مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 03 أبريل 2020 02:26 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
من هنا وهناك

كيف يمكن للجراد اكتشاف الجرائم والمتفجرات؟

الاثنين 09 مارس 2020 12:18 مساءً
(عن الغد)متابعات:

أجرى فريق بحثي أميركي من جامعة واشنطن، بحوثاً علمية لحل أفضل للاستشعار الكيميائي والقدرات المحدودة "للأنوف الإلكترونية". وعمل على حل إلكتروني بيولوجي يستفيد بشكل مباشر من المجموعة الغنية من أجهزة الاستشعار الشمّية والإطار الحسابي العصبي المتطور المتاح في نظام حاسة الشمّ بدماغ نوع من الجراد المعروف باسم "الجندب الأميركي".

وفي دراسة نُشرت في العدد الأخير من دورية biorxiv، أوضح الباحثون أنهم عملوا على تنشيط مجموعات فرعية مختارة من الخلايا العصبية في دماغ الجندب الأميركي، بحيث تقدم عند التعرض لمختلف الأنواع الكيميائية المتفجرة مثل (DNT، TNT) بصمة فريدة، ليتم الإبلاغ فوراً عن وجود متفجرات.

ويحمل الجراد المستنشق، وفق النظام الذي تم الإبلاغ عنه في الدراسة، حقائب صغيرة جداً على الظهر مصمَّمة لنقل البيانات الخاصة بالكشف عن المواد الكيميائية المتفجرة، حيث تنتقل الإشارات منها لاسلكياً إلى جهاز كومبيوتر.

وتتم هذه العملية برمتها خلال بضع مئات من الملي ثانية من تعرض الجراد للأبخرة، وأُجريت اختبارات أثبتت كفاءتها في الكشف عن أبخرة مواد المتفجرات.

وخلال هذه الاختبارات، قام الفريق البحثي بتعريض الجراد لأبخرة متنوعة من مواد متفجرة مثل (تي إن تي) و(دي إن تي)، وغير متفجرة، وكان الجراد قادراً على التمييز بين الأنواع المتفجرة وغير المتفجرة بنسبة دقة تصل إلى نحو 80%، واستمرت أدمغة الجراد في اكتشاف المتفجرات بنجاح لمدة تصل إلى سبع ساعات قبل أن تصبح مرهقة وماتت في النهاية.

ويأتي توظيف الجراد في هذه المهمة ضمن توجه سائد عالمياً في علم الطب الشرعي، يستخدم الحشرات في مجال الكشف عن الجرائم.


المزيد في من هنا وهناك
حصن نفسك.. 7 نصائح لنظام غذائي قوي في مواجهة كورونا
نصح خبراء التغذية في الأمم المتحدة بشأن ما يتعين على الإنسان تناوله وما يجب تجنبه من أجل مواجهة فيروس كورونا، سواء أكان مصابا بالفيروس أم لا.   ولا يوجد دواء حتى
شاهد مدينة تفيض جثثاً... لا أمكنة في المقابر
مرة جديدة فاضت المقاطع المؤلمة من برجامو الإيطالية (في الشمال)، لتظهر حجم المأساة التي وقعت فيها تلك البلدة التي تعتبر بؤرة تفشي فيروس كورونا في البلاد. ففي فيديو
إجراء يومي بسيط يؤكّد خلوك من “كورونا” خلال 15 ثانية فقط
مع تفشي الكبير لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في العالم، وارتفاع أعداد الإصابات إلى نحو 160 ألفاً ووفاة نحو 6 آلاف شخص، بات لزاماً على كل شخص أن يأخذ الحيطة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تضارب الأنباء حول اكتشاف اول اصابة بفيروس كورونا في اليمن (تفاصيل خاصة)
قيادي في الانتقالي : هناك مخطط لإسقاط عدن من الداخل
عاجل: المعلا-سماع دوي انفجار
الشرطة تقول انها فتحت تحقيقا في واقعة اغتصاب نازحات بعدن
الحوثي يقدم مقترحاً بتحكيم 12 دولة لوقف الحرب على اليمن
مقالات الرأي
حادثة تلو الأخرى،وتعدٍ يتبعه آخر،وتجاوزات لم تجد من يردعها أو يصدها،ورغم هذا وذاك غامر الأطباء والعمال
  د. محمد  مأرب التي جرب حربها الحوثيون في ٢٠١٥ هي مأرب التي يحاول "كتبة المحوات والتعاويذ" أن يختبروها
  بعد خمس سنوات من الحرب يتساءل الكثير من الناس اليوم عن الأسباب التي أدت إلى عدم حسم المعركة وحدوث بعض
حينما أطلق إسماعيل هنيّة لقب "شهيد القدس" على الجنرال الإيراني، قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس بعد
     د. عبدالرحمن الوالي    ((هذه مقالة كتبتها في 12 فبراير 2017م (قبل تأسيس الانتقالي) ويبدو أن محتواها
من ظن ان لحج تحررت لاستعادة شرعية الفنادق فهو واهم قضيتنا ليست شرعية او مناصب ...لحج خرجت للدفاع عن ارضها
عندما ينظر المرء إلى واقعنا نحن اليوم كأمة كانت تتربع كرسي صدارة العالم لقرون طويلة والتي وصفها ربنا سبحانه
لا شك أن محافظ محافظة مأرب اللواء" سلطان العرادة " هو من الرجال الكبار الذين سيسجل لهم التاريخ أنه مع الجيش
  _____   ما كتبته قبل يومين، عن وباء كورونا في صنعاء، أثار فزعا لدى شريحة من الناس، وجدلا على مستويات
  ----------------------- ٣- اليمن وطن وليس غنيمة حرب . واليمني مواطن ، وهو مالك السلطة ومصدرها ،  وليس رعوياً أو أسير
-
اتبعنا على فيسبوك