MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 يونيو 2017 06:55 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
محمد علي محسن
كول وصالح .. عظيم وقزم !!
الاثنين 19 يونيو 2017 10:47 مساءً
  لا مقاربة تذكر بين الوحدتين اليمنية والألمانية ، فغير التوحد السياسي الناجز في ٢٢ مايو و٣ اكتوبر من العام ٩٠م كاستحقاق فرضته نهاية حقبة الحرب الباردة ؛ لا اجد ثمة شبه او تماثل بين الحدثين
الثورات والحقيقة المرة !!
السبت 17 يونيو 2017 08:19 مساءً
  الحقيقة المرة هي ان الشعوب ثارت لأجل التغيير الذي انتظرته عقودا وقرونا ، الا ان الثورات هذه اقتصرت فقط على الأنظمة الجمهورية التي احالها الحكام المستبدين الى مجرد إقطاعيات عائلية فاسدة
العرب واستحقاقات المرحلة !!
الأربعاء 14 يونيو 2017 10:11 مساءً
  المنطقة العربية برمتها ازاء تحول سياسي وديموغرافي يشبه الى حد ما مخاضات تاريخية أعقبت ﺍﻻﺣﺪﺍﺙ الكبرى في العالم .ليس اخر هذه ﺍﻻﺣﺪﺍﺙ ما أعقب الحربين العالميتين وكذا ما سمي بالحرب
حكومة سفري!
السبت 03 يونيو 2017 10:06 مساءً
  السلطة الشرعية - رئاسة وحكومة - اذا ما ظلت على منوال الفترة المنصرمة فبكل تأكيد البلاد ماضية من سيء الى أسوأ ، فلا هي بقادرة على تحرير محافظات الشمال او انها ستنجح في بسط سلطاتها ونفوذها في
علام الاستغراب يا سادة ؟!.
الاثنين 24 أبريل 2017 09:49 مساءً
      سألني احدهم : ماذا يحدث في محافظات الجنوب بعد تحررها من القوى الانقلابية ؟ وأين اختفت القوى الجنوبية التي يمكنها ضبط إيقاع الحالة المنفلتة المستهترة ؟!. فقلت له : ما يحدث يا صديقي هو
شرعية ومقاومة وتحالف !!
الثلاثاء 18 أبريل 2017 06:52 مساءً
    لا يستقيم الظل والعود أعوج . وبدلا من إنهاك القوى المختلفة نفسها في الاستماتة في إقامة الظل ، يتوجب عليها تعديل العصا باعتباره أصل ومصدر الخلل والانحراف . وما ينطبق على العصا ينطبق ايضا
نعيش كأخوة او نموت كأغبياء !!
السبت 08 أبريل 2017 10:52 مساءً
  لنتصالح مع الماضي ، بكل ما فيه من مواجع والام . المستقبل الجميل الذي ننشده ونتحمس له ، لا اعتقد انه سياتي هبة او منحة من الجيران او الاصدقاء ، وانما هو صنيعة تخلينا عن كثير من الانانية ،
المسيح كجنرال أمريكي !!
الأحد 02 أبريل 2017 10:08 مساءً
الكاتبة الامريكية ، جيريس هالسيل ، لها كتاب شهير عنونته ب " النبؤة السياسية " وهو عبارة عن اعترافات مهمة كاشفة لدور المحافظين اليمينيين الأمريكيين ، او ما أطلقت عليهم ب " بالصهيونية المسيحية "
أهل اليمن أدرى !!
الأربعاء 01 مارس 2017 05:40 مساءً
من لا يحبذ قراءة التاريخ سيجد ذاته مجبرا على مجاراة واقع لا يدرك كنته ، فالتاريخ احداث مترابطة متواترة كفيلة بتفسير كثير من احداث الحاضر .   نعم ، اعد الدولة الاتحادية حلا عادلا ومنصفا لكل
ارقام مخيفة وثمن التغيير !!
الثلاثاء 28 فبراير 2017 05:46 مساءً
  البعض رأى في المعلومات التي كشفت عنها القمة الحكومية العالمية التي عقدت في دبي تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد ، كارثة انسانية سببها ما اطلق عليه مجازا بثورات الربيع العربي ، فيما البعض الاخر
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شركة النفط : ما حصل من ( اختناق تمويني ) في محطات الوقود سببه تعند مصفاة عدن والتاجر العيسي
العميد مهران القباطي: عدن كانت مفتاح الانتصار وعفاش لا يزال يلعب فيها حتى الآن
دولة الإمارات توقع اتفاقية مشروع بناء سور الحماية لمطار عدن الدولي
تقارير دولية مسيسة تدعمها قطر تستهدف الدور الاماراتي في جنوب اليمن
قيادات وزارة الداخلية يدينون المحاولة الفاشلة لاغتيال نائب وزير الداخلية "اللواء لخشع" في عدن
مقالات الرأي
  قبل أيام قليلة من شهر رمضان المبارك،اتصلت على مجدداً الصحفية اللبنانية ماجي من وكالة الاسوشيتدبرس
  أذا أردنا أصلاح حال اليمن فلابد من الاعتراف بحقيقة أن جميع المكونات السياسية التي مارست السلطة سواء بشكل
اليوم تعيش عدن انتصارها الذي قدم أهلها وأبنائها المقاومون الأبطال كل التضحيات من أجل تحقيقه بدعم مباشر وغير
ما سيأتي في سطوري التالية لن يعجب البعض منا ممن يروق لهم رمي الاخرين بما ليس فيهم سبا وشتما وسخرية لا لطرح
إمتلاك الحقيقة يُلقي على صاحبها مسؤولية ما تتضمنه، وما تهدف إليه، بل ويقع عليه وزر إيصالها لمن له نفع يُرجى
وأنا معك وإلى جانبك يا أستاذي ومعلمي منذ الصغر حين قادني والدي (ناصر ناجي العواضي) المغفور له بإذن الله تعالى
هناك ثلاث مسائل يجب التوقف أمامها قي ذكرى تحرير عدن :١- الحربة قيمة انسانية راقية يضطر الانسان في كثير من
لم يكن غريبا أن يتوج فريق (فحمان) بطلا لبطولة المرحوم (علي محسن مريسي) الرمضانية في نسختها الثالثة والعشرين .. *
نستقبل الذكرى الثانية لانطلاق معركة السهم الذهبي التي قامت بتحرير عدن  ولحج والعند  وابين من ايدي
كانت منطقة دار سعد أثناء الاحتلال البريطاني لعدن تتبع إداريا سلطنة لحج وكان يطلق عليها اسم "دار الأمير " ولذلك
-
اتبعنا على فيسبوك