مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 23 فبراير 2020 01:53 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
احمد محمود السلامي
لَمْ ولنْ
السبت 01 فبراير 2020 05:09 مساءً
خلال عملي في تلفزيون عدن كُلفت بإعداد برنامج خاص عن شخصية سياسية كبيرة ، وكنتُ مستغرباً حينها لماذا تم اختياري انا بالذات لهذا العمل ! وبرغم هذا قمت بإعداد وكتابة النص في مدة قياسية كما طُلب
وزارة محو الأمية وتعليم الصغار !
الخميس 23 يناير 2020 08:35 مساءً
اذا استمر الوضع في المحافظات الجنوبية هكذا ، يسيرُ من سيئ إلى أسوأ عقداً من الزمن فلابد ان تتغير تسمية وزارة التربية والتعليم الى : وزارة محو الأمية وتعليم الصغار ! وهذا يعني اننا صرنا شعب اُمي
الحقوا الطائرة قبل ما تقلع!
الاثنين 23 ديسمبر 2019 07:34 مساءً
كانت تلك زيارتي الثانية لمحافظة المهرة ، فقد كُلفت من قبل قيادة تلفزيون عدن بالسفر الى الغيضة منتصف شهر نوفمبر عام 1987م لإجراء عدد من الاستطلاعات واللقاءات مع العمال المبرزين في مرافق العمل
سيظلُ بن دغر .. رمزاً للسيادة الوطنية .
السبت 26 أكتوبر 2019 02:47 مساءً
أحمد محمود السلامي شئتم ام ابيتم فهو رجل دولة من طراز فريد ، ومحاربٌ لا تلين له قناة ولا تهدأ له ثائرة في سبيل استعادة سيادة الدولة وتثبيت أركانها نحو بناء دولة اتحادية يمنية حديثة . هو الدكتور
تحية لإذاعة أثير عدن
السبت 27 يوليو 2019 06:31 مساءً
سعدتُ كثيرا صباح اليوم وانأ استمع إلى باقة من الأغنيات الصباحية من إذاعة اثيرعدن تحكي عن التسامح والحب والوفاء ، ولا اعتقد ان بث هذه التشكيلة الغنائية ذات الموضوع الواحد حدث صدفة ! وانما هذا
الفرقة الموسيقية للإذاعة والتلفزيون
السبت 18 مايو 2019 08:45 مساءً
أشرف على تشكيلها عام 1965م الفنانان الراحلان الأمير محسن بن احمد مهدي العبدلي و احمد بن احمد قاسم .. بقيادة عازف الكمان علي فقيه ، وضمت في عضويتها العازفين : أنور أحمد قاسم .. عازف كمان . نديم عوض
التعاون المبكر بين تلفزيوني صنعاء وعدن
الأربعاء 01 مايو 2019 02:40 مساءً
افتتح تلفزيون صنعاء (تلفزيون الجمهورية العربية اليمنية ) في 25 سبتمبر 1975م في عهد الرئيس الراحل المقدم إبراهيم الحمدي الذي كان بينه وبين رئيس جنوب اليمن الشهيد سالم ربيع علي (سالمين) تقارب كبير
الإذاعة والتلفزيون .. وامصيبتش وانويره !
الثلاثاء 12 مارس 2019 10:46 مساءً
لا ادري لماذا استدعت ذاكرتي اليوم ذاك المشهد الذي حطم كل أفكاري المتزاحمة  ليصعد إلى ناصية الذهن ، لعل السبب في ذلك هو المعاناة التي سبيتها المصيبة الحقيقية التي نعيشها ويعيشها كل أبناء
عمارة البينو .. كانت أكبر مبنى إداري في عدن !
الأربعاء 30 يناير 2019 10:27 صباحاً
على مساحة تقدر بـ 3500 متر مربع ردمت من بحر التواهي  تم تشييد هذا المبنى الضخم عام 1956م من قبل الشركة البريطانية للشحن والخدمات اللوجستية ، التي يعود تاريخها إلى أوائل القرن التاسع عشر
الإدارة المشتركة لإذاعة والتلفزيون عدن
الأربعاء 02 يناير 2019 07:59 مساءً
منذ إنشاء تلفزيون عدن تولى محمد عمر بلجون مسئولية مراقبة برامج التلفزيون (مدير) فيما تحمل عبدالحميد سلام مسئولية برامج الإذاعة ، تحت قيادة السيد حسين الصافي (المدير العام) الذي يشرف أيضا على
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي سابق بالانتقالي يطالب بمليونية لسحب التفويض الشعبي للمجلس
قوات الامن تعلن ضبط خلية تقوم بقصف قوات الجيش بشقرة وتنشر صورا لافرادها
قراءة في كتاب (مذكرات ضابط مخابرات يمني)
الانتحار... آخر وسيلة للهرب من بطش الحوثيين
هجرة شباب العرب إلى شواطئ أوروبا على بواخر التهريب والموت .. ما هو الهدف منها ؟؟
مقالات الرأي
قارب الفصل الدراسي الثاني على الانتهاء، وقاربتم على انتزاع حقوقكم، وإن لم تكن تساوي شيئاً من حقوقكم
قال تعالى:( وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها...) من هنا كان على الإنسان إخاطة هذه النعم بالشكر لله تعالى، وقد امتن
منذ اختطف الحوثي الدولة وهو يتحدث عن نفسه وكأنه جماعة عادية لاعلاقة له بسلاح إقليمي موجه إلى صدور اليمنيين .
قدر العرب أنهم اتفقوا على الا يتفقوا ويوظفون الخلافات مع الغير بين تهمني التكفير إن كانوا ملتحين والتخوين ان
وضعت مدرسة صبا امس اعلان عن بدأ الدراسة من يوم السبت وطلبت من اولياء الامور إحضار ابناءهم إلى المدرسة .. ومع ان
فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي تعلم ونعلم نحن اليمنيون إن المليشيات الانقلابية الحوثية
لا يجحد الجهد الذي يبذلة الأشقاء السعوديين منذ وصولهم إلى العاصمة عدن إلا جاهل جاحد او موجة قابض ولن يكون غير
حضرت قبل أيام فعالية الندوة التوعوية بشأن مكافحة المخدرات ومخاطر تعاطيها وكذلك مكافحة ظاهرة السلوكيات
ظلت البنى الإجتماعية والثقافية الموروثة بكل تشوهاتها ، مصدراً للمشاكل والصراعات التي كان يتم إشعالها عبر
  الانتقاليُ !! وما أدراك ما الانتقاليون !! . لم يكنْ وليدَ اللحظةِ ولا الصدفةِ . فمن خلال منجزاته وأطروحات
-
اتبعنا على فيسبوك