مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 07 يوليو 2020 10:11 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 30 يونيو 2020 12:11 صباحاً

الأفارقة القنبلة الموقوتة

ينتشر الأفارقة في عدن بشكل غريب، فقد انتشروا بكثرة في الشيخ عثمان، وخاصة في جولة الملعب، وشارع عبدالقوي، فتراهم يفترشون الجولات، والدكك، وينامون على قارعة الطريق، ويغسلون ملابسهم، وينشرونها في الجولات على مرأى، ومسمع السلطات المحلية، والأمن، والحزام الأمني، ولا شك أن استمرار وجودهم بهذا الشكل سيفجر مشاكل صحية، وفوضوية، خاصة مع كثرتهم، فهم يأكلون في الطرقات، ويرمون مخلفاتهم على الطرقات، وهذا سيؤدي إلى انتشار الأوبئة، والأمراض التي ستفتك بهم، وبسكان عدن.


لم يتوقف انتشار الأفارقة على الشيخ فقط، ولكنهم تمددوا في بقية مديريات محافظة عدن، فامتلأت بهم ساحة العروض بخورمكسر، فهم يعملون في مسح السيارات، وينامون هناك، ويأكلون في نفس المكان، فأصبحت ساحة العروض مأوى لهم، وللمهمشين حتى أصبح ذلك المكان الجميل يكتظ بهم، وبمخلفاتهم، فهم ينشرون ملابسهم على فروع الأشجار، فأصبحت ساحة العروض سكناً لهم، ولم تحرك السلطات المحلية ساكناً تجاه انتشارهم، والذي لم يصدق كلامي عليه بجولة إلى ساحة العروض لرؤية المهمشين، وهم يباتون، ويظلون فيها، وعليه بجولة نحو جولة الملعب ليرى ما وصلنا إليه من انتشار للأفارقة، وهذا الانتشار للأفارقة سيؤدي بدوره لما لا يحمد عقباه، فالأفارقة هم القنبلة الموقوتة إن لم يتم نقلهم إلى مخيماتهم خارج عدن.


إن انتشار الأفارقة في عدن يثير الريبة، فلم نلمس من الجهات الأمنية، ولا من المنظمات، ولا من السلطات المحلية توجهاً لنقلهم إلى أماكن رعايتهم في المخيمات التي أقيمت من أجلهم، وإن تم نقلهم إلى هذه المخيمات نكون قد حفظنا لهم كرامتهم، وحفظنا للمدينة أمنها، وصحتها، ونظافتها.


دعوة للسلطات المحلية في عدن، وإلى السلطات الأمنية عمل حل لانتشار الأفارقة المتواجدين حالياً في عدن، ومنع دخول البقية إلى هذه المدينة الجميلة، وبسط القانون، والنظام فيها، فهل سنرى عدن خالية من الأفارقة المهاجرين غير الشرعيين؟ وهل سنراها تخلو من المخزنين على طرقاتها، ومتنفساتها؟ وهل سنراها تخلو من المهمشين الذين ينامون على الطرقات، وبين الأشجار، وفي الجولات؟ خاصة في ساحة العروض.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدق او لاتصدق : رشة مياه مطر بسيارة فتاة تودي بحياة شخص بالمعلا(Translated to English )
اسرة الشاب الذي قتل بالمعلا في حادثة رش مياه المطر توضح القصة كاملة
شرطة القاهرة تلقي القبض على عصابة من الأفارقة وتستعيد مبلغ (53) ألف سعودي (مصور ) (Translated to English )
عاجل: احتراق محل تجاري في عدن
البنك المركزي يرد على بيان نقابة الصرافين بعدن(Translated to English )
مقالات الرأي
في الوقت الذي لم يجف فيه حبر المبادرة الشهيرة التي تقدم بها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، في أبريل
نصيحتي ومن سويداء القلب لإخواني العرب من الخليج إلى المحيط بأن يحكموا عقولهم قبل قلوبهم، والعقل هو صمام أمان
في الجمهورية ما يقارب ٤١ الف قرية الكثير منها في مناطق جبلية . النهضة الريفية في الزراعة والثروة الحيوانية و
  د كمال البعداني   سيظل يوم الخميس السابع من شهر يوليو من عام 1994م يوما مجيدا في تاريخ اليمن ، مهما حاول
  كنت قد تحدثت في مقال سابق عن عوامل سقوط عصابة الحوثي ، وقلت إن سقوطها بات قريبا جدا . بعد أن أصدر الحوثي
مُخطّط فصل المخاء وبعض المديريات عن محافظة تعز قد رُسِم وأقِر، يوم أن تخلصوا من الشهيد ‎#عدنان_الحمادي رحمه
لطالما كانت المؤشرات الدالة على الفوارق القائمة في الموارد السياسية والاقتصادية والاجتماعية في ستة أقاليم
      الحديث عن صقر اليمن يحتاج الى مجلدات ولكنا سوف نختصر الحديث عن ذلك الصقر في سطور كي لانطيل
لا يمكن تطبيق السيادة الوطنية بمعزل عن احترام الدستور والقوانين التي يتضمنها. وإنّ مفهوم السيادة بشكل عام
  بخصوص ملاحظاتكم وتسائلكم حول شركة هاني ومثيلاتها من الشركات فالأمر جلي وواضح لأي متخصص ولا يحتاج لأي
-
اتبعنا على فيسبوك