انا رايح اجيب الكاس".. قالها اليافعي ومن شابه أباه ماظلم


الأحد 22 مارس 2020 11:03 مساءً

كتب/زياد بن محمد

شاب سبق سنّه، يصارع الطموح ليغلبه وينتصر عليه..

عصامي ورث عن والده الفن وحبه للمسرح، فهو يتنقل فيه بين ممثلا ومؤلفاً واخيراً فاجئنا مخرجاً، وليس أي اخراج بل اخراج نوعي ادهش به الجميع في مشاركته بالمهرجان الوطني للمسرح ف نسخته الثانية..

قبيل انطلاق المهرجان بأيام زارني في مكتبي وتجاذبنا اطراف الحديث حول استعداده للتجربه ومشاركته هذه المرة كمخرج وليس كممثل كما فعل في الدورة الاولى والتي حصل فيها على لقب افضل ممثل..
سألته حينها كيف المعنويات ياصديقي؟!
فاجابني، عالية جدا..
ثم قال: انا مش رايح لحضرموت اشارك فقط واروح !!!
انا رايح أجيب الكاس واللقب ان شاء الله!!!

لا اخفيكم، ادهشتني كلماته وثقته بنفسه وبمن معه، كأول تجربه ومشاركة له كإخراج في حدث فني كبير وبرعاية الهيئة العربية للمسرح..

لا أعلم كيف اقتنعت وشعرت انه فعلا سيعود باللقب كأفضل عمل متكامل وانتظرت الأحداث..

توادعنا حينها، ثم وغادرت الفرق الى حضرموت وبدأت فعاليات المهرجان والعروض..

كانت تلفت نظري بعض صور لصديقي احمد وهو بين الجمهور عقب العروض لا اخفيكم كنت ارئ في ملامح وجهه قلق وهموم يخفيها بينما بقية الفريق في فرحة الحدث غارقون.. قلت في نفسي لعله صديقي تنازل عن حلمه باحضار اللقب والفوز..

وماهي الا ايام لتُعرض فرقة المسرح الوطني عدن بقيادة اليافعي الصغير مسرحية *اعدام عند الفجر* ليخطف الانفاس وقبلها الانظار في عرض جمعَ بين العرض المسرحي وتقنية الاستعراض الرقمي ادهش الجميع!!
ثم تأتي اللحظة الحاسمة في حفل التكريم وإعلان حصول مسرحية " اعدام عند الفجر" على المركز الأول كأفضل عمل مسرحي متكامل. غمرتي الفرحة حينها وتذكرت كلماته صديقي احمد:
*انا رايح اجيب الكاس واللقب*

فمبارك اللقب يا صديقي فقد كنت جديرا به واثقا بما تقول.. فهنيئا لك ولكل من شارك معك للوصول لهذا النجاح وتتويج عدن بالمركز الاول في هذه الدورة..

http://adenghd.net/news/452467/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}