مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 27 مايو 2019 08:48 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
علي الأحمدي
زمن العجايب
السبت 30 مارس 2019 05:05 مساءً
زمن العجائب أن يتعاطف مع تعز اليوم نفس الفريق الإعلامي الموجه الذي برر طرد أبناء تعز من عدن وانتهاك حقوقهم، كما برر التقطع لكل قادم لعدن من الشمال وسوغ كل ما يرتكب بحقهم من إهانة وعرقلة
في الذكرى الثامنة لثورة فبراير
الأربعاء 06 فبراير 2019 03:44 مساءً
خمسون عاماً من التيه والتخلف والفقر والهزائم على مختلف الأصعدة كانت كفيلة بأن تحرك مشاعر الجماهير العربية وتدفعها للخروج للميادين لترفع أصواتها بهتاف الشعب يريد اسقاط النظام. ومهما ادعت
الأمن المفقود في عدن
الاثنين 19 نوفمبر 2018 07:43 مساءً
  القضية الأمنية ليست كتشجيع فرق كرة القدم بحيث ينفع فيها الصراخ والهتاف وذم الآخرين ووصفهم بالعبارات المسيئة أو كما يقول المثل العربي : أوسعهم سبّاً وساروا بالإبل !! القضية الأمنية هي أشبه
الجنوب بين الحرية ومخططات المستعمر
الخميس 25 أكتوبر 2018 06:00 مساءً
طرحت سؤالاً للأصدقاء في موقع التواصل فيسبوك حول مصطلح الجنوب العربي وهل كان مستخدماً قبل ان يستحدثه الاستعمار البريطاني. وكانت الإجابات من أساتذة جامعيين وباحثين في التاريخ وصحفيين ومشاركين
إصلاحيي الجنوب!
الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 03:07 مساءً
طوال سنوات من مسيرة الحراك كان الخطاب الحراكي يحدد مشكلتنا مع قيادات النظام في الشمال و التي قادت حرب 94 سواء من المؤتمر الشعبي أو الاصلاح. وأن مؤتمريي وإصلاحيي الجنوب هم منا وفينا ولهم كل الحق
الامن في عدن
السبت 08 سبتمبر 2018 02:14 مساءً
منذ تحرير عدن نصيح ونؤكد بأن الأمن ليس قضية ثورية يمكن أن ينجح بالشعارات والتصفيق بل هو منظومة متكاملة من العمل المؤسسي الخبير والمتخصص. ماحصل في عدن منذ البداية لم يكن خطوات لتثبيت أمن قدر
الأمن في عدن مسئولية من؟؟
الثلاثاء 31 يوليو 2018 05:45 مساءً
  (منذ تحرير عدن وكل يوم يمضي يذهب معه بعض ممن نحب، يذهب بعض من الصدق، بعض من المروءة، بعض من الإخلاص للوطن،،،،،، بعض من كيان الدولة !! ) قضية الأمن في عدن ليست قضية غامضة أو أحجية صعبة الحل،
السجون السرية تاريخ يتكرر
الثلاثاء 10 يوليو 2018 07:11 مساءً
يعتقد الكثيرون أن معنى السجن السري هو المُعتقل الذي لايعرف مكانه أحد ويكون مخفي بعيد عن الأعين، إما في أماكن نائية أو وسط معسكرات وخلف سياجات أمنية. بينما السجن السري هو السجن الذي لايخضع
الدولة الدولة يرحمكم الله..
الاثنين 09 يوليو 2018 04:12 مساءً
في قرية بالسعودية تسمى الصمد قرب مكة المكرمة يتم احراق سيارة لاتساوي 2 مليون ريال تعود لفتاة من قبل شباب لايؤيدون فكرة قيادة المرأة للسيارة.. في عدن الحاضرة التاريخية في جنوب جزيرة العرب يتم
في ذكرى التحرير يوجد قليلٌ من الفرح
الأربعاء 13 يونيو 2018 04:04 صباحاً
  يكاد يتفق أكثر أهالي عدن أن عيد الفطر في عام 2015 كان أجمل عيد يمر على مدينة عدن وأكثرها ابتهاجاً كما كان يوم السابع والعشرين من رمضان يوم الفرحة العظمى التي لايمكن نسيانها حتى للمغتربين
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
طبول الحرب تقرع بين قيادات الصف الأول للمليشيات الحوثية في صنعاء ..وحامد يرد على السامعي بالتهديد وتذكيره بمصير صالح
وفد من المجلس الانتقالي  يستقبل الأسير المرقشي وأسرى آخرين في صفقة لتبادل الأسرى
أنفجار الوضع .. استنفار تام و حشد مئات المقاتلين بصنعاء
عاجل: اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
ياسين سعيد نعمان يسخر من أحمد على ويطالبه في الإبتعاد عن ملف الوحدة 
مقالات الرأي
لا أعرف لماذا يتعمد البعض تعكير روحانية شهر رمضان بتصرفاته الرعناء والطائشة والتي تسيء بالدرجة اﻷولى إلى
تعاني الشعوب من ظلم حكامها المستبدين وانظمتهم الجائره حيث تخضع الشعوب للهمينه والاستبداد لتحقيق اهداف
الليلة أحمد عمر عباد المرقشي يعود إلى عدن التي تركها وهي محافظة مسلوبة الإرادة، وعاد إليها وهي عاصمة شامخة،
قال سلطان السامعي ما معناه إنه لن يقبل أن يكون "ديكوراً"..  فرد عليه إعلام الحوثيين: أنت لست ديكورا، أنت عبدٌ
  يحتقرالرجل اليمني رجلاً مثله فيصفه بأنه امرأة. ويُمعن في الاحتقار باستخدام مترادفات عامية للمفردة ذاتها:
  18 مايو 1991 و 21 مايو 1994 يومان من الدهر في تاريخ النضال الوطني الاول لشعب ارض الصومال والآخر لشعب الجنوب ..
  ونحن نبتهج بحرية بطلناالمحرر احمد عمرالعبادي المرقشي التي تحققت امس الاحد ..ونهنئه واسرته
١/ يتنطط الحوثيون من جبهة إلى أخرى في خطوط التماس القديمة بين الشمال والجنوب مدعومين بسلاح عفاش وخبرائه ،
المكاسب التي جنتها كتائب لا نبالي الحوثية، وتلك الصورة المرعبة التي تمتعت بفبركتها، وساهمت وسائل إعلامها في
بعد عقد من الزمن وخلف القضبان ظلما وبهتانا أفرج عن الثائر المغوار المناضل احمد عمر المرقشي من السجن المركزي
-
اتبعنا على فيسبوك