مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 26 سبتمبر 2020 03:01 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 11:29 مساءً

كفاح المرأة اليمنية

تكافح المرأة اليمنية وتناضل منذ طفولتها وحتى مماتها في رحلة شقاء مرهقة.

في الطفولة هي من تحضر الماء من الأودية والآبار، هي من ترعى الأبقار والأغنام، هي من تحصد على أفضل النتائج في المدرسة.

تساق دون إرادتها في مرحلة ما قبل الثانوية أو حينها أو بعدها- إذا كانت محظوظة ونالت نصيباً من التعليم- إلى بيت زوجها، لا تستشار ولا يؤخذ برأيها ولا شروطها.

في مرحلة الأمومة هي المسؤولة عن مصروف البيت إذا كان زوجها مفلس أو عاطل، تبيع ذهبها وأقراطها تمتلئ دفاترها بالديون لأهلها، لجيرانها، لصديقاتها ولكل من تعرف في الحي أو القرية.

هي من تطبخ ومن تنظف ومن تحمل وهي الممرضة وقابلة نفسها عند الولادة.

لا أستطيع أن أحصي أو أعدد ما تقوم به في رحلة الشقاء سأوكل المهمة إلى محمد دبوان المياحي لن يخذلني بالكتابة غداً عن تلك السيرة المرهقة.

لكني أتساءل: هل يعقل أن نصدق القول بأن أكثر أهل النار من النساء؟!!

ما الذي صنعته المرأة حتى تذهب للنار؟

وهل يعقل أن يذهب الرجال للجنة وكثير منهم من القتلة والمجرمون واللصوص والسياسيون والمسؤولون وقادة الأحزاب وتجار الدين والفاسدون والغشاشون والعسكريون ووووووو؟؟!

في مراحل كثيرة يجب أن نستخدم عقولنا للتفكير، لا ما وجدناه من إرث قد يكون غير صحيحاً؟!

إذا كان هناك فئة مظلومة في اليمن، فهن النساء اللاتي يكافحن بصمت وعزيمة وإصرار.

رجاء: لا تقتنعوا أو ترددوا القول بأن ( أكثر أهل النار من النساء)، فتلك أحاديث موضوعة، فالإسلام ينظر للفرد وما عمله وصنَعه وليس لجنسه ونوعه!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العرافة الشهيرة ليلى عبد اللطيف تفصح عن اخر توقعاتها للعام الجاري والقادم
عاجل: أمن لودر يُلقي القبض على قاتل الحداد عقب ساعات من تنفيد الجريمة
الصحفي مقراط : هذا هو الميسري وهذه هي حقيقته
مواطنون بعدن: شوارع سليمة يتم تدميرها بحجة السفلتة واخرى مدمرة لايلتفت اليها احد
نقابة المحامين بصنعاء تفصح عن تفاصيل جديدة حول قضية مقتل الاغبري
مقالات الرأي
.     تتصدر محافظة الضالع واجهة الأحداث في الجنوب سلما وحربا رغم صغر مساحتها وقلت سكانها،الا أن
  علي البكالي لم تكن ثورة السادس والعشرين من سبتمبر مجرد حدث عابر في تاريخ اليمن وحياة اليمنيين بل كانت
تابعت خلال الفترة الماضية سلسلة تعليقات في بعض المجموعات بقيادة الأستاذ ملهم حفظه الله وكانت كلها موجهة
فشل تحقيق أهداف ثورة 26سبتمبر 1962م في الشمال اليمني لا يعني أنها لم تكن ثورة كما يزعم البعض اليوم . هي ثورة بكل
خلصنا من الاستعمار البريطاني بعد مسيرة نضال قاسية وصعبة  وقدمنا قوافل من الشهداء على مستوى أرض الجنوب
مهما اختلفنا أو اتفقنا مع محافظ عدن (لملس) إلا أننا نحتكم إلى إدارة فن الخلاف التي تنص منطلقاتها بإنصاف الرجل
بعد نصف قرن ونيف لم يعد متبقيا من أثر ثورة 26 سبتمبر في منطقة وأرض ميلادها وانطلاق شرارتها وانتصارها سوى
منصور الصبيحي. من حسن الصدفِ هو ان يكون للشعب اليمني يومين في شهر سبتمبر بعيدين متقاربين، يومان يتحددان
الحملة الإعلامية الموجهة لتشويه النائب عبد العزيز جباري صممت بإتقان لحجب الحقيقة بدرجة منظمة وعدائية ،
  يظل الحديث عن الاعياد الوطنية للثورة اليمنية المنكوبة مدعاة للسخرية والبكاء معا، بعد مضي ست سنوات على
-
اتبعنا على فيسبوك