مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 أكتوبر 2020 06:29 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

السفير مارم يهنئ اعضاء السفارة والجالية بمناسبة حلول العيد ال 58 لثورة ال 26 من سبتمبر المجيدة

السبت 26 سبتمبر 2020 09:30 صباحاً
نسيم البعيثي((عدن الغد))خاص:

 

 

 

بمناسبة العيد الثامن والخمسين لثورة السادس والعشرين من سبتمبر الخالدة اعرب سعادة السفير د. محمد علي مارم سفير الجمهورية اليمنية لدى جمهورية مصر العربية عن خالص التهاني واصدق التبريكات والتمنيات للاخوة اعضاء السفارة وملحقياتها وافراد الجاليه في مصر سائلا المولى سبحانه أن يعيد هذه المناسبة الكريمه على شعبنا وقد تحقق له كل ما يصبو إليه من سلام واستقرار وبناء دولة مدنية واتحادية حديثة تترسخ فيها قيم الحرية والعدالة والمواطنة المتساويه وما ناضل من أجله شعبنا اليمني العظيم من مبادئ سامية دفع في سبيل تحقيقها الغالي والنفيس،حتى استرد حريته وكرامته ودحر وإلى الأبد أسوا نظام استبدادي كهنوتي استعبد البشر ورزح على كاهل الشعب لقرون طويلة مظلمة ساد فيها الجور والظلم .. والقهر والإذلال .

وقال الدكتور مارم :
لقد اندلعت الثورة اليمنيه الخالده في ظل ظروف فارقة مرت بها المنطقة العربيه آنذاك حيث استطاع شعبنا اليمني الحر الثائر بكل قواه الحية وبدعم ومساعدة الإخوة الاشقاء في مصر العظيمة التخلص من حقبة مظلمة صودرت فيها كل حقوق الشعب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية بإسم الحق الإلهي المزعوم في السلطة والثروة الامر الذي أدى الى حرمان اليمنيين من أبسط مقوماتهم المعيشية وحقوقهم الإنسانيه.

واضاف السفير د. مارم بان شعبنا حاول أن يشق طريقه لبناء دولته خلال السنوات التي تلت الثورتين السبتمبرية والأكتوبرية ونجح في استعادة وحدته لكن أحلامه الورديه سرعان ما تحولت الى كوابيس مظلمة بتصدر المشاريع الصغيرة وأخطرها بروز ملامح الحكم العائلي والعنصري البغيض في واحدة من أخطر العهودالتي مرت على شعبنا اليمني مشيرا الى ان الجمهورية اليمنيه بقيادة فخامة الرئيس المناضل عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهوريه رغم شرعيتها وحقها القانوني والدعم العربي والدولي الذي تحظى به، لم تترك بابا للصلح إلا وطرقتة، ولا طاولة للتفاوض إلا وتوجهت نحوها على أمل التوصل إلى حل سلمي يجنب الجميع ويلات الحرب والأقتتال وذلك وفقًا للمرجعيات العربية والدولية المتفق عليها وهي المبادرة الخليجيه واليتها التنفيذيه ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، ولكن قوى التخلف ورعاة الفقر والجهل والمرض قطعوا الطريق على كل هذه المحاولات الوطنية المخلصه عن طريق استخدام القوة والانقضاض على الدولة والشرعية الدستورية والسيطرة على المدن ومؤسسات الدوله وتفجير المساجد والمدارس والبيوت وترحيل ساكنيها وهو مايحدث الان في محافظتي مأرب والجوف ، ولم تكتف بذلك بل وتبنت مواقف واعمال عدوانية ضد الأشقاء الأعزاء في دول الجوار بعد ان رضيت لنفسها بان تكون مخلب قط لدولة اجنبية معادية هي ايران التي تسعى جاهدة من خلال سياساتها وتوجهاتها العدوانيه الى العبث بأمن واستقرار اليمن وبلدان الخليج الشقيقه ودوّل المنطقة في محاولة خطيرة للنيل من الأمن القومي العربي وتعريض سلامة الملاحة في البحر الاحمر لمخاطر وتحديات من شانها النيل من المصالح الحيوية لدول العالم بافدح الأضرار .

وتطرق سفير اليمن في القاهرة الى حقيقة ان تعنت الانقلابيين في المشاورات التي امتدت لفترات طويلة وعديده كان عائقا امام التوصل الى تسوية سياسية كما واسهم في استمرار تردي الأوضاع الانسانية التي بلغت حدا لايمكن احتماله ولا يجوز السكوت عليه .. ومن هنا فإن رفض الانقلابيين المتتابع لمبادرات السلام ومضيهم في إجراءاتهم التصعيدية الاحادية جاء بمثابة تحد سافر جديد لجهود السلام العربية والدولية واستخفافا مقيتا بمعاناة الشعب اليمني واستمرارا لمحاولاتهم المكشوفه الهادفه الى اضفاء شرعية وهميه على انقلابهم المدجج بالخرافات والاوهام التي لاتنتمي الى العصر والقرن الواحد والعشرين.

