مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 أغسطس 2020 11:31 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 02 يوليو 2020 05:02 مساءً

هادي يستبطن حُبًا لوطنه وشعبه

 

 

كُتب بواسطة : محمد سالم بارمادة

 

عجباً أن يتفرغ نفر من بني جلدتنا للتهجم على فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة اليمنية, ونسوا أو تناسوا إن الرجل يلملم أشلاء وطن, وطن ذُبح من الوريد إلى الوريد, وطن تنهشه الذئاب بكل ما فيها من وحشية وخسة ومكر حتى يصبح في خبر كان, وطن خانه أبناءه وقبضوا الثمن البخس مقابل مصالحهم, ويمسح أحزان كل اليمنيين, هادي لم يفرط في شئ أبداً, بل لازال يحافظ على سفينة الوطن من الغرق, الغاضبون يطلبون منه ما لا يستبطنه, يستبطن حباً لوطنه وشعبه .

 

لن يرضى عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي الغاضبون إلا إذا اتَّبع طريقهم وملتهم، وهو الذي ينتهي إلى ما يخشاه فخامته على شعبه ووطنه، هادي ليس بمعزل عن الناس، ولا يعيش في الوطن فحسب بل يعيش الوطن فيه، وتعلم معنى حب الوطن، والفداء والتضحية، فهادي لا يمارس السياسة بمفهوم الكيد والخديعة، هادي يقف على راس هرم الوطن منافحًا ومدافعًا،والعمود الأساسي من أعمدة الوطن الراسخة .

 

يؤمن فخمة الرئيس عبدربه منصور هادي بما لا يدع مجالاً للشك إن اليمن الموحد من المهرة حتى صعدة وطن يعيش فينا وليس وطنًا نعيش فيه, كما يؤمن بان الشعب اليمني سينتصر لكرامته وعزته وسيسترد دولته ومؤسساتها، وسيعيد الحق لأهله, كيف لا وهو القائد الذي عشق راية الوطن وهي تزهو بإباء، تعلو ويعلو معها حبه لوطنه، يحلق ومعها نبضات قلبه التي لا تحمل سوي قدسية التضحية والصبر .

 

كرس فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي كل وقته وجهده وعمل بتفان وإخلاص لخدمة وطنه وشعبه وأمته ونقش سيرته في التاريخ كنموذج للقيادات الملهمة الحكيمة التي تجمعت وتوحدت قلوب البشر جميعاً حولها وأجمعت على مبادلته الحب والوفاء والولاء المطلق .

 

أخيراً أقول ... رغم كلّ الحزن والألم ورغم كلّ التآمر ورغم انف المتطاولون سنبقى نحلم بالغد, فما يزال هناك قاده يحبّون وطنهم وأرضهم، ويعشقون الحياة، ويزرعون الحبّ، وهؤلاء هم الرهان،ولعل فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي أحد هؤلاء القادة الذين نراهن عليهم لكي نتجاوز محنة الانقلاب وبالتالي نصنع الغد المنشود, لأنه باختصار القائد الذي يستبطن حُبًا لوطنه وشعبه, والله من وراء القصد .

 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار .

تعليقات القراء
473827
[1] اه يامنافق
الخميس 02 يوليو 2020
محمد العدني | اليمن
ملينا منك عاد شي معك هرج غير مدح الاحمق عبدررررربه

473827
[2] // بارماده مجنون الدنبـــوع //
الجمعة 03 يوليو 2020
د/ الســـــلفي كندا | CANADA
// بارماده مجنون الدنبـــوع // ___ يقولون الدنبوع في الرياض مريضاً اصابتك كرونا او المكرسفا ___ ___ اذا لم اكون طبيبك المداويا عسى با رمه يصيبه رمد العمــــى ___ ___ لا اعرف ان كنت محسوب مدنبعا ولكني اعرف اني مكنبعا ___ ___ ان مت ساطبلً لنائبك كاتوشا فالمطبل يجري وراء الدراهــما ___



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: إندلاع اشتباكات في الشيخ عثمان
عاجل: شاب يرتكب جريمة مروعة في عدن
القصة الكاملة للشاب الذي غرق في صنعاء أمام انظار الجميع
الحمير تتقدم تظاهرة حاشدة بعدن .. ما الحكاية؟(Translated to English )
قائد عسكري يمني يقدم طلب اعفاء من الجمارك ل50 قنينة خمر في طريقها إلى عدن(Translated to English )
مقالات الرأي
    كتب / حسن علوي الكاف :  ================= اهتز العالم من جور الإنفجار المتتالي والكبير الذي حدث بمرفأ بيروت
لو أن منزل آلهة الشعر وراهب الادب الراحل عبدالله البردوني كان احد اضرحة الإمام الهادي وابن علوان لسمعت نواح
  الطريق الطويل الذي يسلكها الانتقالي تنمي عن سياسة جديدة  وما ظهر في اتفاق الرياض يجعلنا نتساءل
عمد المتعهد الاقليمي الحاضر شمالا الى تبديل سلم العتبة السياسية هناك دفعة واحدة فلا مجال لديه كما يبدو
في عهده تنفست أبين، وفي عهده عادت شوارعها نظيفة مسفلتة مشجرة، مزدانة، في عهده اكتسبت حلة العلم بجامعتها
    أخلاقيا وادبيا وقانونيا وعرفيا وسمها ماشئت دول التحالف وفي مقدمتها السعودية والإمارات ووفقا لقرار
  في مجلةِ العربي ، العدد 499 يونيو 2000م ، في صفحة(وجها لوجه) ، لقي الشاعرُ حسن فتح الباب الشاعرَ المصري محمد
لا أحد يعرف بعد كل خفايا الحوارك والمجالس القائمة والقوى السياسية في الجنوب ، ودقائق قضاياهم الصعبة تفاصيلها
  أ.د./ محمد الميتمي يصرخ العالم كله في وجه الحرب الأهلية المدمرة في اليمن ويتوسّلٌ المتحاربين بوقفها
لم تعد اليوم في اليمن أي شرعية دستورية حقيقة أو حتى أخلاقية واقعية على الأرض ، منذ مسارعة هادي بقراره
-
اتبعنا على فيسبوك