MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 أغسطس 2017 09:57 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
نصر عبدالنبي
جامعة عدن وانعكاس الأثر السياسي !
السبت 12 أغسطس 2017 09:56 مساءً
في مقال سابق ناقشنا موضوع المنتدبين  الذي يعتبر بمثابة ثقب أسود يستنزف الجامعة (جامعة عدن) في مخالفة الشروط , وزيادة العدد مرسل ضرره من وزير التعليم العالي في حينها القائم بأعمال  رئيس
إشكالية انحراف شخوص الثورة الجنوبية !
الأحد 09 يوليو 2017 11:32 مساءً
في العهد السابق قامت ثورة 14أكتوبر بتلاحم الشعب الجنوبي , ولكن بما أن نسق الأفكار الإيديولوجية التي كانت تسيّر الثورة هي ذات مرجعية شمالية التي تتأكد من خلال يمننة الثورة وترسيخ مبدأ التوحيد
الرئيس هادي إصلاحي غير ملتحي !
الجمعة 28 أبريل 2017 03:26 مساءً
  الحقيقة أن تغيير محافظ عدن مؤلم جداً لكل من يتوق لنصر ورفعة الجنوب لأن المترتبات الجوهرية لهذا التغيير لايكمن في تغير محافظ , ولكن في أنتزاع قوة جنوبية ضاربة في وجه العدو, وهو قرار يعطل من
جامعة عدن وواقع التركة
الجمعة 10 فبراير 2017 04:50 مساءً
إن الظرف الكلي للمناطق المحررة بشكل عام وعدن بشكل خاص يعتنقها معطف العمل الرديء سياسياً ويحيك الفساد خيوطه العنكبوتية في كل  زواياها ... ولكن هذا أمر مفروق منه في الوضوح والرؤية ولا يحتاج
عقلية سياسي الشمال وفوبيا الجنوب !
الثلاثاء 13 ديسمبر 2016 11:04 مساءً
في تصريحات الرئيس المخلوع علي عبدالله الأخيرة والسابقة والقديمة فيما يسمية (انفصال الجنوب) نجد تلك العقلية تعكس ذاتها في ظل ثقافة نسجها ورسخ اعمدتها خلال فترة حكمة الطويلة , وخاصة بعد حرب 94
الزبيدي ..هل نحتاج لوطن دون كهرباء ؟!
الأحد 18 سبتمبر 2016 10:29 مساءً
أكتب هذا المقال بنية الحرص على قائد قدم انتصارات للجنوب وقضيته العادلة فيما يخص الوضع العسكري .. ولهذا لايمكن أنكار وطنيتة الصادقة لوطنة الجنوب , وهذا ماجعل الناس في عدن والجنوب يرحبوا بوجوده
عندما يكون الجمود أداة فساد !
الجمعة 09 سبتمبر 2016 07:05 مساءً
طالعت بالأمس موقع عدن الغد الإلكتروني فيما يخص رسالة التوجيه من مدير مكتب رئيس الجمهورية (محمد مارم) والموجهة في خصوصيتها الدقيقة لمحافظ عدن ,ولحج ,وجامعة عدن , والتي تحمل في طياتها منع
د. مازن شمسان المتهم البرئ ؟ !
الجمعة 01 أبريل 2016 04:08 مساءً
السؤال المحير كيف استطاع شخص أن يصنع مأساة من خلال دعاية إعلامية في مواقع الفيس بوك حول د. مازن شمسان ؟ في كل الأحوال من قام بصنع هذه الإيقونة المدمرة أستغل عامل الوقت حيث ثبّت الخبر في وقت لا
الإصرار الأخونجي في جبرية الوحدة !
الجمعة 18 ديسمبر 2015 11:00 مساءً
من المسلمات السياسية في عرف العقول السليمة وكل من ينتهج مبدأ العدل أساس الحكم أن الوحدة اليمنية 90 م , في الحقيقة لم تعد صالحة كمنظومة سياسية كان الهدف منها تدير شؤون مصالح شعبين تم توحدهم بخيار
بحاح وهادي وحالة التسكع الرئاسي
الاثنين 07 ديسمبر 2015 03:04 مساءً
 بعد تحقيق نصر عظيم بفضل الله ثم بدعم التحالف العربي وبتضحيات المقاومة الجنوبية , هذا المنجز الذي حقق حفظ الدين والوطن اليوم نراه يتحول شيئاً فشيئاً إلى نصر مهتري يكاد ينال منه الحوثي
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فوضى مجنونة: مواطنون بعدن ينفذون القصاص فيما بينهم
بن فريد: تسوية سياسية قادمة تستهدف الجنوب
قرقاش: اي حل قادم في اليمن يجب ان يحدد مستقبل (الجنوب)
تسريح العشرات من مقاتلي جبهة المخا وأموال الغنائم تثير خلافات
طقم امني يدهس نجل صحفي كبير بعدن ومصرعه على الفور
مقالات الرأي
مفتاح الحكمة هو الاعتراف بالجهل، وحينما يعتقد المرء بأنه مكتفي بما لديه من معرفه، فاعلم أنه طبل! وكلما قلت
  رغم الحرب والكرب وضيق العيش في عدن ..لكن الشباب استطاعوا ان ينتزعوا الحرية لمدينتهم والسمو بها الى افاق
في مجتمع تطفو على سطحه وترسخ في أعماقه معاً جميع عوامل التخلف ومظاهر التقهقر ، من جهل مطبق ووباء فتاك وفقر
 لو كنت في موضع الرئيس اليمني السابق وعارف الزوكا لحمدت الله تعالى على نعمة "عاصفة الحزم" ، وجعلت أوقاتي
الشطارة هي الوصف المستحق لسلوك السلطة في اليمن في الواقع الراهن. فالشطارة في المفهوم الشعبي الشائع تعني
غزت الولايات المتحدة الأمريكية و دول التحالف الدولي العراق , وتحت البند السابع لمجلس الأمن الدولي نصب برايمر
بعد التجارب المريرة التي عشناها في عدن خلال العامين الماضيين واستقوى بعض المناطق على الآخرين بقوة السلاح
في حديثة المتلفز للدكتور عبد العزيز المفلحي محافظ عدن،  وضع صبعه السبابة على الجرح المستنزف في عدن ، وكاد
في حصار السبعين التفت قبائل الطوق على صنعاء وكان الامل في صمودها ضعيفا حتى ان كبراءها هجروها مثلما هجروها
هو أمر من ثلاثة، أما أن أحمد العيسي، محق في كل ما يقوم به، وهو من رجال الله الصالحين، لذلك استحق أن يولى على
-
اتبعنا على فيسبوك