مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 26 يناير 2021 03:26 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

وسط نقص حاد في التمويل.. أطفال اليمن يموتون جوعا والمستشفيات تعاني

الأحد 10 يناير 2021 01:52 مساءً
(عدن الغد)متابعات:

تمثل قصة المواطنة اليمنية حنان صالح جانبا من المأساة التي يعاني منها مواطنو بلدها بسبب تقلص خدمات الرعاية الصحية والتغذية، وسط نقص حاد في التمويل لأكبر أزمة إنسانية في العالم.

تقول صحيفة واشنطن بوست إن رضيع حنان، الذي أضعفه الجوع، كان بحاجة إلى مستشفى مجهز بشكل أفضل في العاصمة صنعاء، التي تبعد عن منزلها بنحو 48 كيلومترا. لكنها لم تعد قادرة على تحمل أجرة التاكسي البالغة 30 دولارا.

سابقا، كانت حنان تعتمد ماليا على منظمة غربية للمساعدة، تعرف باسم أنقذوا الأطفال، التي تتلقى دعما أميركا تبرعت بها الولايات المتحدة، لتغطية تكاليف السفر، كما قال موظفو المنظمة ومسؤولو مستشفى صنعاء. 

لكن في العام الماضي، خفضت الولايات المتحدة تمويلها لبرامج الأمم المتحدة ومنظمات أخرى كان من بينها (أنقذوا الأطفال). وفي أغسطس الماضي، قالت الأمم المتحدة إن 12 من 38 برنامجا رئيسيا توقف أو قلص أعماله.

لذلك اضطرت صالح، ممن أجل علاج ابنها محمد في صنعاء، لجمع الأموال حتى نفدت منها أيضا. 

وكان خيارها الأخير هو مستشفى صغير في بلدة بشمال اليمن، على بعد 15 دقيقة سيرا على الأقدام من منزلها. حاول الموظفون علاج الرضيع البالغ من العمر 9 أشهر والذي كان يعاني سوء التغذية.

تتذكر صالح، في نوفمبر، وهي غارقة في دموعها، طفلها، قائلة إنه "توفي قبل شهرين".

ودمرت خمسة أعوام من الحرب الاقتصاد والنظام الصحي في اليمن. ولم يحصل الكثير من موظفي الرعاية الصحية وغيرهم من العاملين بالحكومة على أجورهم منذ ما يصل إلى ثلاثة أعوام.

وتحاول منظمات الإغاثة الحفاظ على استمرارية الخدمات الحيوية بدفع أجور بسيطة للعاملين، لكن هذا الدعم يتهاوى الآن في ظل شح التمويل.

فقد أدى قطع المساعدات من قبل إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب والدول الغربية الأخرى، بهدف منع المتمردين الحوثيين في اليمن من تحويل الأموال أو حجبها، إلى تفاقم الأزمة الإنسانية في البلاد.

ومثلت تعهدات العام الماضي، التي بلغ مجموعها 1.61 مليار دولار، أقل من نصف تمويل 2019، ولم يتم بعد دفع مئات الملايين من الدولارات التي تعهد بها المانحون، وفقا لمكتب الأمم المتحدة الإنساني لليمن. 

ويعاني اليمن نقصا شديدا في تمويل عمليات الإغاثة، بفعل ظهور متطلبات جديدة مثل التصدي لجائحة كورونا، وقلق المانحين المستمر بشأن تدخل السلطات المحلية في توزيع المساعدات.




المزيد في ملفات وتحقيقات
(تقرير) .. لماذا أصبح دور الأمن سلبياً في ملف الأراضي ومن المستفيد من فتح هذا الملف؟
تقرير يبحث في الصراع المحموم حول الأراضي بعدن وتهديد أمن المدينة أين هو دور القضاء ولماذا لم تشرع المحاكم في فض النزاعات بين المتصارعين؟ ما الذي يمكن للحكومة
هل صار السلام في اليمن مستحيلاً عبر غريفيث؟ (تحليل)
- الحكومة والحوثي تتهمان المبعوث الأممي بـ"الانحياز".. مسؤول حكومي: الحوثي تمنع غريفيث من زيارة صنعاء منذ مارس الماضي - فجوة كبيرة بين شروط الحكومة والحوثيين لإحلال
عودة الرئيس هادي إلى عدن مرتبطة بهذه الأمور
مقال للدبلوماسي والمحلل السياسي اليمني السفير مصطفى النعمان.. عودة الرئيس هادي إلى عدن مرتبطة بهذه الأمور بعد عودة الحكومة.. هل تتحقق الآمال أم نظل على




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار يعقبه إطلاق رصاص في المنصورة بعدن
مأساة في يافع .. أب يطلق النار على ولديه ويقتل احدهما والاخر حالته خطيره
الحالمي: قبضنا على المسلح الـ"بلطجي" ونناشد البقية التوجه لقتال المليشيات الحوثية بالجبهات
احتجاجات غاضبة بالشيخ عثمان (صور)
قائد عسكري بارز من شبوة يتوجه للسعودية لمقابلة الرئيس هادي
مقالات الرأي
عادت الحكومة إلى عدن ورحبنا وأستقبلنا وأستبشرنا خيراً بها وأنها  ستقوم بأداء واجبها في تحسين الخدمات
  لا يختلف اثنان على أن الحرب المشؤومة التي تسببت فيها مليشيات الحوثي المصنفة في قوائم التنظيمات الإرهابية
كانت مذهلة في دقة تفاصيلها، مشاهد الاحتفال بتنصيب الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن على مدخل مبنى الكابيتول
هل يصلح بايدن ما أفسده ترمب ؟! سؤال عربي من داخل الصندوق الأمريكي وبنكهة عربية مؤمركة لا علاقة لها بالعرب ولا
طالعتنا الصحف والمواقع الإعلامية أن "حكومة المملكة ترفض مناقشة موضوع صرف وديعة جديدة للبنك المركزي اليمني
يحاول رئيس الحكومة معين عبدالملك ان يقدم حكومته باعتبارها حكومة كفاءات وذلك في احاديثه المختلفة التي
قبل أكثر من عامين تقريبا تواصلت مع وزير إعلام حكومة الشرعية معمر الارياني وأرسلت له تقرير عن فساد تدميري
انتقل الى رحمة الله هذا اليوم الاثنين 25يناير 2021م  العم شيخ الحمزة السعدي عن عمر يناهز الثمانين عام .   عمي
  عبدالناصر المودع                     ليست إيران ولا السعودية او الإمارات أو قطر أو
سألني صديقي الحراكي.. ليش الجنوبيين يقاتلون في الشمال سواء كان في الساحل الغربي أو في مأرب أو في قعطبة؟ قلت يا
-
اتبعنا على فيسبوك