مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 29 مايو 2020 09:19 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 23 مايو 2020 04:20 صباحاً

ماهُو الحل !!؟

 

لو يقاتل الجيش الوطني عشرات السنين ولو تخلى عننا الصديق والحليف ولو حصلت مائات الطعنات الغادرة وتامر الفرس والاحبوش والصين وبريطانيا والصفر والشُقر فلن يصح حال الشعب الا بقيام الدولة الشرعية الاتحادية التي تقوم على اساس العدل والديمقراطية ..


#اليمن معروف عنها النضال والصمود في وجيه الحثلات والمشاريع القروية منذُُ بدايات القرن الماضي فلهذا يجب ان يتاكدوا من لهم مطامع في اليمن وخيراتها ان مشاريعم التخريبة ومخططاتهم النجسة ومكايدهم الفاجرة ستبؤ بالفشل وستنتصر اليمن بإذن الله...


ولن يكون هناك حل الا بتوحد اليمنيون من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب بمختلف إنتمائتهم وميولهم الديني والسياسي والمذهبي ،ويلتف الجميع خلف الشرعية الدستورية
لتعود الدولة بقوتها العسكرية والسياسية والاقتصادية
وبعدها صندق الاقتراحات الانتخابية امام الجميع من اشتراكي وناصري وبعثي وحوثي ومؤتمري واصلاحي ويهودي يكون من كان بجميع انتمائتهم ومن كان مخلص للوطن ولدية مشروع تنموي هادف فليتقدم وياخذ حرية المشاركة في الراي للتغلب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة وتكون الديمقراطية والحرية في متناول الجميع ويعيش الشعب في امن واستقرار.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
      الحياة الاسرية التي يريدها الشرع مبنية على المودة والرحمة قال تعالى "ومن آيته أن خلق لكم من أنفسكم
    المفروض طالما وهو اعترف بوجود الحالات يعلن عن حالة الطواري  ويطلق نداء استغاثة ويفرض اجراءات الحجر
يتكرر علي سؤال دائماً لماذا تنتقد الإنتقالي وحده يا (اخونجي) ويزعجني هذا السؤال دائماً والذي يضايقني اكثر ما
منذ عدة أيام والصحف والمواقع الإخبارية؛ وحتى صفحات التواصل الإجتماعي تطالعنا بأخبار وتقارير ومنشورات
إن الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعد، أما بعد : أيها الأحباب: اتقوا الله - جل وعلا ، وحاسبوا
أنور الشيخ الصبيحي ذلك الوجه المنير شيخنا الفاضل انور صاحب الوجه الصبيح غادر الدنيا إلى جنات عدن بذلك الوجه
عانا العالم كله من فيروس كورونا تأثرت كل البلدان الغنية والفقيرة ، العظيمة والمتدهوره ، غرقت اغلب المستشفيات
ورحلت جنازة بين الديار تحملها المخاوف  لا وداع ولاصلاة كالمنافق!!!!وأمرت أن ابكي عليك بحزن طفل سئم الجلوس
-
اتبعنا على فيسبوك