين يغامر في البرنابيو بسلاح خليفة فان جال

الأحد 23 فبراير 2020 11:14 صباحاً
(عن الغد)متابعات:

راهن برشلونة على مدير فني مغمور، وعلى عكس فالفيردي الذي عرف نوعا ما معنى التتويج بالبطولات، وقع اختيار إدارة بارتوميو اضطراريا على كيكي سيتين، بعدما رفض كثيرون تحمل المسؤولية في منتصف الموسم.

 

مدرب برشلونة المعين قبل نحو شهر، عاش مسيرة تدريبية في الظل، وكانت أكبر تجاربه شهرة في ريال بيتيس، وطوال مشواره، لم يستمر مع أي نادٍ أكثر من عامين، عدا مرحلته في ديبورتيفو لوجو (درجة ثانية) الذي بقي فيه 6 سنوات (2009-2015).

 

بالنظر لاعتبارات عدة منها ضعف السيرة الذاتية لسيتين "61 عاما"، كان تعيينه مفاجأة، لكن الأكثر غرابة هو إقدام إدارة برشلونة على تغيير المدير الفني في منتصف الموسم، وهو الأمر الذي لم يحدث منذ 17 سنة، حين أقيل الهولندي لويس فان جال منتصف موسم 2002-2003.

 

فكيف عاش برشلونة تلك التجربة القديمة وكيف كان تأثيرها على الكلاسيكو التالي لإقالة فان جال؟ هذا ما يجيب عنه  في السطور التالية:-

 

اختيار خادع

 

خاض لويس فان جال تجربة ناجحة للغاية مع برشلونة في الفترة من 1997 حتى 2000 وقاد الفريق لصدارة الكرة الإسبانية بألقاب عدة محليا وقاريا، لكن مع تغير الإدارة ورحيل الرئيس لويس نونيز، قرر الهولندي إيقاف التجربة، وغادر منصبه قبل عام من نهاية العقد.

 

في السنوات الثلاث التالية، لم يعرف برشلونة للألقاب طريقا، فحاول الرئيس الجديد خوان جاسبارت إنقاذ ما يمكن إنقاذه، وأقنع فان جال بالعودة، لتصحيح الأوضاع.

 

وافق الأخير، لكن ولايته الجديدة التي بدأت بطموح يلامس حدود السماء، انتهت إلى مصير أسود.

 

في يناير/كانون ثان 2003 كانت نهاية فترة فان جال الثانية، المأساوية في برشلونة، فالفريق تراجع للمركز 12، ولم يكن حينها بعيدا عن مراكز الهبوط سوى بـ3 نقاط فقط.

 

بينما كان متأخرا عن المتصدر ريال سوسيداد بفارق 20 نقطة، كما ودع كأس الملك، فكانت الإطاحة به حتمية، إذ ثبت للإدارة أن الاختيار على نتائج سابقة كان خادعا.

 

كلاسيكو التصحيح

 

في الشهر التالي عين برشلونة المدرب رادومير أنتيتش، لتصحيح المسار، واختير الفني الصربي لقيادة الفريق في هذه المرحلة الحساسة لخبرته ونجاحاته السابقة في إسبانيا، خصوصًا مع أتلتيكو مدريد الذي توّج معه بالدوري وكأس الملك (1995-1996).

 

قدم أنتيتش أداء متوازنا مع برشلونة وبعد مبارياته الـ24 مع البلوجرانا، فاز 12 مرة، وتعادل في 8، وخسر 4 مرات.

 

أما لقاء كلاسيكو الدور الثاني (19 أبريل/نيسان 2003( فنجح أنتيتش في عبوره بسلام.

 

أقيمت المباراة في ملعب سانتياجو برنابيو أيضا، وانتهت بالتعادل 1-1، وجاءت الأهداف في الشوط الأول، إذ تقدم رونالدو نزاريو "الظاهرة" للريال بعد ربع ساعة، وتعادل لويس إنريكي في الدقيقة 31.

 

وفي باقي الموسم نجح أنتيتش في قيادة برشلونة للمركز السادس المؤهل لكأس الاتحاد الأوروبي، بينما توج ريال مدريد باللقب.

 

اختبار سيتين

 

في نهاية الموسم الماضي، أنهى سيتين علاقته بريال بيتيس، وكان وداعه للفريق الأندلسي قيّمًا، فقد ختم الليجا بالفوز على ريال مدريد (2-0) في سانتياجو برنابيو.

 

والآن يعود سيتين إلى نفس الملعب قائدا لكتيبة على رأسها ميسي المتوهج بعد "سوبر هاتريك" سجله في إيبار، وصدارة برشلونة لليجا، فهل يثبت صدارته أم يكون لزيدان ورجاله كلمة أخرى؟


المزيد في رياضة
رئيس الليجا: ميسي لن يحل مشاكل الكرة الإيطالية
قال خافيير تيباس، رئيس رابطة الدوري الإسباني (لاليجا)، إن مشاكل الدوري الإيطالي لن تُحل بوصول ليونيل ميسي، نجم برشلونة. وكان ماسيمو موراتي، رئيس إنتر ميلان السابق،
تحديد موعد عودة أول دوري أوروبي
ذكرت وسائل إعلام محلية، الثلاثاء، أن الاتحاد الهولندي لكرة القدم يعتزم استئناف الموسم المتوقف حاليا في أرفع درجتين في 19 يونيو بدون حضور جماهير للمباريات بعد
مالديني يتعافى من كورونا
كشفت تقارير صحفية إيطالية اليوم الأربعاء عن تطورات جيدة بشأن الحالة الصحية لأسطورة ميلان، المدير التقني للنادي، باولو مالديني.وكان مالديني ونجله دانيال قد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
أعربت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن تنظيم استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، عن نفيها
لازالت الأنشطة الرياضية المحلية وعلى مستوى العالم أجمع متوقفة بسبب جائحة كورونا الذي ادخل العالم في شلل تام
منذ نعومة اظافرنا ونحن نحب الكويت وضللنا نعشق هذا البلد وأهله إلى يومنا هذا لماذا كل هذا الحب الجارف والمتجذر
  كتب قيصر ياسين    عندما يكون الانسان على فطرته وبعيدا عن التكلف والغرور.. وعندما يكون متواضعا مع
منذ أكثر من نصف قرن مضى من الزمن،والناس قاطبة على ظهر هذه البسيطة لم يمرّوا بمثل هكذا حالات من الفزع والهلَع
  بدايةٌ أُحبُّ أن أتقدم إليكم بجزيل الشكر والتقدير إزاء مجهوداتكم العظيمة التي كرستوا جلّها في خدمة شباب
أثرت تداعيات مرض (كرونا) على النشاط الرياضي كبقية القطاعات الأخرى التي أوقفت نشاطها بسبب هذا الوباء الذي نسال
 تمثيل المنتخبات الوطنية واجب وطني مقدس ويحلم به كل رياضي شاب سطر بقدميه على المستطيل الاخظر وحفر له اسم
-
اتبعنا على فيسبوك