مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 يوليو 2018 02:10 صباحاً

  

عناوين اليوم
استعراض صورة

عدن ستغرف في مستنقع الأوساخ إذا استمر الحال هكذا !!

الآن يمكن توصيف الأزمة الرئيسية التي تتحكم بنظافة مدينة عدن بأزمة آليات وسيارات الخدمة نظرا للنقص الحاد في أسطول صندوق النظافة والتحسين وأعطال وتهالك المتوافر حاليا وانتهاء عمره الافتراضي منذ زمن بعيد. يخشى أن يعجز الصندوق عن إدارة أزمة تلوث البيئة إذا لم تحل المشكلة وتجرى عملية إنقاذ سريعة، لأن مجرد توقف خدمات النظافة عدة أيام سيؤدي إلى كارثة إنسانية، فكيف إذا توقفت أسابيع أو أشهر فإنها ستكون خانقة. نداء عاجل إلى الحكومة والدول والمنظمات المانحة والجهات المهتمة بالبيئة في كل أنحاء العالم : أنقذوا عدن من الغرق في بحر الأوساخ والأوبئة والأمراض عاجلا وليس آجلا، وقبل أن يقع الفأس على الرأس. من : فضل حبيشي
المزيد من الصور
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل .. اغتيال مدير البحث بسجن المنصورة في بعدن
السفير الامريكي السابق لدى اليمن يوجه اتهاما خطيرا لعلي محسن الاحمر
عاجل : مقتل شاب بالمنصورة
تجهيزات نهائية لإعادة إفتتاح عدن مول
وفاة طفلة على متن طيران اليمنية ودعوات لمحاسبة قيادة الشركة
مقالات الرأي
ربما لا امتلك الكثير من التفاصيل عن الأسباب التي تمنعنا من تصدير الغاز والنفط اليمني للخارج؟! هذا الملف
  في عدن تم اشهار تحالف قبائل الجنوب الذي يدعم المجلس الانتقالي الجنوبي وهذا التحالف كذبه علينا ان لا
بحسب المعلومات المسربة مؤخرا الى عدد من المواقع الإخبارية ومنها مواقع تابعة أو مقربة للسلطة اليمنية المعترف
-أي تشكيل لتجمع او مكون او حزب او تنظيم سياسي او قبلي او عسكري يستحوذ على الوظيفة العامة والثروة له ولأعضائه
منذُ أن وطأة قدماه العاصمة المؤقتة عدن وفخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي يعمل بكل جهد وإخلاص في العديد
عند وصولي مطار القاهرة سمعت المصريين ينادونا بطائرة العيانيين هذا الوصف الذي يصفه لنا الشعب المصري،
من هنا يحكمنا عاقل ولا يركبنا جاهل ومهما حاولنا الابتعاد عن الواقع السياسي وطرح القضايا بعناية ودقة فائقة
  وجدت صديقي يمشي في احد شوارع الضالع بخطوات مهزوزة وملامح مقلوبة اقتربت كثيرا منه وحاولت الحديث معه
كعادة اليمنيين يهربون من واقعهم بالركون إلى الظل ومضغهم أوراق القات، فيتناسون واقع حالهم مهما كان عليه من
استبشر العسكريون بقرار رئيس الجمهورية القاضي بمنع الخصم من معاشات الجنود، ولكن يا فرحة ما تمت، فلقد عاد
-
اتبعنا على فيسبوك