MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 يونيو 2017 06:55 صباحاً

  

عناوين اليوم
استعراض صورة

أفشل انقلاب في التاريخ!

كتب / خالد الرويشان أفشل انقلاب في التاريخ! حتى الحمير ماتت جوعًا وقهرًًا لماذا لا ترحلون؟ تنتظرون الرواتب ممّن انقلبتم عليه! هل هناك فشلٌ أكثر من هذا! ارحلوا ..ماذا تنتظرون؟ لن ترحلوا إلى الصين سترحلون إلى بيوتكم فحسب فشلتم ..فغادروا فورًا ثمّة مجاعة تضرب ملايين اليمنيين بسببكم وبسبب انقلابكم! الناس تموت في بيوتها ماذا تنتظرون؟ انتظرتم ماما أوباما حتى رحل وانتظرتم العم كيري ..ضحك عليكم ورحل ثم انتظرتم بابا ترامب حتى وصل! وما تزالون منتظرين أن يفعل شيئا بعد أن يعود آخر الليل من حلِبَة المصارعة!.. لن يفعل لكم شيئا! ليس إلاّ السُم الأمريكي الزّعاف! وهو ما تأكله العراق وسوريا ..وما تأكله اليمن اليوم! مات الناس وأنتم تنتظرون مات الطلبة في الخارج مات الشعب كله في الداخل مات الحمار وماتت البقرة.. ومات الرعوي وماتت الجِرْبة ماذا تنتظرون؟! يا غارة الله والأوادم! أبو ربل صحيح!
المزيد من الصور
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شركة النفط : ما حصل من ( اختناق تمويني ) في محطات الوقود سببه تعند مصفاة عدن والتاجر العيسي
العميد مهران القباطي: عدن كانت مفتاح الانتصار وعفاش لا يزال يلعب فيها حتى الآن
دولة الإمارات توقع اتفاقية مشروع بناء سور الحماية لمطار عدن الدولي
تقارير دولية مسيسة تدعمها قطر تستهدف الدور الاماراتي في جنوب اليمن
قيادات وزارة الداخلية يدينون المحاولة الفاشلة لاغتيال نائب وزير الداخلية "اللواء لخشع" في عدن
مقالات الرأي
  قبل أيام قليلة من شهر رمضان المبارك،اتصلت على مجدداً الصحفية اللبنانية ماجي من وكالة الاسوشيتدبرس
  أذا أردنا أصلاح حال اليمن فلابد من الاعتراف بحقيقة أن جميع المكونات السياسية التي مارست السلطة سواء بشكل
اليوم تعيش عدن انتصارها الذي قدم أهلها وأبنائها المقاومون الأبطال كل التضحيات من أجل تحقيقه بدعم مباشر وغير
ما سيأتي في سطوري التالية لن يعجب البعض منا ممن يروق لهم رمي الاخرين بما ليس فيهم سبا وشتما وسخرية لا لطرح
إمتلاك الحقيقة يُلقي على صاحبها مسؤولية ما تتضمنه، وما تهدف إليه، بل ويقع عليه وزر إيصالها لمن له نفع يُرجى
وأنا معك وإلى جانبك يا أستاذي ومعلمي منذ الصغر حين قادني والدي (ناصر ناجي العواضي) المغفور له بإذن الله تعالى
هناك ثلاث مسائل يجب التوقف أمامها قي ذكرى تحرير عدن :١- الحربة قيمة انسانية راقية يضطر الانسان في كثير من
لم يكن غريبا أن يتوج فريق (فحمان) بطلا لبطولة المرحوم (علي محسن مريسي) الرمضانية في نسختها الثالثة والعشرين .. *
نستقبل الذكرى الثانية لانطلاق معركة السهم الذهبي التي قامت بتحرير عدن  ولحج والعند  وابين من ايدي
كانت منطقة دار سعد أثناء الاحتلال البريطاني لعدن تتبع إداريا سلطنة لحج وكان يطلق عليها اسم "دار الأمير " ولذلك
-
اتبعنا على فيسبوك