مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 06 يوليو 2020 01:19 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 25 مايو 2020 09:56 مساءً

«كورونا» غادر منزلنا..!!

 

أوأكد للمرة الثالثة أن أعراض فقدان حاستي «الشم والطعم»، التي يشكو منها حالياً مئات ألآف اليمنيين، إن لم يكن العدد بلغ الملايين، في مختلف المحافظات وتحديداً «صنعاء - عدن» - بأنها إصابات مؤكدة بفيروس «كورونا» .. لكن الأمر ليس مخيف ولا خطر بالشكل الذي يتصوره البعض، اذ أن تلك الأعراض تستمر لعدة أيام ثم تنتهي تلقائياً ودون الحاجة لأية أدوية أو عقاقير، إن لم يصاحبها أعراض أخرى كالحمى والإنفلونزا العادية، وذلك شريطة أن يحرص المصابين على إتباع الإرشادات الصحية، ويهتموا بالنظافة والتعقيم، وتناول الأغذية المقوية للمناعة، وأن يفرضوا على أنفسهم وذويهم حجراً صحياً في المنازل.

طبعاً أنا لست طبيباً ولا باحثاً حتى أفتي في هكذا أمر .. لكنني أقول هذا من واقع تجربة شخصية مررت بها، وبعد أن إطلعت على عشرات الدراسات والموضوعات المتعلقة بجائحة «كورونا» - فقد سبق وأصيب أولادي بهذه الأعراض قبل حوالي نصف شهر، وكنت أول من كتب وإعترف صراحة أن لديه إصابة بـ«كورونا»، مع إن الأعراض لم تظهر عليَّ أنا شخصياً وإنما على الأولاد، لكنني ونتيجة لمخالطتي لهم حتماً أصبت بالفيروس دون أن أشعر، والآن أصبحنا جميعاً بخير .. وكل ذلك بفضل إهتمامنا بالنظافة والتعقيم في البيت، والتزامنا بالحجر الصحي المنزلي، وتناول الفواكة وتحديداً الحمضيات والزنجبيل والسلطات وأهمها «البيبار» وكل ما يحتوي «فيتامين سي».

الأمر المطئن أيضاً وهذا مجرد تحليل وإستنتاج شخصي، أن فيروس «كورونا» لم يصل الينا في اليمن إلاّ وهو ضعيف جداً هذا من جانب .. ومن جانب آخر أن أغلب اليمنيين ونتيجة لشظف العيش والظروف البائسة التي قاسوها طيلة حياتهم - سبق لهم وأصيبوا بأمراض وأوبئه وفيروسات شتى منذ صغرهم، بما فيها الملاريا والحميات بأنواعها، وهذه بدورها كونت لديهم مناعة قوية ضد كل الفيروسات .. والدليل على ذلك أننا نجد نسبة الوفيات اليوم لاتزال ضئيلة جداً قياساً بالأعداد الهائلة من الإصابات، وأن أغلبها ممن يعانون من أمراض مزمنة خطيرة .. وعليه لا داعي للخوف والقلق الزائد، فقط إحترزوا واتبعوا الإرشادات الصحية، وإطمئنوا سننجو جميعاً.

تعليقات القراء
465326
[1] كلام يضحك
الأربعاء 27 مايو 2020
عدني | عدن
ياخي استحي ولا تتحول الى طبيب، وأول مرة بحياتي اسمع ان اصابتك بمرض تعطيك مناعة من مرض اخر .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تسليم جثة رجاء الجداوي لعائلتها في تابوت معدني (صور)‎
السعدي: اتفاق الرياض كشف حقيقة صراع التمثيل الجنوبي
تحذيرات من انتشار العملات المزورة بعدن "تعرف عليها"
عاجل: جباري يصل محافظة مأرب
سياسي عدني: إتفاق الرياض الهدف العام منه هو إخراج الإنتقالي من ورطة التمرد على الشرعية
مقالات الرأي
خطوة وطنية شجاعة وموقف موفق لسعادة القائد المحافظ اللواء الركن فرج سالمين البحسني تلك المتمثلة بتوجيهه
                  /كتب_د. علي ناصر سليمان الزامكي المقدمة: لا شك إن الحديث عن مراحل تكوين
مايبدو اليوم ومايسود في مجتمعنا اليوم ذلك الغول المفترس والمتوحش متمثلا" في الغلاء الفاحش وتلك المجاعة
في مخرجات الحوار الوطني ذهب محمد علي أحمد إلى صنعاء كممثل للقضية الجنوبية  وكان معظم الشعب الجنوبي يرفض
يتمنون زوال شرعية الجمهورية اليمنية، ويتحرقون شوقاً لرؤيتها تتلاشى وتختفي من الوجود، وكأنهم سيستيقظون صباح
"خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل"... العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا
  أكتب هذا المقال ليس من أجل محاكمة المؤتمر أو الإصلاح وإنما بحثا عن حل وليس محاولة تشهير غير مبني على أي
    ما من شك ان تفاهما سيتم التوصل اليه بين الرئيس هادي والمجلس الانتقالي برعاية المملكة العربية
الحضن بفتح الحاء لا بضمه ، منطقة تقع غرب مدينة لودر ، تضم عدد من القرى المتقاربة و يقارب عددها المية قرية ،
عندما قال الدكتور الخبجي ممكن نتابع الهدف حتى ولو واجهنا كثير من الصعوبات والضغوط المحلية والدولية
-
اتبعنا على فيسبوك