مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أكتوبر 2020 01:30 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

عندما غاب القانون مات رضوان

السبت 17 أكتوبر 2020 10:49 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

كتب / أنور الصوفي

مات القانون في وطني فحمل رضوان روحه على كفيه، خرج يطلب الحياة في وطن غاب فيه القانون، فطاردته رصاصات الغدر، فأبى أن يموت، وحمل أحشاءه بين يديه، فيا له من شجاع فرط فيه الوطن، حمل رضوان أحشاءه بين يديه، وفي عينيه براءة الحياة، لم تحرك قوات الأمن أطقمها التي توقفها في الطريق لتقطع طريق المارة، لتقبض على قتلة رضوان، فحمل رضوان همه، وحزنه مع أحشائه، واستلقى على سرير الموت ليرمم الأطباء تلك الأحشاء التي اختلطت بتراب عدن.

رمم الأطباء تلك الأحشاء التي مزقتها رصاصات تخفت بين أزقة المعلا لتنتطر عودة أبي حرب من حربه في جبهة المخا، فأبت روح رضوان إلا ميادين الشرف، ولم ترض تلك الرصاصات الغادرة إلا  أن تنوش في تلك الأحشاء التي ذهبت للقتال في المخا دفاعاً عن الدين، والوطن، فسقط رضوان عبدالله مشعر (أبوحرب)  واقفاً ليحمل بين يديه سقوط القانون في مدينة توصف بأنها كانت مدينة النظام والقانون في يوم من الأيام، ويطلق عليها اليوم عاصمة الموت، والاختطاف.

لملم أبو حرب بقية حياته، وتوجه إلى المستشفى بابتسامته البريئة، وهناك قضى آخر أيامه وأمنيته أن يخرج لساعات ليقتص ممن أطلق عليه رصاصات الغدر، ولكن جرحه كان غائراً، وكلما تحرك من القهر، انسكبت بجواره تلك الأحشاء التي تحمل بداخلها الغيرة على هذا الدين، وعلى هذا الوطن الذي لم يكافئه حتى مكافأة نهاية الحياة، حضرنا لنأخذه لنلحقه بأخيه وابني عمه الذين ضحوا من أجل الدفاع عن الوطن، وعن عدن خاصة، ولكن فاتورة موته، وتمزيق أحشائه، كانت باهضة الثمن فقد بلغت 2500000 نعم هذه فاتورة موت من دافع عن هذا الوطن، وقدم أخاه وابني عمه، ونفسه ثمناً للدفاع عن هذا الوطن الذي غاب فيه الأمن.

مات أبو حرب، أو قتل، أو استشهد فكلها مصطلحات للموت، انتهت مسيرة شاب في مقتبل العمر، والسبب غياب القانون، فمازال القتلة يسرحون، ويمرحون، ومازال أبو حرب في الثلاجة ينتظر الدولة لعلها تتدخل لتعمل له تصريح الموت.

من سيمنح رضوان تصريح موته، ودفنه، لعله يرتاح في حياته البرزخية، مات رضوان مظلوماً، ووقفنا عاجزين عن دفع فاتورة نهاية خدمة رضوان في دفاعه عن الوطن، ياااااااه ما أقسى وطن يطلب ممن دافع عنه تسديد فاتورة نهاية حياته، ما أقسى وطن لا يحمي من حماه في الثغور، فعندما غاب القانون مات رضوان، فسجل أيها التاريخ شهيداً من شهداء هذه الأسرة الكريمة في بذل الأرواح من أجل الوطن.


المزيد في أخبار وتقارير
الخرماء : محافظ المحافظة وجه بتنفيذ عدد من المشاريع المهمة في المديرية.
قال الامين العام للمجلس المحلي بمديرية رضوم الاخ هادي الخرماء ان الاستاذ محمد صالح بن عديو محافظ محافظة شبوة وجه بتنفيذ عدد من المشاريع الهامة في المديرية. جاء ذلك
اعلان هام من ادارة طيران اليمنية
إعلان هام: تعلن الخطوط الجوية اليمنية انها تلقت بلاغا من شركة النفط اليمنية بعدم قدرتها على تزويد طائرات اليمنية بالوقود. الأمر الذي يضطر طيران اليمنية للإقلاع
شبكة أصوات السلام النسوية تدشن دورة تدريبية حول الحماية من العنف ضد النساء في النزاع المسلح
دشنت اليوم شبكة أصوات السلام النسوية اليوم دورة تدريبية حول الحماية من العنف ضد النساء في النزاع المسلح من خلال تطبيق (زووم) . ويأتي هذا التدريب في إطار حملة مجموعة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر امني: قتيل شارع الكثيري ضابط امن
ظهور الرئيس صالح وحيدر العطاس في حفل زفاف كبير حضره ابرز قيادات الدولة
انهالت النيران على قوات سالمين من كل صوب بيافع .. فكيف نجا من الاغتيال بأعجوبة! ومن هو خلف هذه الحادثة ؟
بالصور: تصميم مطار دولي في اليمن وفق معايير حديثة
صورة نادرة في زواج احمد علي عبدالله صالح بحضور قيادات من الحزب الاشتراكي اليمني .. من هي؟
مقالات الرأي
لم ينفك الرئيس الفرنسي المأزوم ماكرون يطالعنا كل يوم بسخافة من سخافاته وتفاهة من تفاهاته وحماقة من حماقته
كثيرا ما نسمع الناس في منطقتنا يستخدمون الفعل (لمخ) بمعنى لطم وصفع. ويسمع منهم قولهم في قصد الدعاء ( لمخينك
مُنذ أن تشكل الجيش الوطني اليمني وإبطاله يخوضون أعتى المعارك والله ناصرهم ولو كره الكارهون, والله حافظهم
احتفى اليمنيون مطلع الأسبوع الماضي في عملية "تبادل الأسرى" التي أشرف عليها مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة
لماذا نشدد في طرحنا المتعلق بمشكلات وتعقيدات وأزمات "القضية الجنوبية" على مسألة دور "القيادات التاريخية
    *ازماتنا صراعات على السلطة من يستولي عليها* ..  *بداءت الصراعات بالقتال الاهلي بين فصيلين الجبهة
  قبل ألف ومائتي عام اقتحم اليمن رجلٌ من طبرستان اسمه "إبراهيم موسى" وقد اشتهر بلقب الجزار، كان تائهًا على
على ما يبدوا بأن أللعب بالاوراق السياسية أصبح لعب على المكشوف بين الإمارات والشرعية الدستورية التي يمثلها
منذ مساء أمس الاثنين والحديث كله عن استهداف علي جان يودك المسئول المالي للهلال الأحمر التركي بعدن، وعن من قام
  سهير رشاد السمان* استطاعت المرأة اليمنية على أكثر من صعيد أن تعمل على تفعيل القرار الأممي 1325 الصادر عن
-
اتبعنا على فيسبوك