مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 09 يوليو 2020 06:03 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 29 مايو 2020 09:39 صباحاً

الصيف الكارثي وضع طبيعي لغياب إرادة الدولة بإصلاح المنظومة

هل ما شهدته كهرباء عدن من جرعات في انقطاع التيار الكهربائي مفاجئة بمعنى للشارع بعدن , هل هذا العجز بالتوليد كان وليد الصدفة?  اما ان هناك من يعمل على استغلال جرعات انقطاع التيار لتصفية حسابات خاصة مع المجلس الانتقالي سيما بعد إعلانه الإدارة الذاتية للجنوب و العاصمة عدن تحديدا من جانب و تصفية حسابات مع شخص مدير كهرباء العاصمة عدن مجيب الشعبي بعدما ازعجهم ولاءه وحبه وتفانيه لعمله و اصراره على ايصال سفينة كهرباء عدن الى بر الأمان وفي ظل المخطط الخفي لحزب الاصلاح بخصخصة قطاع الكهرباء بالعاصمة عدن.


سبق لنا ومن خلال اكثر من تحقيق صحفي وعلى صفحات صحيفة عدن الغد قدمنا خلالها قراءة لواقع كهرباء عدن خلال الصيف الحالي و تطرقنا الى توليد كل محطة من محطات التوليد ان كانت الحكومية او الطاقة المشتراه و صول الى استنتاجات عن ساعات الانقطاع و اللصي و نسبة العجز المتوقعة خلال الصيف ولا اخفي عليكم اني اصيبت بالاحباط وانا لم جد آذان صاغية او اي تفاعل مجتمعي مع ماطرحناه رغم خطورته .


ليس ذلك فحسب فمدير كهرباء العاصمة عدن مجيب الشعبي قد اختصر الموضوع من خلال اللقاءات الصحفية بأن الصيف القادم و المقصود الصيف الحالي انه صيف كارثي وهذا با اعتقاذي ابلغ رسالة عن وضعية الصيف فهل هناك عبارة اشد من كارثي كان ينبغي ان يقولها الشعبي حتى يفهم اصحاب الشأن عن وضعية الكهرباء.


الكل وصلت له الرسالة والكل يعلم بان وضعية الكهرباء لاتسر العدو قبل الحبيب وان الانقطاعات التي شهدتها بفصل الشتاء دليل على هشاشة الشبكة وان الكارثة وشيكة اذا لم تدخل قيادة الدولة بانقاد ما يمكن انقاده.


مرت الأشهر و لم يحرك ساكن بوضع كهرباء عدن ولم تجد صيحات المناشدات لكهرباء عدن بتوفير قطع الغيار و اجراء الصيانة للمحطات حتى تكون بجاهزية قبل فصل الصيف فكان السكوت سيد الموقف 
اذا لماذا نبرئ من اخل بواجباته تجاه تأهيل محطات الكهرباء و عرقل توفير قطع الغيار حيث مسؤوليتها تقع على وزارة الكهرباء و المالية .


هل يعقل تبقى طلبات توفير قطع الغيار حبيست الاداراج عامين فقد تقدمت كهرباء بطلبات قطع الغيار الى وزاره الكهرباء عام 2018 و عند عدم الاستجابة تم إعادة تقديم الطلبات عام 2019 دون تحريك ساكن ومن البديهي ان تكون محطات التوليدهي من يدفع الثمن.


ترك المذنب و المتسبب الأساسي في الكارثه وضل يسرح و يمرح محاول ليدفع مجيب الشعبي ثمن حبه واخلاصه لعمله ثمن ذلك و تحمله مسؤولية ليست له فيه ناقة ولاجمل.


ان كهربإء عدن و مديرها العام مجيب الشعبي  يعملون في ظروف بغاية الصعوبة تحاك فيه المؤامرات وللأسف هناك من يساعد هؤلاء المأجورين في منصات التواصل الاجتماعية عن جهل بخفايا الامور 
نقول لهؤلاء وضعية كهرباء عدن لا يمكن إصلاحه إلا اذا كانت هناك إرادة حقيقية من قبل الدولة لأن اصلاح المنظومة يفوق امكانية كهرباء عدن و مديرها العام بل و يفوق امكانية امجلس الانتقالي لأن ذلك هو ارث لعشرات السنين.


*صحفي متخصص
بشؤون الكهرباء

تعليقات القراء
465928
[1] يستحق الحمى من لايدفع ابيال الكهرباء
الجمعة 29 مايو 2020
محمد العدني | اليمن
يجب ان توضع الكهرباء. عودي بحلق من لايدفع ابيال في مقالك السابق تطلب. من وزارة الماليه بن تدفع رواتب عمال الكهرباء اى غباء تريد مكافاء الممتنعين عن الدفع اى اسفاف هذا يا احمق

465928
[2] الكهرباء
السبت 30 مايو 2020
محمد | عدن
محمد العدني الله لاوفقك شكلك عايش بامريكاء فخليك ساكت احسن ياجاهل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
نجاة عبدالعزيز جباري من محاولة اغتيال وعدن الغد تنشر صور وفيديو للتفجير
بشرى سارة لأهالي عدن، الدكتورة السعدي تعلن إغلاق المحجر الصحي في البريقة بعد خلو المستشفى من المرضى
مصادر تكشف لـ"عدن الغد" بنود الاتفاق والاختلاف بين الشرعية والانتقالي لتشكيل الحكومة
اعلامي وناشط سياسي جنوبي : ماهكذا تورد الإبل يابن بريك.
نهب وإغلاق شركات صرافة في صنعاء والبيضاء
مقالات الرأي
مع كل صفارة حكم، يدخل لاعب جديد، ويغادر آخر، ومن يلعبون أمامنا تحت الأضواء، ليسوا هم أصحاب القرار، وليسوا هم
يقال ان الثور يندفع نحو اللون الاحمر لانه يبغضه والحقيقة ان الثور لايفرق بين الالوان وبغض النظر ان يبدو
رفضُ الاعتراف بخطأ حرب 94م وبجريمة قتل المشروعة الوحدوي وخارطة طريقه السياسي المتمثل بوثيقة العهد والاتفاق،
لعبة الحرب في اليمن هي اممية بامتياز و هي الحلقة المطورة والمعقدة من ايدلوجيا الكاتب الامريكي الشهير كوبلاند
  قبل أن نبدأ تشخيصنا للحكومة القادمة ، يواجهنا العديد من الأسئلة : هل ستكون هذه آخر حكومة تشهدها اليمن ؟
بداية الأمر: ساعد تأسيس الجمعية العدنية عام 1949م في ظهور قضية عدن. وكان الصحافي الكبير، والسياسي العدني، وقائد
انتقل التوتر بين الأطراف التي يفترض أنها توالي (الشرعية) وتقاوم الانقلاب الحوثي إلى محافظة تعز ليبدو للعلن
يبدو ان اتفاق الرياض قد دخل مراحله الحاسمة التي ستضع حدا للازمة الناڜئة منذ قرابة السنة وستحدد ملامح المرحلة
ماذا أكتب؟ … عَمَّ أكتب؟ … وكيف أبدأ الكتابة؟ أعجز عن الكتابة.. أعجز عن الامساك بالفكرة، بل عن الامساك
في الوقت الذي لم يجف فيه حبر المبادرة الشهيرة التي تقدم بها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، في أبريل
-
اتبعنا على فيسبوك