مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 نوفمبر 2018 08:13 صباحاً

  

عناوين اليوم
استعراض صورة

عدن ستغرف في مستنقع الأوساخ إذا استمر الحال هكذا !!

الآن يمكن توصيف الأزمة الرئيسية التي تتحكم بنظافة مدينة عدن بأزمة آليات وسيارات الخدمة نظرا للنقص الحاد في أسطول صندوق النظافة والتحسين وأعطال وتهالك المتوافر حاليا وانتهاء عمره الافتراضي منذ زمن بعيد. يخشى أن يعجز الصندوق عن إدارة أزمة تلوث البيئة إذا لم تحل المشكلة وتجرى عملية إنقاذ سريعة، لأن مجرد توقف خدمات النظافة عدة أيام سيؤدي إلى كارثة إنسانية، فكيف إذا توقفت أسابيع أو أشهر فإنها ستكون خانقة. نداء عاجل إلى الحكومة والدول والمنظمات المانحة والجهات المهتمة بالبيئة في كل أنحاء العالم : أنقذوا عدن من الغرق في بحر الأوساخ والأوبئة والأمراض عاجلا وليس آجلا، وقبل أن يقع الفأس على الرأس. من : فضل حبيشي
المزيد من الصور
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اغتيال نائب قائد الحزام الأمني بأبين
العطاس : علي محسن الأحمر في عدن وشلال شايع سيكون في (أستقباله)
تحسن ملحوظ للريال اليمني امام العملات الاخرى "اسعار الصرف"
تفاصيل اغتيال قائد الحزام الامني بلودر بإنماء
من هو (غرامة)قائد حزام لودر الذي اغتاله مجهولون بإنماء؟
مقالات الرأي
  الفن واجهة البلد، وعدن مدينة ذات تاريخ عريق، في مجالات كثيرة، واخص بمقالي هذا، الفن والفنانين والمبدعين
مازالت مديَنة لودر تدفع ثمن رفضها للإرهاب.لقد أعلنت مدينة #لودر حربها ضد الإرهاب من وقت مبكر ولم تخضع يوما
من خلال زيارتنا لمحافظة المهرة ( البوابة الشرقية) لدولة اليمن الاتحادي المستقر المزدهر وما شاهدناه شعرنا
ستظل أنهار الدماء تسيل ليل نهار في وطني،وستظل الأجساد تتمزق وتتفحم وتتناثر في أزقته وشوارعه، وسيظل الحزن
    - استشهد غرامة وجرح من حوله من الاطفال والفتيات " وودعناه وكأنه امراً طبيعياً كعادتنا نتفاجئ بإغتيال
أظهرنا نيتنا الصادقة لجماعة القفز الإقليمية والجنوبية والبدنية الجارة من خلال تجربة مأساوية بتضحياتنا منذ
إلى الآن والحوثيون لم يلوحوا أن فك الارتباط من ماتسمى الجمهورية اليمنية سيكون في حسبانهم متى ما حان الظرف
١- السلام قيمة إنسانية تستحق التضحية والكفاح من أجلها ، فلا تستقيم الحياة بدونها ، ولا تبنى الأمم من غير سلام
  كتب لي بعض الأصدقاء والزملاء وآخرون لا أعرفهم يسألوني عن سبب عدم الإشارة إلى الخيول التي يقولون إن طائرة
مع ارتفاع صرف العملات الصعبة تدهورت العملة اليمنية وتزايدت  الضغوط على المواطن من عدم انتظام الراتب
-
اتبعنا على فيسبوك