مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أكتوبر 2020 03:38 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 23 سبتمبر 2020 08:45 مساءً

سبتمبر الحزين

   عاش اليمانيون قرونا عديدة تحت ظلام التخلف والجهل بعد أن سلموا أمرهم طواعية للقادمين إليهم من خارج حدود القطر اليماني فأحكموا قبضتهم عليهم باسم الحق الإلهي وأوغلوا في هذا الحق المُدَّعى وقسموا المجتمع اليمني الى طبقات هم طبقة الأشراف وغيرهم مجرد اتباع يسيرون خلف هذه الطبقة الشريفة يقدمون لها فروض الطاعة والولاء لكسب رضاها وودها والخوف من غضبها وبطشها،

وهذا لا يعني أن الناس ركنت لهذا الأمر فقد كانت الثورات ومحاولات فك الأغلال تظهر بين حين وآخر ولكنها لم يكتب لها النجاح نتيجة عوامل مختلفة رغم التضحيات الجسام التي بذلوها الثوار الأوائل في كل العصور وبالذات ابطال ثورة 1948م،

وفي السادس والعشرين من سبتمبر في العام 1962م لاح لليمانيين فجراً جديداً بعد نجاح ثورتهم والتفت الجماهير حول ثورتها وقيادتها ودافعت عنها ببسالة وقدمت التضحيات لتنتصر الثورة وليدحر المشروع الظلامي السلالي الى غير رجعة،

هكذا كانت الآمال وهكذا كانت الأحلام ولكن ما كل ما يتمناه المرء يدركه تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن،

نصف قرن من الزمان والمحاولات الحثيثة لا تنقطع من قبل أعداء الثورة والجمهورية لمحاولة إعادة عجلة التاريخ للوراء وبوسائل متعددة ومختلفة تغلغلت في صفوف الأنظمة المتعاقبة وسُهِل لها بقصدٍ او غير قصد لتحقيق مبتغاها، وكأنّ ما قاله أحد رموزهم في نهاية الستينيات من القرن الماضي وعداً قاطعاً لا مناص من تحقيقه، (سنعيد الامامة ذات يومٍ بثوب النبي او بثياب ماركس)

وهكذا كانت امامهم الوسائل متاحة في غفلة اليمانيين واستغلوها ايما استغلال حتى قاموا بانقلابهم وفي يومٍ اختاروه بعناية يوم 21 سبتمبر2014م ذكرى بيعة آخر إمام لهم جرفته ثورة 26 سبتمبر، حتى أنّ أحد رموز هذه السلالة عاشق اليهود صاحب العمامة الشهيرة الممتدة سلسلتها بزعمه الى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في تغريدة له في تويتر يوم 25/9/2014م أي بعد الانقلاب بأربعة أيام فقط (سُئلت ماذا يجري في اليمن فقلت هذا حقهم أُنتزع منهم قبل خمسين عاماً وأعيد إليهم) بهذه التغريدة يؤكد بها نظرية الحق الإلهي المزعوم، فخيم الحزن والظلام من جديد على ربوع اليمن واستمرت آلة القتل في حصد أرواح اليمانيين، وها هي سبتمبر تطلُ ذكراها من جديد ومازال الحزن مخيماً على أرض الايمان والحكمة ومازال اليمانيون يعيشون غربة داخلية وخارجية ومازال كثير من القادة والساسة يتلاعبون بتاريخ اليمن ومستقبلها في أسواق النخاسة ومنهم من يقدمها رخيصة بثمن بخس خدمة لأجندات وأطماعٍ خارجية أطلت علينا علانية وفرضت ما تريده مستخدمة أرخص مرتزقة في العالم ممن جعلوا من أنفسهم معاول هدمٍ لتدمير وتمزيق الوطن واضاعة مستقبله ومستقبل أجياله على مدى عقودٍ طويلةٍ قادمة. فهل وصل بنا الضعف والهوان والخسة والنذالة لنخرب بيوتنا بأيدينا خدمة للمستكبرين والطامعين، أما من وقفة جادة تعيد لسبتمبر ألقها وتنفض غبار الاحزان التي أتت عبر الانقلاب السلالي والمناطقي المدعوم من ضفتي الخليج!

هل ستتحمل القيادات مسؤوليتها الكاملة وتضع النقاط على الحروف وتتعامل بشفافية كاملة امام الشعب حتى لا تذهب تضحياته هدراً ولنحافظ على ما يمكن الحفاظ عليه حتى لا تصبح جزء من التاريخ الملطخ بالسواد.

مازلنا نعيش على الآمال والأمل مطلوب في كل الأحوال كي لا يتسلل اليأس الى القلوب ويصبح عاملاً من عوامل الهزيمة النفسية التي هي مقدمة لكل الهزائم التي تلحقها.

عاد سبتمبر وهل ستعود تلك الأبيات الجميلة ليتغنى بها اليمانيون كما سبق وتغنوا بها مع المبدع أيوب؟ 

دمت يا سبتمبر التحرير

يا فجر النضالِ

ثورةٌ تمضي بإيمانٍ

على دربِ المعالي

تسحق الباغي تدك الظلم

تأتي بالمحالِ.

