مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 21 يوليو 2018 12:30 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
د .محمد شمسان
من يكون صاحب الفضل ؟ الزبيدي أو الميسري !!
السبت 23 يونيو 2018 07:53 مساءً
تقول العرب : الفضل للمتقدم. ولهذا فإن الجنوبيين منتظرين تتويج شعار التصالح والتسامح بين جميع أعضاء (الجسم ) الجنوبي الواحد . وفي وقتنا الحاضر هناك عدة قوى جنوبية سياسية واجتماعية فاعلة على
الثقافة الاغتيالية لسادة الهضبة منذ الستينات وحتى معارك تهامة اليوم
الأحد 03 يونيو 2018 09:40 مساءً
السفير الأمريكي السابق في اليمن "غولدستاين" يكشف أن طارق محمد عبدالله صالح هو وكتيبة من القناصة تتبعه كانوا المسؤولين عن قتل ال 52 ضحية فيما عرف ب  "جمعة الكرامة" إبان ثورة الشباب في صنعاء .
((هل يتحالف الحوثيون مع السعودية والامارات ضد الاخوان ام يتحالف الإخوان مع الحوثيين ضد التحالف السعودي - الإماراتي))
الأحد 08 أبريل 2018 12:22 صباحاً
يبدو أن الشيخ محمد بن زايد استطاع إقناع الأمير محمد بن سلمان بأن الإخوان المسلمين هم الخطر الأول وليس إيران  (وهذا ما صرح به بن سلمان الجمعة -لمجلة تايم الامريكية) وعليه فإن استراتيجية الحرب
من أجل إستقلال الجنوب : رئيس وزراء لـ(الأقليمين) الجنوبي بالإضافة لمثيله الشمالي , برئاسة عبدربه
الاثنين 03 نوفمبر 2014 11:10 صباحاً
" ملاحظة هامة : مع الأخذ في الإعتبار إنه الحل السلمي والمنطقي الذي قد وأكرر قد يقبل به العقلاء القلة في الجنوب ـ أما نُقضاؤهم فلا أضمن قبولهم حتى بمجرد التفكير بهذا الحل أصلاً " !   لو عاد
حكومة القوة وليست حكومة التوافق (والقضية الجنوبية)
الثلاثاء 21 أكتوبر 2014 10:12 مساءً
تقسيم خاطىء بُني على واقع القوة قبل اسابيع والذي تغير اخيرا وسيتغير في المستقبل القريب بالتأكيد. فمثلا كوتة المؤتمر وحلفائه (الوهميين ـ كماً لا كيفا) بعدد (9) وزراء ! غير منطقية لا سياسيا ولا
لعنة الوحدة او الموت!
السبت 18 أكتوبر 2014 03:41 مساءً
  " الوحدة او الموت " ستكون مقبرة الحوثي كما كانت لصالح قبله اما عبدربه ! ألأ يخبرني احدكم عنوانه او رقم هاتفه ؟ وما هو موقعهه من الإعراب ؟ اثبت ابناء الجنوب بتكاتفهم الاخير في مليونية اكتوبر
اليوم يقرر شعب الجنوب : الانطلاق أو الانزلاق !
الثلاثاء 14 أكتوبر 2014 10:10 صباحاً
بغض النظر عن المصالح الشخصية او الخوف على ذات فلان ومكانته ,,, وأنا وانت كذلك , يجب ان تكون مليونية  اليوم في ذكرى (50) (و) (1) لثورة 14 اكتوبر المجيدة مختلفة بشكل جذري عن كل ما سبقها وسيتلوها
عن قومة ونومة بن مبارك!
الخميس 09 أكتوبر 2014 08:58 مساءً
ـ ******************* ********************إستأذن من القراء الإعزاء كي نؤجل تكملة مقالي السابق والذي هو أصلا من (3) مقالات مُتتالية تحمل نفس الموضوع . فكان المفترض اليوم ان نستكمل المشروعين او التوجهين الثالث
الجنوب بحاجة لآليات لا لتنظيرات
الاثنين 06 أكتوبر 2014 10:42 صباحاً
إستكمالا لمقالي السابق عن ال (7) التوجهات للنخبة والعامة في الجنوب مِما جرى ويجري وسيجري ! فأرجو أن يكون الأغلبية قد إستوعبوا " جوهر " مارميت إليه , وهو :  # 1 : * إن الجنوبَ جزءٌ , ومهم في الخارطة
الجنوب :(6) محافظات,و(23) كونتوناً,ولشعبه(7) توجُهات!
الخميس 02 أكتوبر 2014 10:31 صباحاً
في ظل المُتغيرات المُتسارِعة في منطقتنا عامة , وجنوب الجزيرة العربية بشكل خاص , يظن الكثيرون أنه لا علاقة لنا بما يدور حولنا ! وكأنما لازلنا نعيش فترة السبعينات (الإنعزالية) .. منطوين على أنفسنا
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : فخامة رئيس الجمهورية يُستقبل مدير عام أنظمة الطاقة بشركة جنرال الكتريك
إعلان هام عن إدارة عدن مول
مشائخ واعيان ينفون صلتهم بحلف قبائل الجنوب
كلام سياسي : استهداف الفريق محسن الأحمر... صورة «اليمن القادم»
قوات الحزام الامني تعثر على معدات صناعية تعود ملكيتها لمصنع الغزل والنسيج
مقالات الرأي
 أن تعرف أحدهما فتلك نعمة أما و أن تعرف الاثنين بل و تجمعك بهما صداقة و أخوة فذلك شيء لا يوصف في روعته. الشيخ
بغض النظر عن أن الجنوبيين لم يشاركوا في انتخاب عبدربه هادي رئيسا توافقيا لليمن ، إلا إنهم وحين جد الجد ثبتوا
من اجل استقرار الوطن اليمني وتامين الناس وإخماد نار الفتنة وإيقاف الحرب يتطلب الى وجود رجال اوفيا صادقين مع
يوم الخميس 19 يوليو البنك المركزي صنعاء اعلن اجراء بيع اذون خزانة بالمزاد بقيمة 124 مليارات ريال.لكن بافتراض ان
الإصلاح بين الناس من الاعمال العظيمة التي حث عليها الاسلام ورغب فيها..فديننا الاسلامي دين المحبة والاجتماع
بقلم د. علوي عمر بن فريدإلى الذين يتباكون اليوم وهم قلة على السيادة الوطنية للمهرة ... أين أنتم عندما كانت
عندما يكون الإنسان وضيعاً فهو لا يعرف للقيم حدود ولا يراعي الأدب والشرف ولا المواثيق والعهود , فلا غرابة أن
  انتويت ولولا ضغوط الحياة .. منذ لحظة تعرض الاخ اللواء صالح قائد الزنداني او "الجحافي" كما عرفته قبل عقود
خرج الحراك الجنوبي في ثورة شعبية عارمة عام 2007 شهد لها العالم بأسره ، وقفت أمام الطاغية الهالك علي عبدالله
ربما لا امتلك الكثير من التفاصيل عن الأسباب التي تمنعنا من تصدير الغاز والنفط اليمني للخارج؟! هذا الملف
-
اتبعنا على فيسبوك