MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 22 أكتوبر 2017 09:56 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
م.جمال باهرمز
الإكراه في الدين .. انتكاسة للأوطان وإبادة للمؤمنين
السبت 21 أكتوبر 2017 10:16 مساءً
كان ولازال الدين منذ البدء هدأيه إلى الطريق القويم. ولم يكن للإسلام منذ أيام ابونا إبراهيم وكان حنيفا مسلما مشكله مع أحد. بل حل لمشكلة أي أحد أي أحد. مشكلة العالم ليست مع الإسلام. بل مع المتأسلم
عودة الجنوب الى باب اليمن
الثلاثاء 08 أغسطس 2017 06:19 مساءً
 الامتدادات الحزبية السياسية او الطائفية او المناطقية المستمرة والمؤثرة لدول الأعداء التي احتلت او شنت ولازالت حروب على أي بلد. وان تحرر هذا البلد عسكريا. هذا الامتدادات تبقيه مهددا
عودة الجنوب الى باب اليمن
الاثنين 07 أغسطس 2017 10:49 مساءً
-الامتدادات الحزبية السياسية او الطائفية او المناطقية المستمرة والمؤثرة لدول الأعداء التي احتلت او شنت ولازالت حروب على أي بلد. وان تحرر هذا البلد عسكريا. هذا الامتدادات تبقيه مهددا بالهزيمة
(التنابز المناطقي الجنوبي المدمر)
السبت 05 أغسطس 2017 10:49 مساءً
-تعلمنا من تاريخ البشرية منذ البداية وحتى اللحظة ان مقياس الانتماء في الانسان السوي دائما يكون لمسقط راسه وراس اولاده واحفاده ولقمة عيشه في مدينته وبلده، أكثر من الانتماء لموطن اجداده
(المعادلة الظالمة)
السبت 29 يوليو 2017 10:27 مساءً
-يمر شريط الذكريات والاحداث امام إسماعيل المقاوم العدني وهو ممسكا بالبندقية المستعارة ليمنع الاعداء من التقدم ومصوبا بتركيز خوفا من اهدار أي رصاصه سدى لانعدام وجود الذخيرة. فيتذكر وجه امه
يا أصحاب السعادة قبل اكتمال الإبادة اعيدوا لمصر القيادة
السبت 22 يوليو 2017 09:42 مساءً
-لا نحتاج الى جهد لمعرفة وضعنا العربي الكارثي. فالخارطة السياسية العربية ممزقه. تنمو في مساحاتها اجنة اللعنة الطائفية. وتحتضر في اقطارها او تؤد أجيال التمسك بالهوية والبعد القومي والدولة
د. صالح باصرة وغياب البوصلة السياسية الحرة
الأربعاء 12 يوليو 2017 10:13 مساءً
-لكل انسان ناضج بوصلته السياسية. وهي التي توجهه لاختيار قناعاته وبالتالي اتجاهاته السياسية وبإمكاننا التعرف على ميول البوصلة السياسية لأنسان ما من خلال أقواله وأفعاله او كليهما. فقد تتجه
لماذا وجود المجلس الانتقالي الجنوبي ضرورة جنوبية -خليجية -عربية -اممية
السبت 24 يونيو 2017 01:15 صباحاً
-ثقافة القاعدة والإرهاب وثقافة الوحدة وجهان مختلفان لثقافه واحده تنتج من نفس السرداب المظلم في الشمال. وهي ثقافة الموت لأبناء الجنوب بدون استثناء.-تفرض علينا وحدة قاتله وهويه ويريدوننا ان
لماذا نريد لحضرموت قيادة دفة الجنوب
الاثنين 19 يونيو 2017 03:02 صباحاً
الهدف من سلخ محافظات الجنوب الشرقية عن محافظاته الغربية تحت مسمى تقسيم الجنوب الى اقليمين هو للقضاء على هويته. لان محافظاته الشرقية كانت ولازالت هي الأكثر تأثير في هوية الجنوب وعاصمته عدن من
لماذا نريد لحضرموت قيادة دفة الجنوب؟
الاثنين 19 يونيو 2017 01:48 صباحاً
- الهدف من سلخ محافظات الجنوب الشرقية عن محافظاته الغربية تحت مسمى تقسيم الجنوب الى اقليمين هو للقضاء على هويته. لان محافظاته الشرقية كانت ولازالت هي الأكثر تأثير في هوية الجنوب وعاصمته عدن من
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فيديو مذهل ولايصدق : الاسماك تغرق شواطئ عدن والصيادون يغرفونها بأياديهم
تراجع في سعر صرف الدولار عقب حملة حكومية بعدن
البخيتي يدعو حزبي الإصلاح والرشاد إلى حل نفسيهما
عاجل : تفكيك عبوة ناسفة زرعت أسفل سيارة إمام مسجد الرحمن بحي اللحوم محمد علي الناشري
تفاصيل مبادرة سياسية دولية لإنهاء الحرب في اليمن
مقالات الرأي
إنني أجد نفسي مرغما بأن أشاطر المحافظة الرابعة شبوة التي ينحدر منها نسلي الحميري الذي لا أستطيع شطبة ومحوة من
أتحدى حكومة الشرعية أن تتحرر من حكومة التاجر احمد العيسي وتخرج عن طوع احتكاره الابتزازي القذر لتجارة استيراد
الناس هنا في عدن يعيشون كوابيس يومية مصدرها عدم تسلم الرواتب لشهر ولأشهر عند آخرين وأصبحت البيوت نشازا سلالم
الطفل المولود صبيحة 14 أكتوبر 1963م وصل اليوم عمره (54سنه) والذين شاركوا في اندلاع ثورة 14 أكتوبر 1963م وعمرهم كان (16)
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة.إنتهت
كان ولازال الدين منذ البدء هدأيه إلى الطريق القويم. ولم يكن للإسلام منذ أيام ابونا إبراهيم وكان حنيفا مسلما
لا يجد الباحث الاقتصادي وحتى المواطن العادي المتابع لتطور الأزمة الاقتصادية التي نتجت عن الحرب الأهلية في
ولا يسعنا هنا الا ان نقول اهلا وسهلا ابا جلال الى ارضكم الغالية الجنوب وانت الرئيس والاب الفاضل والمناضل
كلما قل احتكاك الأشخاص المتعلمين تعليما عالياً بأشباههم من ذات الاختصاص، كلما زاد جهلهم بذواتهم وبالآخرين.
حين كان العالم تحكمه قطبين شرقي وغربي شرقي ما عُرف بالمعسكر الاشتراكي ( الاتحاد السوفيتي) وغربي ما عرف بالدول
-
اتبعنا على فيسبوك