مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 26 سبتمبر 2020 03:01 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 04:35 مساءً

عدن.. موئل العابثين

عدن.. لم تعد ثغر اليمن الباسم.. ولم تعد موئل الحب والجمال، ولا الأمن والسلام.. لم تعد عدن قبلة الزائرين ومقصد الحالمين بحياة كريمة.. لم تعد شواطئها جميلة ولا رمالها ذهبية.. 

بل صارت موئل العابثين، وقبلة الحاقدين..
وتحولت من عروس جميلة إلى عجوز شمطاء، يكسو جسدها الجروح والدمامل بعد أن مزقوا ملابسها، واغتصبوها، وانتهكوا عرضها (سفاحا)..
صارت قبيحة ووجهها عابسا، ففر من قبحها وندامتها أبناؤها.. شدوا الرحال منها بعد أن ضاق بهم الحال فيها ذرعا، باحثين عن غيرها مآل.

تعليقات القراء
490789
[1] الاحزمة الارهابية للانتقالي
الثلاثاء 15 سبتمبر 2020
Baabad | Yemen hadramut
المتعصبون والأشرار من الضالع يعرفون كيف يتفاخرون ، إنهم جبناء ، منذ عام 1967 تسببوا في العديد من النزاعات وخطفوا وقتلوا الآلاف من الضحايا الأبرياء ، لكنهم يخشون القتال بمفردهم ضد جيش.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العرافة الشهيرة ليلى عبد اللطيف تفصح عن اخر توقعاتها للعام الجاري والقادم
عاجل: أمن لودر يُلقي القبض على قاتل الحداد عقب ساعات من تنفيد الجريمة
الصحفي مقراط : هذا هو الميسري وهذه هي حقيقته
مواطنون بعدن: شوارع سليمة يتم تدميرها بحجة السفلتة واخرى مدمرة لايلتفت اليها احد
نقابة المحامين بصنعاء تفصح عن تفاصيل جديدة حول قضية مقتل الاغبري
مقالات الرأي
.     تتصدر محافظة الضالع واجهة الأحداث في الجنوب سلما وحربا رغم صغر مساحتها وقلت سكانها،الا أن
  علي البكالي لم تكن ثورة السادس والعشرين من سبتمبر مجرد حدث عابر في تاريخ اليمن وحياة اليمنيين بل كانت
تابعت خلال الفترة الماضية سلسلة تعليقات في بعض المجموعات بقيادة الأستاذ ملهم حفظه الله وكانت كلها موجهة
فشل تحقيق أهداف ثورة 26سبتمبر 1962م في الشمال اليمني لا يعني أنها لم تكن ثورة كما يزعم البعض اليوم . هي ثورة بكل
خلصنا من الاستعمار البريطاني بعد مسيرة نضال قاسية وصعبة  وقدمنا قوافل من الشهداء على مستوى أرض الجنوب
مهما اختلفنا أو اتفقنا مع محافظ عدن (لملس) إلا أننا نحتكم إلى إدارة فن الخلاف التي تنص منطلقاتها بإنصاف الرجل
بعد نصف قرن ونيف لم يعد متبقيا من أثر ثورة 26 سبتمبر في منطقة وأرض ميلادها وانطلاق شرارتها وانتصارها سوى
منصور الصبيحي. من حسن الصدفِ هو ان يكون للشعب اليمني يومين في شهر سبتمبر بعيدين متقاربين، يومان يتحددان
الحملة الإعلامية الموجهة لتشويه النائب عبد العزيز جباري صممت بإتقان لحجب الحقيقة بدرجة منظمة وعدائية ،
  يظل الحديث عن الاعياد الوطنية للثورة اليمنية المنكوبة مدعاة للسخرية والبكاء معا، بعد مضي ست سنوات على
-
اتبعنا على فيسبوك