مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 أكتوبر 2020 06:27 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

نزوح ثاني... صواريخ وطائرات الحوثي المفخخة تشرد الآلاف في مأ رب

السبت 19 سبتمبر 2020 05:24 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

 منذ أشهر وميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من أيران تشن هجمات متكررة بالصواريخ الباليستية، والطائرات المسيرة والمفخخة، مستهدفة الاعيان المدنية والأحياء السكنية المكتظة بالسكان والنازحين  في محافظة مأرب التي تصفها الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لليمن "بالملاذ الآمن لكثير من اليمنيين". 

لقد ادّت تلك الهجمات والتصعيد العسكري المستمر بأطراف المحافظة، إلى تهجير وتشريد آلاف الأسر للمرة الثانية حيث اضطر النازحون وفق منظمة الهجرة الدولية، إلى مغادرة مخيمات النزوح ومنازلهم الموقتة، والبدء في رحلة معاناة جديدة. 

لم يقف الأمر عند هذه الموجات الكبيرة من النزوح ، بل إن هذه الهجمات الإرهابية قتل وأُصيب  العشرات من المدنيين  والنازحين بسببها، حيث وصفها وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية مارك لوكوك شهر اغسطس الماضي بالأكثر دموية.

وبحسب احصائيات وزارة حقوق الإنسان  أن الأرقام تشير إلى مقتل وإصابة 700 مدني ونزوح أكثر من 11 ألف أسرة في الشهرين الأخيرة فقط. 

وذكرت الأحصائية إن مليشيا الحوثي أطلقت 244 صاروخاً باليستياً وقذائف الكاتيوشا على الأحياء السكنية، أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 689 مدنياً، بينهم نساء وأطفال، بواقع 251 قتيلاً من المدنيين، بينهم 25 طفلاً و12 امرأة، في حين بلغ عدد الجرحى 438 مدنياً، بينهم 47 طفلاً و8 نساء ومسنين. 

وفي نفس السياق تعمّدت ميليشيا الحوثي إستهداف  سيارة مدنية مساء يوم الإربعاء تقل نساء وأطفال في مديرية مدغل شمال محافظة مأرب مما أسفر عن إصابات بليغة في النساء والأطفال . 

فيما يمتلك الجيش الوطني والتحالف العربي الحق في الدفاع عن الأبرياء وحمايتهم بموجب القانون الدولي والإنساني ، من الهجوم البربري والهمجي الذي تشنه ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران،والإنتهاكات اللا متناهية التي تسببت في كارثة إنسانية يعاني الشعب اليمني ويلاتها من ذو إنقلابها على مؤسسات الدولة إلى يومنا هذا.

لطالما أكد تحالف دعم الشرعية على أنه لن يقبل بأن تسقط مأرب في قبضة الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من أيران ، ومانشاهده اليوم من الدعم السخي واللا محدود لجيشنا الوطني، يمنحنا الإصرار والعزيمة ،والثقة بأشقائنا في تحالف دعم الشرعية الذين يسعوا إلى إنها الإنقلاب وإعادة الشرعية، وجبر الضرر والقضاء على كل التنظيمات الإرهابية،(ميليشيا الحوثي )و(حزب الله الأرهابي )و(القاعدة)و(داعش)التي تستهدف الأمن الأقليمي والدولي وتسعى لإرهاب وقتل الشعب اليمني.


المزيد في ملفات وتحقيقات
تسريح عمال الإغاثة.. خطر المجاعة على أبواب اليمن
ضربت المنظمات المحلية في صنعاء جرس إنذار جديد بشأن تزايد احتمالات شبح المجاعة الذي سيقضي على الأخضر واليابس، بعد أن قامت بتسريح عمالها بعد خفض البرامج الممولة من
انهالت النيران على قوات سالمين من كل صوب بيافع .. فكيف نجا من الاغتيال بأعجوبة! ومن هو خلف هذه الحادثة ؟
"عدن الغد " تنفرد بنشر مذكرات ( ذاكرة وطن جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية 1967-1990) للرئيس علي ناصر محمد : الحلقة (الحادية والثلاثون) متابعة وترتيب / د / الخضر عبدالله
(تقرير).. لماذا تصاعد النزاع بين محافظ شبوة والإمارات مؤخرا؟
تقرير يتناول أبعاد وتداعيات تصريحات محافظ شبوة الأخيرة بشأن التواجدالإماراتي في منشأة بلحافمطالب بن عديو بإخلاء منشأة بلحاف.. هل هي مشروعة؟لماذا يجب خروج القوات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مسلحون يغتالون شخصا بحي المنصورة بعدن
مصدر امني: قتيل شارع الكثيري ضابط امن
ظهور الرئيس صالح وحيدر العطاس في حفل زفاف كبير حضره ابرز قيادات الدولة
حكاية من اليمن.. معلمي القديم وحاضر اليمن الصعب
صورة نادرة في زواج احمد علي عبدالله صالح بحضور قيادات من الحزب الاشتراكي اليمني .. من هي؟
مقالات الرأي
كثيرا ما نسمع الناس في منطقتنا يستخدمون الفعل (لمخ) بمعنى لطم وصفع. ويسمع منهم قولهم في قصد الدعاء ( لمخينك
مُنذ أن تشكل الجيش الوطني اليمني وإبطاله يخوضون أعتى المعارك والله ناصرهم ولو كره الكارهون, والله حافظهم
احتفى اليمنيون مطلع الأسبوع الماضي في عملية "تبادل الأسرى" التي أشرف عليها مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة
لماذا نشدد في طرحنا المتعلق بمشكلات وتعقيدات وأزمات "القضية الجنوبية" على مسألة دور "القيادات التاريخية
    *ازماتنا صراعات على السلطة من يستولي عليها* ..  *بداءت الصراعات بالقتال الاهلي بين فصيلين الجبهة
  قبل ألف ومائتي عام اقتحم اليمن رجلٌ من طبرستان اسمه "إبراهيم موسى" وقد اشتهر بلقب الجزار، كان تائهًا على
على ما يبدوا بأن أللعب بالاوراق السياسية أصبح لعب على المكشوف بين الإمارات والشرعية الدستورية التي يمثلها
منذ مساء أمس الاثنين والحديث كله عن استهداف علي جان يودك المسئول المالي للهلال الأحمر التركي بعدن، وعن من قام
  سهير رشاد السمان* استطاعت المرأة اليمنية على أكثر من صعيد أن تعمل على تفعيل القرار الأممي 1325 الصادر عن
عندما تشتغل السياسة صح تحقق انتصارات ومكاسب قبل عشرة أشهر نزلت لجان من صنعاء مكلفة بتجنيد ما يقارب ألف شاب من
-
اتبعنا على فيسبوك