تعليقات القراء
492842
[1] دولة دولة ياجنوب
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
سالم باوزير | حضرموت م شبام
انقلاب سبتمبر 62 = خطط لة السوفييت وورطو بة عبدالناصرينفذة وحشد 70 الف جندي وضل 7 سنين وخرج مهزوم بعد قتل 30 الف جندي == وانقلاب 21 سبتمبر خططت لة ايران ونفذة عفاشوالحوثيين وانقلبوالحوثيين علية وقتلوة لاتغالطون الشعوب

492842
[2] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
ناصح | الجنوب العربي
أخي محمد ، هداك اللَّه نحن شهود على تاريخ ولم يحدثنا به أحد أو نقرأه حتى نلغي عقولنا وتفكيرنا لتزويره ، أي ثورة ينقلب على قائدها بعد تأسيس جمهوريته الإنقلابية ويُنفى منها ، أي ثوره ومطار صنعاء إلى سبعينيات القرن الماضي يضاء بمولد خاص به عند هبوط أي طائرة فيه ومغادرتها منه ، أي ثوره وأختامها تؤخذ إلى البيوت مع مسئولي حكومتها من أصغر واحد فيهم إلى أكبرهم .

492842
[3] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
ناصح | الجنوب العربي
أي ثورة هذه ولصوص المال العام يقطعون أيادي من يتهمون بالسرقة من المواطنين وتُعلق في باب اليمن ، أي ثورة هذه والمواطن يفضل أن يحتكم للشيخ بدلاً من أن يلجأ إلى القضاء لحل قضيته ، أي ثورة هذه وفي كل إسبوع يُعدم مواطنين وبحضور أطفال قتلوا آخرين لأسباب تافهة ، أي ثورة هذه راح ضحيتها من أراد لشعبها دولة فغُدر به بدعوة تناول غذاء جاء إليها آمناً سبقه إليها أخوه

492842
[4] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
ناصح | الجنوب العربي
أي ثورة هذه آخر من حكمها لا يحمل شهادة إبتدائية وإحتكم إليه حاملي شهادات الدكتوراه مثل الإرياني والقربي والمقالح وغيرهم وكلهم دعموه ليغدر بمن جاء بعفوية البدوي وسلمهم وطن وشعب وهوية وثروة بتوقيع مداده لايزن واحد من المليون من الجرام وحكم عليه بالإعدام وتشرَّد ولا يزال مشرداً إلى يومنا هذا ، وضحايا وحدة الغدر والتآمر بالآلاف ، وحدة شؤم على المنطقة بأسرها بدلاً من أن تكون وحدة أمن وإستقرار للمنطقه

492842
[5] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
ناصح | الجنوب العربي
أي ثورة هذه وصبيان مران كما تصفونهم يورثونها ويحكمون شعبها وتعدادهم أكثر من عشرين مليون بني آدم لو خرج منهم فقط المليون بالعصي وليس بالجنابي لما بقوا يحكمون إلى اليوم ويدافعون عن دولتهم الطائفية ، أي ثورة هذه ومهزلة من أعطوا شرعية لتمثيلها عاصمتهم فندق بالرياض ، أي ثورة هذه من يدعي أنه يدافع عنها لا يزال في الصباح جمهوري وفي المساء ملكي منذ أيام قائدها . أليس هذا حقيقة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالصور: تصميم مطار دولي في اليمن وفق معايير حديثة
عاجل: نجاة رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري من محاولة اغتيال بعدن
تسريح عمال الإغاثة.. خطر المجاعة على أبواب اليمن
عاجل: دوي انفجار عنيف يهز مدينة لودر
حزام قطاع المنصورة يوقفون "مستهتر" أطلق النار في موكب عرس
مقالات الرأي
في الأسبوع قبل الماضي تناولت قضية السطو على مجموعة من الفلل في ربوة المهندسين خاصة ببعض المغتربين لم يكملوا
  تقديم بقلم الدكتور أحمد عبيد بن دغر تشرفت أخي د. ثابت الأحمدي بقراءة كتابكم "سيكولوجيا النظرية الهادوية
    ✅ الاختراق الايراني ليس في وصول السفير الايراني الى صنعاء بل اثبت ان ايران لاعب لايزال اهم اللاعبين
على مدى ست سنوات من سيطرتها على صنعاء تحاول المليشيات الهاشمية تسخير كل إمكانياتها لتغيير وجه المدينة وعقول
اتصل بي صباح اليوم الأخ محسن سعيد يحيى الذي كلف خلفأ للأخ وضاح حماص مديرأ لمكتب التخطيط والتعاون الدولي
لم ينفك الرئيس الفرنسي المأزوم ماكرون يطالعنا كل يوم بسخافة من سخافاته وتفاهة من تفاهاته وحماقة من حماقته
كثيرا ما نسمع الناس في منطقتنا يستخدمون الفعل (لمخ) بمعنى لطم وصفع. ويسمع منهم قولهم في قصد الدعاء ( لمخينك
مُنذ أن تشكل الجيش الوطني اليمني وإبطاله يخوضون أعتى المعارك والله ناصرهم ولو كره الكارهون, والله حافظهم
احتفى اليمنيون مطلع الأسبوع الماضي في عملية "تبادل الأسرى" التي أشرف عليها مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة
لماذا نشدد في طرحنا المتعلق بمشكلات وتعقيدات وأزمات "القضية الجنوبية" على مسألة دور "القيادات التاريخية
-
اتبعنا على فيسبوك