وعبر سعادة السفير عن السرور والسعاده للاحتفال بهذه المناسبة الكريمه في مصر العروبة والتاريخ .. مصر التي لها مكانة عزيزة ومتميزة في ضمير ووجدان كل يمني خاصة وان العلاقات اليمنية المصريه في مختلف المجالات علاقات تاريخية راسخه ومتميزة كما انها اكثر تفاعلا وحضورا وعمقا في أواصرها وروابطها المتعددة والممتدة وذلك ان دل على شيء فانما يدل على عظمة وتأثير الروابط المشتركه التي تربط بين البلدين الشقيقين والتي تعود الى أزمان سحيقة ضاربة الجذور في اعماق التاريخ مضيفا بان هذه العلاقات تعمدت بالدماء الزكيه وتحصنت بثوابت الجغرافيا والتاريخ والمواقف الإيجابية المشرفة لمصر العروبة وقيادتها السياسية ممثلة في فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي من شرعية الدولة اليمنيه بقيادة فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهوريه وهو موقف يضاف الى مواقف اخرى عديده قريبة وبعيده لايتسع المجال لتناولها .

وفِي ختام تهنئته اعرب سعادة السفير د محمد علي مارم مجددا عن جزيل الشكر وعميق الامتنان لقيادة وشعب وحكومة جمهورية مصر العربية الشقيقه لما يولونه من رعاية كريمه واهتمام خاص باليمن واليمنيين على المستويين الرسمي والشعبي وبالذات في هذه المرحلة الاستثنائية التي يمرون بها .

 


المزيد في أخبار وتقارير
قبل 76 عام.. هكذا كانت مدينة لودر ثاني اكبر مديريات أبين
تحصلت صحيفة عدن الغد على صور قديمة ونادرة جدا لمدينة لودر ثاني اكبر مديريات محافظة ابين ووفقا لمراجعة موسوعة انجليزية فإن الصور التقطت في 1945 أي قبل 76 عام والتقطت
باحث سياسي: لماذا لا يلتفت الرئيس هادي لمعاناة الشعب؟
تساءل الكاتب والباحث السياسي المُعروف د. عادل دشيلة عن سبب صمت فخامة المُشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية تجاه ما يحدث مع أبناء الشعب اليمني. وقال دشيلة
إصابة طفلة بنيران قناصة مليشيات الحوثي في الجبلية بالحديدة
أطلقت مليشيات الحوثي نيران أسلحتها القناصة صوب منازل المواطنين في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جنوب الحديدة، وأسفرت عن إصابة طفلة بجروح بليغة . مصادر




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مسلحون يغتالون شخصا بحي المنصورة بعدن
مصدر امني: قتيل شارع الكثيري ضابط امن
ظهور الرئيس صالح وحيدر العطاس في حفل زفاف كبير حضره ابرز قيادات الدولة
حكاية من اليمن.. معلمي القديم وحاضر اليمن الصعب
صورة نادرة في زواج احمد علي عبدالله صالح بحضور قيادات من الحزب الاشتراكي اليمني .. من هي؟
مقالات الرأي
كثيرا ما نسمع الناس في منطقتنا يستخدمون الفعل (لمخ) بمعنى لطم وصفع. ويسمع منهم قولهم في قصد الدعاء ( لمخينك
مُنذ أن تشكل الجيش الوطني اليمني وإبطاله يخوضون أعتى المعارك والله ناصرهم ولو كره الكارهون, والله حافظهم
احتفى اليمنيون مطلع الأسبوع الماضي في عملية "تبادل الأسرى" التي أشرف عليها مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة
لماذا نشدد في طرحنا المتعلق بمشكلات وتعقيدات وأزمات "القضية الجنوبية" على مسألة دور "القيادات التاريخية
    *ازماتنا صراعات على السلطة من يستولي عليها* ..  *بداءت الصراعات بالقتال الاهلي بين فصيلين الجبهة
  قبل ألف ومائتي عام اقتحم اليمن رجلٌ من طبرستان اسمه "إبراهيم موسى" وقد اشتهر بلقب الجزار، كان تائهًا على
على ما يبدوا بأن أللعب بالاوراق السياسية أصبح لعب على المكشوف بين الإمارات والشرعية الدستورية التي يمثلها
منذ مساء أمس الاثنين والحديث كله عن استهداف علي جان يودك المسئول المالي للهلال الأحمر التركي بعدن، وعن من قام
  سهير رشاد السمان* استطاعت المرأة اليمنية على أكثر من صعيد أن تعمل على تفعيل القرار الأممي 1325 الصادر عن
عندما تشتغل السياسة صح تحقق انتصارات ومكاسب قبل عشرة أشهر نزلت لجان من صنعاء مكلفة بتجنيد ما يقارب ألف شاب من
-
اتبعنا على فيسبوك