مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 07 مارس 2021 01:42 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

"أمل" فتاة شابة تعمل من أجل الحصول على ثمن علاجها

الأحد 24 يناير 2021 03:49 مساءً
(عدن الغد)خاص:

تقرير / غانية مساوى

ظهيرة كل يوم تغادر الشابة (أمل محمد) مدرستها في مدينة الحديدة متجهة الى منزلهم ليس للراحة والاسترخاء كبقية زميلاتها بل لتبدأ قصة كفاح آخر من أجل الحصول مصدر رزق

الفتاه الشابة والبالغة من العمر (18 عاماً ) تقول:" بعد عودتي من المدرسة أجلس منتظرة وصول موزع الفل ( نوع من أنواع الورود العطرية ) ليعطيني قسمتي من الكمية التي يتم توزيعها للمنازل لغرض ترتيبه وتجهيزه بأشكال مختلفة يتم بيعها في الأسواق ويقوم بشرائه الرجال والنساء بشكل كبير حيث يقمن باستخدامه للزينة وخصوصاً في الأفراح والمناسبات ..

تبدأ الفتاة بعد استلامها الأكياس المليئة بحبات الفل في تجهيزها حسب الاشكال المطلوبة منها مستخدمة في ذلك الإبرة والخيط فتجلس تنظم وترتب حبات الفل وكأنها ترتب وتخيط أحلامها التي تسعى جاهدة لتحقيقها بإرادتها القوية رغم ما تمر به من ظروف معيشية ونفسية صعبة نتيجة الحرب .

اتقاضى مبلغاً زهيداً

تتحدث أمل” قائلةً:" أتقاضى مبلغ زهيد مقابل هذا العمل لكنه يشكل بالنسبة لي الأمل والحياة كما أنني أشعر بسعادة كبيرة لأنني أعمل ، على الرغم من انني اعيش في مجتمع يعارض خروج البنت للعمل بشكل عام الا انني احاول ان ادرس واجتهد بدراستي واعمل بأقصى جهدي لتامين ما يلزمني ، لقد أصبحت الإبرة وحبات الفل رفيقة دربي ، ارى احلامي تنتسج مع حبات الفل .

(بداية الأمر)

أجبر الفقر الشديد والمرض أمل على العمل منذ بداية طفولتها من اجل الحصول على ثمن العلاج الذي تتعاطاه نتيجة إصابتها بمرض الأعصاب حيث تقول: منذ ان كان عمري عشر سنوات واني ابحث عن بديل للفقر الذي كاد ان ينهك جسدي المريض، لعدم تعاطي العلاج، واحلامي التي لا تفارق افكاري، ففي كل يوم ابحث عن عمل، بينما الأطفال من عمري يلعبون في الشوارع، ويذهبون للمدرسة بينما أنا أقوم اثناء الاستراحة والحصص الرياضية ببيع البطاط ، واعمل في المنازل لغسل ملابس الناس ،وتنظيف البيوت باجره بسيطة، مع احتقارهم لي الى ان وصل عمري 18 ، وبدات اكبر واخجل من الذهاب الى المنازل او البيع في المدارس والشوارع لجلب القليل من المال ما يكفي لشراء دفاتر واقلام وعلاج نهاية كل أسبوع.

(قليل من يثق بمهارات الاخرين)

تتذكر امل كيف بدأت العمل في الفل حيث تقول : تحدثت مع موزع الفل وقلت له اريد ان اعمل ، وإن كان المردود قليلاً ، رأيت نظراته توحي بعدم الثقة ،ولكنني توسلت اليه كثيراً، فقال لي سأعطيك كمية من الفل، بشرط تشتغلين من غير مقابل، وفي حال اعجبنا شغلك سأعطيك كل يوم، وافقت على شرطه وفي بداية عملي واجهت الكثير من الصعوبات ،ويوماً تلو الآخر تحسن عمل يدي، واصبحت أنسج الفل بأشكال متعددة وجميلة.

(مرض ومعاناة)

تصارع أمل يومياً من أجل البقاء على قيد الحياة، فهي تواجه الموت بشكل مستمر، بسبب مرض الصرع الذي تعاني منه ،ويتسبب لها بتشنجات كبيرة يهتز لها جسمها وينقطع نفسها ، كما انها لازالت تواجه صعوبة كبيرة في الحصول على قيمة العلاج ،الذي يكلفها شهرياً مبلغ يفوق 30000 ريال ، وهو مبلغ كبير بالنسبة لها تعجز عن توفيره ، كما انها تعاني بسبب النزوح من منزلها في قرية منظر بسبب الحرب ، ولهذا فإن حالتها الصحية تتدهور .

