مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 نوفمبر 2018 02:33 صباحاً

  

عناوين اليوم
استعراض صورة

العتب على الذحل

# من عام 1956 م .... الى الأن يشتغل ويغذي خزانات المياه من البرزخ الى جبل حديد ... والعقبة . ...المعلا والقلوعة والتواهي ... قطر كبير كمية مياه أكبر ... انتهى عمره الافتراضي ... يستبدل بانابيب قطرها أصغر كمية المياه بالتالي ستكون أقل ... !!! بالتالي المياه التي تخزن في الخزانات اقل من الكمية المطلوبة لكل هذه المناطق ...لذلك يقل فتح الماء ولا يصل الماء لكل الناس ... المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي تعمل ليل نهار وبقدر أستطاعتها وتحتاج الى دعم من الحكومة والمحافظة وبصورة مستعجلة ... !!! ---- انابيب ضخمة وفرتها بريطانيا قبل خمسين عام ------ وتعاقبت حكومات ورؤساء ولم تستطيع ان تنجز ولو 50 % مما انجزته بريطانيا في عدن ..!! شبكة مياه ومجاري عدن من اقدم الشبكات في الجزيرة والخليج العربي .. !! تحتاج الان الى اعادة صيانة عامة من ... والى .... تحتاج لعمل متقن وبامكانيات قوية ومضمونة .... تحتاج لجودة في العمل الفني وتقدير احتياج المدينة واتساع العمران وزيادة عدد
المزيد من الصور
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم
بشرى سارة من طيران بلقيس للشعب اليمني 
الرواية الرسمية حول منع هاشم الأحمر محافظ حضرموت من دخول منفذ الوديعة الحدودي
زهرة صالح : قيادات الشرعية والانتقالي (تحت قدمي)- فيديو
الكشف عن الوصية الاخيرة للدكتور صالح علي باصرة
مقالات الرأي
#واجب_هادياَي واجب على الرئيس هادي تتحدثون عنه ؟هل هو واجب عليه ان يعيد دولة فرطوا فيها الاخرين ؟واي دولة
قرأت مقال للنائب الأول لمدير أمن عدن العقيد علي الذيب الكازمي "أبو مشعل" والذي نشر في صحيفة "عدن الغد" الصادرة
  بقلم : د. عمر عيدروس السقاف مرت أربع سنوات بالضبط على هذا المنشور .. وبات اليوم يستحق القراءة من جديد ليتبين
الدكتور صالح علي باصرة " ابو شادي" الذي وافتة المنية صباح هذا اليوم ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ في احد مشافي العاصمة
في الظروف التي يرتبك فيها المشهد السياسي لينتج ما يعرف بالأزمة ، لا تجد الأحزاب والقوى السياسية ، كي تمنع
بقلم : د. صالح عامر العولقي نشاهد ونراقب ردات الفعل المختلفة عن الأحداث التي تشهدها شبوة اليوم.. دعوة
دوما وابدا ما يدفع الضعيف الثمن ويتم اغتصاب حقوقى عنوة ودائما ما تقف العوائق والظروف في طريق مستقبله وتتعرض
رضاء الناس غاية  لا تدرك-الرضى غريزة من غرائز البشر .. لا يمتلكها كثير من الناس بل تكاد تنقرض من قاموس حياتنا
  عاجل : عاصفة مدارية وتسمع وتشاهد الاعلام يحذر والمنظمات وعلماء الجيلوجيا والبيلوجيا وعلماء الزلازل
أبين جزء عزيز من أرض الإيمان والحكمة ، أبين لها تاريخ من المجد والصمود، أبين اليوم صاحبة السر واللغز الأكبر ،
-
اتبعنا على فيسبوك