مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 03 يونيو 2020 03:48 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 25 مارس 2020 04:57 مساءً

عدن منكوبة ..!!

أقل ما يمكن أن نصف به عدن في ظل الأمطار التي سقطت فيها بإنها (منكوبة) بكل ما تحمله الكلمة من معان..

وأقل ما يمكن أن نصف به أبناء عدن (البسطاء) في ظل هذه المعمعة السياسية الخانقة أنهم (ضحية) هذا الصراع وسيتجرعون مرارة الغباء الذي غلف الكثيرين ممن يدعون الوصاية على عدن..

عدن اليوم تغرق ليس في أمطار السيول فقط، بل في (مستنقعات) الغباء والعقول الضيقة والأفكار (الدونية) التي لاترتقي لمدنية عدن وتاريخها وحضارتها الضاربة جذورها في أعماق التاريخ القديم..

غرقت عدن حينما غاب العقل وتحدثت لغة السلاح والولاءات الضيقة وبات من يملك السلاح هو من يسيّر عدن وفق أهواءه ورغباته وماتقتضيه مصالح من يريدون أن تظل عدن تدور في (فلك) الفوضى والعبثية والمشاكل والدماء والحرمان..

عدن منكوبة... توصيف مختصر لضياع مدينة كانت قبلة الزائرين وأمنية المسافرين وغاية المهووسين بها،منكوبة في كل شيء، في مدنيتها،في عذريتها،في أمنها، في آمانها،في سكينتها في عادتها وتقاليدها،في حلمها الذي قُتل في المهد..


اليوم ينظر الجميع (لعدن) بعيون دامعة وقلوب تقطر (دماً) وأرواحاً تنزف وجعاً وحزناً لها،وكيف أن السياسة أضاعتها ودمرتها وأحالتها إلى غابة يقتل فيها القوي الضعيف،ومستنقع لكل المخالفات العقلية السخيفة،والعهر السياسي الذي لايرقى أصحابه لمستوى المسؤولية وحجم تلك المهمة الملقاة على عاتقهم..

لم يستطع القابعون فيها أن يحافظوا عليها،ولم يقدموا لها أقل القليل مما تحتاج من الخدمات،بل ولم يحافظوا على مكانتها وكرامة اهلها حتى بات العابثون يسرحون ويمرحون فيها بكل اريحية،ما زاد طين واقعها المؤلم بلة وتعاسة..


عدن منكوبة .. فهل يستطيع من يدعون وصلاً بها أن يقدموا لها ماتحتاج أم أنهم أكتفوا بالنعيق والزعيق من خلف شاشات التلفزة ومواقع التواصل الإجتماعي دون أن يتحرك بداخلهم شيء من دمائهم الآسنة منذ سنوات..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصادر طبية : تراجع كبير في نسبة الوفيات بالحميات بعدن وهذه هي الاسباب
وزير التربية والتعليم يزف بشرى سارة لطلاب الثانوية العامة بشأن الأمتحانات الوزارية (Translated to English )
عاجل: مسلحون مجهولون يغتالون المصور الصحفي نبيل القعيطي (Translated to English )
صحفي: هذا ما قاله لي مجيب الشعبي بخصوص اصلاح الكهرباء بعدن
رجال قبائل ينصبون نقاط تفتيش بوادي حضرموت
مقالات الرأي
عشرة ايام على عيد الفطر المبارك عاش خلالها المواطن في محافظة ابين والى يومنا هذا سياسة تعذيب ممنهجة ومدروسة
  لأول مرة خلال رحلة العمر الذي أعيشه وأنا على قيد سجل الموتى المنتظرين/ات تسجيل أسمائهم/هن فجأة مثلي ،
كغيري من الإعلاميين والصحفيين أصبت بصدمة عند سماعي نباء جريمة الاغتيال البشعة والاثمة القادة التي تعرض لها
يضحكني كثيرا عندما يتحدثون عن إعادة مؤسسات الدولة في عدن وكأن هذه المؤسسات تحتلها جيوش أتت من أدغال أفريقيا
الجنوب قبيل الوحدة كنت حينها في السنة الثانوية الأخيرة في ثانوية جواس مودية محافظة أبين ضمن جمهورية اليمن
    كتب : أنيس الشرفي   لم يجد أعداء الحقيقة ومحاربي صوت الحق وأعداء الإنسانية والساعون لإطفاء شعاع
قليلون من يعرفون حقيقة الوضع الصحي للرئيس هادي .. المقربون من الرئيس وخاصة مستشارية ورفاقه القدامى على اطلاع
  * اليوم أرقام الوفيات فلكية ، وبحسب عقلية مجتمعنا ونمطية تفكيره ، سيكون الرقم مزلزلاً في المدىٰ المنظور ،
ينطلق اليوم مؤتمر المانحين لليمن بمشاركة أكثر من ١٢٦ جهة، دول ومنظمات حكومية وغير حكومية، بدعوة من المملكة
ماذا يجري في ابين !!؟ سؤال يشغل بال المواطن العادي في ظل تزايد اخبار فاجعة الموت،،التي مافتئت تحصد المزيد من
-
اتبعنا على فيسبوك