وتختم حديثها بالقول : قد لاتنتهى الكلمات او العبارات لوصف ما أعانيه انا وغيري من البنات اللواتي يعانون من مرض وحلم ولكن وصيتي لمن يقرأ كلماتي ان يقدم لي المساعدة من اجل شراء العلاج لأخفف من معاناتي مع المرض ، كما ادعوهم الى زرع الأمل ولو بحبة عدس والنظر للحياة وكأنها طريق الاحلام الذي يوصل الى النهايات السعيدة.

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
(تقرير) .. من يقف خلف التفجيرات التي استهدفت قيادات الدعم والإسناد بعدن؟
تقرير يبحث في أبعاد وملابسات التفجيرات الأخيرة بعدن ومستقبل الوضعالأمني في المدينة.. هل هناك بالفعل أدوات وخلايا حوثية في عدن؟ مزاعم الإرهاب وتواجد داعش والقاعدة
(تقرير).. ما سبب المطالبات الشعبية والرسمية بإلغاء اتفاق ستوكهولم؟
تقرير يتناول مطالب اليمنيين بإلغاء اتفاق ستوكهولم ودعم الجبهات لتحرير البلاد  لماذا لا يبادر الرئيس هادي بإعلان إلغاء العمل بالاتفاق؟ ما هو ضرر إيقاف جبهات
براكين ابين هل توشك على الانفجار ام هي من البراكين الخاملة
تعد محافظة ابين غنية بالمناطق البركانية خاملة, القابلة للانفجار في اي لحظة من اللحظات حيث لا تتوفر معلومات كافيه عن حال البراكين ونشاطها.( عدن الغد ) كعادتها قامت




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
نُشطاء جنوبيون : التحالف العربي يُعامل قواتُنا العسكرية تحت البند السابع .
(تقرير) .. من يقف خلف التفجيرات التي استهدفت قيادات الدعم والإسناد بعدن؟
عاجل: وصول كميات من الوقود الى محطات الكهرباء بعدن
إستعادة قافلة لحج المسيرة لجبهات مأرب بعد احتجازها من قبل الحزام الامني في نقطة العلم
عرض الصحف البريطانية - إيران مستعدة لاستئناف المحادثات النووية إذا رفعت واشنطن العقوبات في غضون عام - الفايننشال تايمز
مقالات الرأي
هي فاتو بنسودا قاضية افريقية من جمهورية غامبيا من مواليد 31 يناير 1961م,شغلت العديد من المناصب في بلادها منها
د. ياسين سعيد نعمان قاتل أبو مسلم الخراساني إلى جانب العباسيين وانتزع السيطرة على الارض من أيدي أبناء عمومتهم
  آخر طرفة مضحكة/ مبكية ، هي ماتروى عن علي محسن الأحمر ، وإعلام الإخوان بعد ان وجه طلباً كتابيا جاء " دعا فيه
امرا يصدره انين المقهورات من نساء بلادي ومااكثرهن الشاكيات لله وحده مظلمتهن . الباكيات آناء الليل واطراف
وأدعو لمؤتمر يعقد في الداخل لكل القوى الجنوبية من أجل المصالحة الصادقة في مابين الجنوبيين ، افعلها حتى تبرئ
قوات العمالقة قوات جنوبية جمعت كل  التيارات السياسية والمجتمعية والدينية، والنسبة المطلقة من تلك 
خلال عهد الدولة (ما قبل سبتمبر 2014م)، كانت هناك طبقة من أبناء الرؤساء السابقين، والمناضلين والمشائخ والنخب
ابدينا حسن النيه تجاه التحالف العربي المتمسك بشرعية المنفى لاسباب نعرفها وابدينا ايضا قبول التعاطي مع الاخر
ذهبت مخاوفنا على اليمن ادراج الرياح ،بعدما تأكد لنا وبما لا يدع مجالا للشك بانها في ايادي دولية امينة ستحافظ
  أ.د.عبدالناصر الوالي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. صباح الخير ياعدن لن نخضع اعدموا الغذاء. اعدموا
-
اتبعنا على فيسبوك