مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 فبراير 2020 06:28 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
حسن العجيلي
وستبقى عدن شامخة وستنهار أطماع المبتورين
الأحد 16 فبراير 2020 11:11 صباحاً
وانا اب وخال الشهيدين كيف اقبل على نفسي أن أكون معول  تدمير أو في هذا المربع القبيح أو ادخل في مشاريع الذل والارتهان والارتزاق أو اسمح لنفسي أن اتاجر بدماء الشهداء الأبرار  الذين دافعوا
طراطير المراحل الغابرة .. هم من يتسيدون الساحات
الثلاثاء 11 فبراير 2020 09:35 مساءً
لماذا يستغرب الإنسان على ما يدور من تسيب واهمال لأهم مقومات الحياة الإنسانية في الجنوب وقد كانت إرادة الظروف بأن تفرض قوى قديمة جديدة إدارة مراحل الصراعات السياسية  والعسكرية والأمنية
قضية الجنوب وشمة سوداء على جبين أصحاب العلاقة ؟؟!
الجمعة 07 فبراير 2020 10:04 مساءً
نحن هنا في الجنوب لانرد اللوم على من يقدمون المساعدات العينية أو يسعون إلى إيجاد الحلول السياسية والعسكرية والأمنية الشاملة والابدية ولكن علينا أن نركز على مكامن الخلل والخطاء الذي يتعرض هذه
كيف لنا أن نخدم قضايانا الوطنية الجنوبية اعلاميا
الأحد 02 فبراير 2020 02:58 مساءً
هنا يعتبر الإعلام سيف ذو حدين وفي كل الحالتين تأثيره في وسط شرائح المجتمعات بالغ الأهمية ومن حيث محتوياته التقنية الحديثة والإعلام ينقسم إلى قسمين اعلام معادي ومضاد واخر يضع نفسه في موقع 
رحم الله عبد الناصر الذي ابعد أولاده عن كرسي السلطة
الخميس 30 يناير 2020 10:48 مساءً
هذا الرئيس العربي الأصيل جمال عبد الناصر الذي حكم مصر عقود من الزمن الرئيس الذي ناصب الإمبريالية والعالمية العداء  العلني وحدد موقف سياسي وعسكري صريحا وواضحا من قوى  الرجعية والارتداد
سقوط مأرب التكتيكي بات وشيكا ؟؟!!!
الاثنين 27 يناير 2020 10:28 صباحاً
هكذا تقول الاحداث وما تؤكده مؤشرات التكتيك العسكري الحوثي والشرعية وحزب الإصلاح والمؤتمر الشعبي العام والمجلس الانتقالي الجنوبي والمملكة العربية السعودية والإمارات  العربية ومباركة
هكذا سنظل نتطلع إلى مصداقية تعامل مع الأشقاء ؟
الخميس 23 يناير 2020 07:29 مساءً
فهمنا أو لم نفهم سنظل محطة أنظار العالم ومن ضمن اهتماماتهم المرتبطة بمصالحهم الإستراتيجية العلياء وتابعين  ألأجنداتهم الخارجية إقليميا ودوليا سياسيا وعسكريا واقتصاديا وامنيا ولن يسمحوا
الفصل بين قوات الانتقالي وقوات الشرعية والى أين ؟
الأحد 19 يناير 2020 02:14 صباحاً
كان ليس من الضروري أن يتم الفصل بين القوات الجنوبية كانت تتبع المجلس الانتقالي أو تبع الشرعية وتحت شعار دمج كل القوات وأرسلها الى جبهات القتال ضد الانقلابي الحوثي والمدعوم من إيران وتركيا
اليمن .. بين الحل الشامل أو السقوط الكامل ؟؟؟
الاثنين 13 يناير 2020 10:42 مساءً
ليس هذا تشاؤما أو منية ولكن احساس انسان عاصر كل الظروف والمستجدات والمتغيرات التي شهدها الجنوب والشمال معا والوطن العربي كذلك وواكب وتابع جميع المحطات وما كانت تحمله الأيام الماضية أما ما
الساحة العربية أصبحت الملعب الأولمبي لأمريكا وايران وإسرائيل ؟!!
الأربعاء 08 يناير 2020 02:53 مساءً
سنظل هكذا المطية التي تحمل الأخطاء العربية والإسلامية  السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية وكل الخلافات المبوبة وغيرها من الصراعات الفارغة لأننا لم نقرأ سطور رسالة الأحداث في
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تحذير من عملية نصب جديدة ومحترفة تطال الاهالي بعدن
رئاسة الوزراء تنهي معاناة المعلمين وتوجه الخدمة المدنية بصرف العلاوات السنوية وطبيعة العمل 
انهيارات صخرية فوق منازل المواطنين بحي شُعب العيدروس
العميد سليمان الزامكي يعلن آلية صرف مرتبات شهر ديسمبر للقوات الخاصة إقليم عدن.
ترحيب شعبي بعودة قائد قوات الامن الخاصة إلى عدن
مقالات الرأي
  صديق الطيار البارح حلمت حلم عبارة عن مشهدين: المشهد الأول: حلمت أني "بدوي" وكنت عسكري بالدفاع وعسكري
    بدون أي مقدمات أو سؤال حتى يبادر البعض المحسوبين قيادات بمقولات وتصريحات من قبيل : طارق تمام .. طارق
محمد طالبقبل ان يولد البعض من اطفال الانابيب في الفيسبوك من أبناء جلدتنا المتنطعين لقصف جبهة صفحتي
يبدو لي أن الاستقرار في هذه البلاد كان وسيظل ظاهرة نسبية جدا. فمنذ أن بدأت أدرك ما يدور حولي في ستينيات القرن
نشر عددٌ من القياديين والاعلاميين بالمجلس الانتقالي منشورات تتحدث عن النعمة التي يعيشها صحفي في ظل سلطتهم في
عندما انتهاء مؤتمر الحوار الوطني وخرج بوثيقة تتضمن بناء دولة اتحادية تنهي عقدة استمرار الصراعات في اليمن
لم يعي المرجفون بالارض من هو الاستاذ فتحي بن لزرق , الم يدرك الطغاة بان عصرهم قد ازف عندما يتحدثون ويحرضون ضد
  تكمن سعادة الانسان ..في تربية بقرة أو حبتين من النعاج أو حتى حضيرة دجاج ..إلى جانب انسانه تنسيك هموم
   انتقلت من دثينة الى لحج التاريخ والحضارة والفن والفل والكاذي للعمل في المدرسة المحسنية (1963-1964) م
في محافظة المهرة تتجلى الحقائق يوما بعد يوم بأوضح صورها عن طبيعة الهدف الحقيقي للتدخل السعودي, وعن حقيقة تمسك
-
اتبعنا على فيسبوك