مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 29 مايو 2020 09:55 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
من هنا وهناك

اختراع أول كمامة في العالم تضيء عند رصد فيروس كورونا:

الأحد 17 مايو 2020 10:31 مساءً
(عدن الغد) خاص:

تمكنت مجموعة من العلماء من تطوير أول كمامة في العالم، تضيء بمجرد رصد فيروس كورونا.

وأوضح فريق العلماء من جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، أن ذلك الاختراع سيساعد بصورة كبيرة الجهات الطبيعة في جهودهم لمكافحة تفشي فيروس كورونا.

وقالت صحيفة “إيفننج ستاندرد” البريطانية إن العلماء استفادوا في تصميم تلك الكمامة من جهود العلماء في رصد فيروسات سابقة مثل إيبولا وزيكا.

وتستخدم تلك الكمامات الجديدة “إشارات ضوئية فلورسنت”، عند رصد تنفس شخص مصاب بكورونا أو عطس أو سعال خاص به.

وسيساعد ذلك الاختراع الجديد في مواجهة مشكلات مرتبطة بطرق الفحص الأخرى مثل قياس درجة الحرارة.

ونقلت الصحيفة عن جيم كولينز، قوله: “يمكن أن يتم تصميم تلك الكمامات في المطارات حتى يمكن إنهاء الإجراءات الأمنية بصورة أكثر سهولة، ويمكن استخدامها أمام مقرات العمل ولدى الجهات الطبية”.

وتابع قائلا “يمكنك أنت أو أنا استخدامه فى الطريق إلى العمل ومنه، يمكن أن تستخدمه المستشفيات للمرضى عند دخولهم، أو حين الانتظار قبل إجراء الكشف للمصابين”.

وأشارت الدراسة إلى أن الاختبارات التقليدية لفيروس كورونا أبطأت بصورة كبيرة محاولات العديد من الدول للسيطرة على الفيروس، لذلك كان هناك حاجة لمثل تلك الكمامة.

وتابع كولينز قائلا “رغم أن تطوير الكمامة لا يزال في مراحله الأولى إلا أن النتائج تبدو حتى الآن واعدة جدا”.

وسيختبر الفريق البحثي أجهزة الاستشعار المزودة بها الكمامات بحيث يرصد العلماء مدى فعاليتها في رصد الفيروس عن طريق الرذاذ أو اللعاب.

كما يبحث العلماء أيضا إمكانية تضمين أجهزة الاستشعار الجديدة داخل الكمامات نفسها أم يتم تضمينها في السطح الخارجي للكمامات
واستمر كولينز قائلا “بمجرد وصولنا إلى مرحلة تركيب المستشعرات على الكمامات، سنبدأ تجربتها على الأفراد، ثم إطلاقها بصورة رسمية لمكافحة فيروس كورونا”.

واستخدمت تقنيات مماثلة خلال عام 2018، لرصد واكتشاف فيروسات مثل سارس والحصبة والتهاب الكبد الوبائي وفيروس غرب النيل، والإنفلونزا، وما إلى ذلك من الفيروسات.

وتوقع الفريق البحثي أن يتم تصميم تلك الكمامات من البلاستيك أو الكوارتز، حتى يمكن إنتاجها بشكل وفير ورخيص الثمن.

كما سيتم تصميم المستشعرات من مواد وراثية مرتبطة بـDNA الخاص بالفيروس، يتم تجفيفها على آلة “ليوفيازر” التي تزيل الرطوبة عن المواد الوراثية دون موتها.

ويمكن لتلك المادة أن تكون مستقرة لفترات طويلة، ما يمنح تلك الكمامات فترات صلاحية طويلة الأمد.


المزيد في من هنا وهناك
في زمن كورونا .. تصميم كمامة بملامح الوجه
انتشر في الفترة الأخيرة في "الهند" نوع جديد من من الكمامات التي يستخدمها المواطنون لمواجهة فيروس كورونا ، ومصممة بشكل ملامح وجه الشخص الذي يريد ارتداء هذه
أحد الناجيين من تحطم الطائرة الباكستانية.. يروي كيف نجا من الحادث بأعجوبة
نجا أثنين من ركاب الطائرة الباكستانية التي تحطمت أمس بالقرب من مطار كراتشي ، فيما لقي 97 راكباً مصرعهم انتُشلت جثثهم من قبل فرق الإنقاذ ، كما عثر على الصندوقين
حزمة ميزات قادمة في متصفح كروم
قالت شركة "غوغل" انها ستدخل عدد من الميزات الجديدة القادمة للعمل على متصفحها للويب "كروم" مؤكدة أن التحديثات والمزايا الجديدة ستجعل المتصفح أكثر أماناً




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادات من الشرعية تصل الرياض بصورة مفاجئة من مصر
عاجل: وفاة مسؤول رفيع بوزارة الصحة غرقا بمياه السيول في حضرموت
بن عزيز... عدو الحوثيين الشرس يرجّح قرب نهاية النفوذ الإيراني في اليمن
اللجنة الصحية العليا في الإدارة الذاتية للانتقالي تصدر بياناً هاماً بخصوص عودة العالقين في الخارج
تعزيزات للجيش من حضرموت تصل شقرة (Translated to English )
مقالات الرأي
  الرئيس هادي في كل خطاباته يهاجم الحوثي ولا يستعدي الجنوبيين ابداً حتى في وقت الحرب عليه من قبل الانتقالي
هل ما شهدته كهرباء عدن من جرعات في انقطاع التيار الكهربائي مفاجئة بمعنى للشارع بعدن , هل هذا العجز بالتوليد
   الصراع العبثي العقيم في، اليمن ومنه الصادق.. وصل الي درجة اختلاط الحابل بالنابل ولم يعد المواطن الغلوب
لن يستقيم حال اليمن والمنطقة إلا بإجراء بعض المصالحات التاريخية الهامة ومنها المصالحة بين المؤتمر والإصلاح
من أصعب الأشياء على الكاتب أن يتناول موضوعا يتنازعه طرفان متعصبان لا يقبلان في هذا الموضوع إلا كل رأي يوافق
للحرب والأماكن قصص وحكايات غاية في الأهمية والدروس ، في انتصارات الحروب وانتكاساتها دائماً ما تكون رديف
  كثرت أحاديث وبيانات ومنشورات التباكي والنواح على عدن جراء استفحال فيروس كورونا وتنامي عدد الوفيات
-------------------------------بقلم : عفراء خالد الحريري ماهذا بحق السماء ؟ أينتهي بنا الأمر إلى ذلك الاعتراف بأننا عجزنا عن
    مسيرة الفرار من واقع إلى واقع اسوأ والتي تلتزمون بها منذ العام 86م لن تفضي إلى وطن كما تحاولون
  على مر التاريخِ كان اليمانيون ، تاريخاً وهويةً ، يجمعهم الانتماءُ المُكَرمُ ( اليمن ) ، مهما باعدت بينهم
-
اتبعنا على فيسبوك