مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 08:58 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

مصر تنذر تركيا من الاعتداء على حقوقها السيادية في المتوسط

الأحد 02 أغسطس 2020 09:42 مساءً
القاهرة ((عدن الغد)) وكالات:


وجهت مصر تحذيرات لتركيا بسبب تواصل تجاوزاتها في منطقة البحر المتوسط في وقت تتكثف فيه الانتقادات الدولية الواسعة لأنشطة تركيا المخالفة للقوانين الدولية.



وقالت مصر إن جزءا من عمليات المسح الزلزالي الذي تقوم به تركيا في منطقة شرق البحر المتوسط قد يتعدى على المياه التي تعتبرها القاهرة منطقة اقتصادية خالصة لها.



وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان إن الانذار الملاحي الذي أصدرته تركيا الشهر الماضي بشأن أعمال المسح السيزمي يتداخل مع المنطقة الاقتصادية الخالصة لمصر "ويشكل انتهاكا واعتداء على حقوق مصر السيادية في منطقتها الاقتصادية الخالصة فى البحر المتوسط".



ولم تذكر الوزارة تفاصيل لكنها قالت إن التداخل يقع عند النقطة رقم 8 الواردة بالإنذار الملاحى وتكون أعمال المسح السيزمي عادة جزءا من الأعمال التمهيدية للبحث والتنقيب عن الهيدروكربونات.



وأدى الإعلان عن إجراء المسح إلى تصاعد حدة التوتر بين تركيا من جهة واليونان وقبرص من جهة أخرى، وسط مطالبات متضاربة بشأن موارد النفط والغاز البحرية.



وتواصل تركيا انتهاك المياه الإقليمية لليونان وقبرص في شرق البحر المتوسط غير مبالية بالتحذيرات الدولية والأوروبية التي تدعوها إلى إيقاف أنشطة التنقيب غير القانونية عن الغاز.



وأثارت التحركات التركية للتنقيب عن الغاز شرقي البحر المتوسط انتقادات كبيرة من اليونان وقبرص ومصر، وخصوصا بعد توقيع أنقرة مذكرة تفاهم لترسيم الحدود البحرية مع حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج نهاية العام الماضي.



ولمحت تركيا منذ ذلك الحين إلى أنها قد توقف عمليات التنقيب انتظارا لاجراء محادثات. ومصر منافس إقليمي لتركيا ولها علاقات وثيقة مع اليونان وقبرص.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
200 مدني ضحايا خروق الحوثيين لـ«استوكهولم» منذ مطلع 2020
رغم الأمل الذي كان يحدو الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن مارتن غريفيث في أن يحقق اتفاق «استوكهولم» المبرم في ديسمبر (كانون الأول) 2018 الهدوء في محافظة الحديدة
تشديد يمني على «البدء الفوري» بإطلاق الأسرى
أكد وزير حقوق الإنسان اليمني الدكتور محمد عسكر، أن هناك «ما يزيد على 800 معتقل يمني من الأطفال والنساء لدى الميليشيات الانقلابية»، في حين شددت وزارته على ضرورة
20 مليون يمني في حاجة إلى الغذاء... والانقلابيون يعرقلون الإغاثة
يعاني أكثر من 20 مليون شخص في اليمن من انعدام الأمن الغذائي، و13 مليون شخص يحتاجون إلى مساعدات غذائية مقدَّمة من برنامج الأغذية العالمي لتلبية احتياجاتهم اليومية.




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري -طيران مصري سيبدأ تدشين رحلاته الجوية إلى عدن وسيئون خلال أيام
عاجل: جرحى في اشتباكات بين افراد اللواء 9عمالقة واللواء 12 عمالقة
عاجل: بيان هام صادر عن عدد من أعضاء مجلس النواب
الحاجة أمُ الاختراع.. مع ظروف الحرب غرف نوم لاول مرة في اليمن
في خطوة ابهجت المواطنين.. محافظ عدن يبدأ اجراءات إزالة البسط على الاراضي
مقالات الرأي
إلى الأخ / محافظ محافظة عدن.           بعد التحية والاحترام،،   لدينا تساؤل بسيط نوجهه لكم بشأن
عندما تبرز من رعاع القوم مطالبة الثمن مقدما من الوطن نظير دور باهت وواجب عليه رغم انفه فتلك ثقافة لم تعرفها
إنتهاء صلاحية الحكمة اليمانية يتضح جليا من خلال الإصرار الكارثي لطرفي الشرعية والحوثيين على التمسك ببنكين
هذه هي الحقيقة الملموسة والثابتة على الأرض خاصة وعندما يقوم الحوثي يحرك مليشياته في المناطق المحاذية
    كنت اتوق أن اكتب عن ماثر رئيس جنوبي أتى من أجل الجنوب وشعبه !!  لا أدري لماذا انتابني ألم وحسرة وانا
نستطيع القول ان التصريحات الأخيرة لنائب رئيس مجلس النواب الاخ عبدالعزيز جباري لاتعكس إلا الوجه القبيح لصراع
    لوكان الأمر يتعلق بعدم وجود الامكانات المادية التي تستدعي صرف المرتبات وبالتالي يتطلب من الجميع
  قلنا سابقاً على المأمور الجديد عواس الزهري أن أراد النجاح وتغيير بوصلة الأوضاع المتردية والمزرية
د. علي العسليالجزء الأول: تعز المكان الدور الريادي والعمق الاستراتيجي في الاعداد والتحضير لثورة السادس
من يطلع اليوم على بيان سلطة حضرموت وخطابها للحكومة بشان الكهرباء بحضرموت التي اصبحت ساعتين لاصية وساعتين
-
اتبعنا على فيسبوك