مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 06 أغسطس 2020 03:09 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أدب وثقافة

مسمار جحا

الجمعة 31 يوليو 2020 10:40 صباحاً
كتب / عبدالقادر زين بن جرادي:

مسمار جحا بالبيت

سبب لي أذاء

الله بلاني فيه

أيش هذا البلاء

لا شل مسماره

ولا كف الأذاء

أحيان يزوره

بعد أوقات العشاء

واحيان يأتيني

في وقت الغداء

كله من الدلال

سوسر لي خفاء

من اجل يبرم

عقد بيعه والشراء

أحيان اترقب

متى يأتي جحا

يزور مسماره

صباح ولا مساء

لو صانع المسمار

با يذهب هباء

لاصوم ثلاث ايام

أو باذبح فداء

مسمار جحا ورطة

مورط به أنا

لا ذوق طعم النوم

ولا بطعم غداء

أقلق سكينتا

وصلح ما شتهاء

بالعصر والإبكار

وأوقات الضحى

يأتي قليل العُرف

ما شي به حياء

يا ناس ياهل الله

قولوا له كفاء

ضاقت بي الأحوال

يا هدهد سباء

شوش عليّ المسمار

ما بسمع نباء

ودرت مالي

وانتهاء عمري سدى

قلت ان جحا أهبل

وما فكر سوى

واني انا لهبل

والحاذق جحا

صلوا على المختار

طه المصطفى

عِداد ما القارئ

قرأ بالأنبياء


المزيد في أدب وثقافة
الوحوش
بقلم: علي الشرفي غارِقون غارِقون.. في وَضَحِ اللعنةِ غارقون!! لاعبو الدومينو يمارسون بيعَ الوردِ الممزَّق! ومن خلفِ ظِـلٍّ يبرزُ كلبٌ أبيضُ مُخيف. والأحلامُ ممسكةٌ
رجلُ الغبار
  ____ #عائشة_المحرابي    لسنا وحدنا  بيننا عيون ٌ  وإحساسٌ   قلوبٌ تنبضُ حبا ًوحنانا  لسنا وحدنا  أيها التائهُ في سفر ِالحياة  تثيرُ الأرضَ
الوحوش-قصيدة
    بقلم: علي الشرفي   غارِقون غارِقون..    في وَضَحِ اللعنةِ غارقون!!    لاعبو الدومينو يمارسون بيعَ الوردِ الممزَّق!   ومن خلفِ ظِـلٍّ يبرزُ كلبٌ




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل:تحذيرات من امطار غزيرة وعواصف بهذه المحافظات اليمنية
عاجل: تجدد الاشتباكات بين الجيش وقوات الإنتقالي بأبين
وفاة قائد عسكري في عدن( Translated to English )
مدير مؤسسة المياه بعدن يكشف اسباب ضعف ضخ المياه ويهدد بالاستقالة
استجابه لما نشرته " عدن الغد " ، القائم بأعمال مدير البريقه يوقف عملية البسط على الغدير
مقالات الرأي
قُبيل العيد، كنا على موعد في «الرياض‫» مع إنفراجة مبهجة في ملف اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة الشرعية
                            علي ناصر محمد   والألم يعتصر قلبي، والحزن لا يفارقني
  لم تكن مشكلتنا في الاشتراكية ولم تكن مشكلتنا في الشمال بل كانت مشكلتنا في العقلية القروية التي ترى الوحدة
  لم انم ليلة البارحة ، لهذا كان هذا اليوم مرهق ذهبنا الى السفارة المصرية للسؤال عن الموافقة الأمنية. ثم
    صالح الديواني*   أتمنى أن تحقق نتائج اجتماعات الرياض المتوالية الهدف المنشود منها في المستقبل
.   على الرغم من ما يشهده الجنوب من صراع بين المجلس الانتقالي والشرعية،الا اننا لم نسمع يوما عن أي إساءة
هل حقق إعلان الإنتقالي للإدارة الذاتية للجنوب الهدف المرجو منه عند الجنوبيين؟ للإجابة على السؤال كتبت ما يلي
    بقلم / ناصر الوليدي     { مكاردة }    عندما كنا أطفالا وتجمعنا أي مناسبة كنا نقول لبعضنا (
مساء الخير بيروت مدينة الحب والسلام مساء الخير لبنان. مساء الخير بلد السكينة والاطمئنان والصبر.  مساء
قد يكون الحديث عند البعض عن الشخصيات الوطنية الفاعلة والمؤثرة نوعاً من التزلف والمجاملة كما يزعم البعض لكن
-
اتبعنا على فيسبوك