مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 04:58 مساءً

  

عناوين اليوم
استعراض صورة

العتب على الذحل

# من عام 1956 م .... الى الأن يشتغل ويغذي خزانات المياه من البرزخ الى جبل حديد ... والعقبة . ...المعلا والقلوعة والتواهي ... قطر كبير كمية مياه أكبر ... انتهى عمره الافتراضي ... يستبدل بانابيب قطرها أصغر كمية المياه بالتالي ستكون أقل ... !!! بالتالي المياه التي تخزن في الخزانات اقل من الكمية المطلوبة لكل هذه المناطق ...لذلك يقل فتح الماء ولا يصل الماء لكل الناس ... المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي تعمل ليل نهار وبقدر أستطاعتها وتحتاج الى دعم من الحكومة والمحافظة وبصورة مستعجلة ... !!! ---- انابيب ضخمة وفرتها بريطانيا قبل خمسين عام ------ وتعاقبت حكومات ورؤساء ولم تستطيع ان تنجز ولو 50 % مما انجزته بريطانيا في عدن ..!! شبكة مياه ومجاري عدن من اقدم الشبكات في الجزيرة والخليج العربي .. !! تحتاج الان الى اعادة صيانة عامة من ... والى .... تحتاج لعمل متقن وبامكانيات قوية ومضمونة .... تحتاج لجودة في العمل الفني وتقدير احتياج المدينة واتساع العمران وزيادة عدد
المزيد من الصور
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
البخيتي لعبد الملك الحوثي: انكشف الغطاء أيها الكاهن والناس ينتظرون رحيلك بفارغ الصبر
الزبيدي: سنسيطر على الحديدة
آل مرعي يرد على البخيتي: الجنوبيين لم يطعنونا في الظهر ولم يخونونا في غرف ومسرح العمليات
عاجل : مواطن يقتل ابن اخيه بلودر
صرخة عدني ....ـ  عايز تشتري شقة يا باشا؟
مقالات الرأي
سمعنا كثيراً عن (الفوضى الخلاقة) واليوم نراها في عدن رأي العين. سمعنا عنها كنظرية واليوم نراها في عدن تطبيقاً
  فجأة وجدت صديقي من زمن الطفولة في الدراسة وهو محمد وجدت في مسجد جلس في الخلف في  المسجد في الزاوية هذا
كغيري من الاعلامين وربما المثقفين والساسة وعامة الناس في اليمن ، ممن كانوا يعتقدوا ان الرئيس المخلوع
  تمر علينا اليوم الذكرى الرابعة لنكبة ٢١ أيلول الأسود من العام ٢٠١٤م . . أربعة سنوات عجاف من ذكرى الانقلاب
عدت مجهدا من رحلة ميدانية استطلاعية مرهقة بدأتها صباح اليوم من بساتين الحسيني وصولاً إلى قرة العين التي تغزل
رغم وعدٍ صريح لي من المرحوم صالح الصماد، بالإفراج عنهم..ورغم وعدٍ صريح آخر من الأخ عبد الملك الحوثي بإطلاق
أربعة أعوام مرت وحملت معها عذابات وطن، وجراحات وأنين شعب كان يتوق للإنعتاق من حكم الفرد الواحد فعاد إلى ذات
عندما نتحدث عن ماوصل إليه اليمن وتحديدًا "الجنوب" اليمني من سيطرة من قبل الإمارات، ومحاولة تركيع الشعب اليمني
يحكى ان رجلا تزوج من أمرتين وهو قد دخل في الثلث الثاني من العمر حيث أختلط بلحيته شعر البياض بالسواد. فكان
تجري الأحداث متسارعه بصورة تجعل حتى المتابع لها يلهث خلفها ,  وتسونامي ألوية العمالقة ، الموالية للحكومة
-
اتبعنا على فيسبوك