مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 03 أبريل 2020 02:26 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 25 مارس 2020 08:56 مساءً

مبنى المجمع الصحي في بئر أحمد يستغيث

يعاني المجمع الصحي في بئر أحمد مديرية البريقة من إهمال الجهات الصحية في وزارة الصحة والمحافظة والمديرية، ويفتقد للكثير من الخدمات والمتطلبات والاحتياجات الصحية التي تقدم للمواطن.. وتنعدم بعض الأدوية ومعدات الفحص والمعاينة، إضافة إلى أن الوضع العام للمبنى في حالة سيئة وفي حالة يرثى لها، وهو في حاجة للتوسعة والإضافات حتى يستوعب العدد الكبير من القادمين إليه لتلبية احتياجات مرضاهم من المعاينة والفحص والمعارضة والأدوية، من مختلف شرائح وطبقات المجتمع ولا سيما الأكثر فقرا الذين لا يستطيعون الذهاب إلى المستشفيات الخاصة نظرا للأوضاع المعيشية التي يعاني منها هؤلاء، وعدم قدرتهم على توفير الأموال الكافية التي تستدعي نقل مرضاهم إليها.

لذا فإن هذا المجمع الصحي هو وجهتهم الوحيدة في ظل ظروفهم هذه.. وهو ملجأهم الوحيد، بينما المجمع لم يعد بإمكانه استيعاب الإقبال المتزايد والمستمر للمرضى المترددين عليه من منطقة بئر أحمد ومنطقة القلوعة وبئر عيشة وحي الحرز وحي جعولة وحي المزارع ومدينة الصالح.

وما أود الإشارة إليه هي الجهود  الطيبة التي يبذلها الدكتور حسن جعولة مدير المجمع الصحي في المنطقة والطاقم الصحي المصاحب له الذي يعمل بصورة جيدة رغم الإمكانات المحدودة ووضعية المبنى التي لا تتناسب مع هذه الجهود، بل وتتسبب في عرقلة عملهم وأدائهم الطيب تجاه رواد المجمع من المرضى.

ومن هنا فإننا نناشد السلطة المحلية بالمديرية والمحافظة ومكتب الصحة والسكان والحكومة والمنظمات الصحية المعنية العربية والدولية الاهتمام بسرعة تأهيل مبنى المجمع الصحي، لأن مواطني المنطقة بحاجة ماسة لخدماته الصحية.

وختاما.. فإن مشروع تأهيل مبنى المجمع الصحي في منطقة بئر أحمد مديرية البريقة تم إدراجه ضمن المناقصة أكثر من مرة، ولكن إلى الآن لم ير النور.

ونأمل ويأمل معنا مواطنو المنطقة أن يرى مشروع تأهيل المجمع الصحي في المنطقة النور في القريب العاجل.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
لايمكن لقبائل الصبيحة الشرسة التي ينتمي إليها أسد الجنوب الأسير البطل اللواء الركن محمود الصبيحي أن توجه
من ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات عندنا في عدن لمواجهة فيروس كورونا حظر التجول من 10 ليلا حتى
القضية الجنوبية هي محور كل ما دار ويدور في اليمن وكانت اساس الإرهاصات لتطور الفكر اليمني والخروج من العباءة
بئر علي المدينة التاريخية كان من المفترض ان لا تعيش وضع أنساني صعب كاليوم، فهي تواجه مندو شهور تفشي مرض
في ظل هذا الوضع المأساوي الخطير الذي ضرب العالم بقوة وخلف فراغا وشللا أمنيا واقتصاديا واجتماعيا يكاد يكون
يجمع كلا" من الأطباءَ، وذوي الأختصاص النفسي على علاقة مناعة الجسم وقدرته على المقاومة بالمزاج وبالحالة
الوطن بالمنظور العام هو البيت الكبير الذي يحوي تحت سقفه الجميع، هو بيت المشردين وملاذ المتعبين، هو الأب الذي
تعمل المستشفيات الحكومية التي فقدت ظميرها في مهنة الطب وتحولت هذه المرافق الصحية ، إلى وحوش بشرية لاظمير ولا
-
اتبعنا على فيسبوك