MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 أغسطس 2017 09:57 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
مصطفى المنصوري
الصراع الجنوبي وبذور فناء الانتقالي !
السبت 12 أغسطس 2017 01:06 مساءً
مايزال الجنوبيون يعيشون صراعهم البيني الذي أرهق كاهلهم وفل عضدهم وأضعفهم عن التقدم نحو الهدف ، على امتداد مسيرة الحراك الشعبي الجنوبي قيادات الجنوب تصرع بلا رحمة ، لدى الجنوبيين توجه متأصل
إيران وبداوة جزيرة العرب واليمن !
السبت 05 أغسطس 2017 07:15 مساءً
الكل يدرك أن الحرب في الأصل اشتعلت بفعل تسارع خطى اليمن إلى حضن إيران ، تحقير جزيرة العرب بالبداوة والتخلف السياسي والمدني في خطابات وتصريحات ساسة إيران يعزز عقيدة الصراع أللا منتهية و أللا
منذ متى كانت الوحدة تجمعنا وتجمعكم !
الثلاثاء 25 يوليو 2017 04:06 مساءً
الوحدة كذبة ، هي مثل الدم المسكوب على قميص يوسف ، الهدف منها تحقيق وشرعنه أحلام منفذيها ، مهما وكبرت وسائل بطشهم المهم هو اغتصاب الأشياء ، ونهبها ، وتسخيرها من أجل إشباع غرائزهم غير السوية ، في
القادم الضرورة للانتقالي الجنوبي !
الاثنين 17 يوليو 2017 01:47 مساءً
الحرب التي يخوضها التحالف العربي في اليمن مصيرية وفاصلة ، في اليمن أصبح الظاهر وغير الخفي  أن الرياض و الإمارات هم العدو  ودورهما على الأرض تفكيكي تدميري ، هذا الأمر نتاج وفعل الإعلام
ما بعد الانقلاب الرابع للشرعية !
السبت 08 يوليو 2017 10:57 مساءً
حشرت الشرعية في زاوية لا تحسد عليها ، الانقلاب الأول للانتهازيين من الأحزاب اليمنية وعلى رأسهم إخوان اليمن كان على ثورة شباب صنعاء ، لقد سعوا عنوة وحولوا قضية الشعب هناك من ثورة إلى أزمة
شرارة قطر ونار الشرعية !
الأحد 02 يوليو 2017 08:13 صباحاً
الحرب أفرزت ممانعات ، وطفا على سطحها قوى حقيقية خارج حسابات الرسم ، الجيوش العربية التي أعلنت سيرها البري خلف التحالف العربي بقيادة السعودية تراجعت قبل أن تبدءا الحرب حقيقة، السودانيين على
وللجنوب اليوم قيادةٌ تحميه !
الجمعة 12 مايو 2017 09:27 مساءً
   الرفض الممزوج بهستيرية على المجلس الانتقالي الجنوبي من قبل اليمنيين سواء أكانوا ممن هم أتباع لهادي أو الذين يتبعون سيدهم و زعيمهم ، هذا الرفض العالي الصراخ وشديد الانفعال يمثل انعكاس
استدراج هادي وبيان عدن التاريخي !
السبت 06 مايو 2017 09:25 صباحاً
  ترشيح هادي رئيسا توافقيا في صنعاء مثل صدمه وخرج على إثر ذلك للشارع الجنوبيين ، و أفرغوا جام غضبهم على صناديق الاقتراع المفتوحة لبطاقة ترشيح واحدة لا غير ومكتوب عليها ( هادي ) ، كان اليمنيين
و سقطت عدن !
الجمعة 28 أبريل 2017 11:21 مساءً
  عندما صمتت روسيا ومرر القرار الدولي ( 2216 ) في 14 أبريل 2015م استنزفت الأطراف المتصارعة الكثير ، لم ينتهي السيد و أتباعه ، ولم تنتهي قوة صالح ورجاله ، ومازالت الشرعية ضعيفة إلى اللحظة إلا من
الدهاء الإيراني في دعم القضية الجنوبية !
السبت 22 أبريل 2017 09:36 صباحاً
الناس في الجنوب يتندرون واقعهم المأساوي في ظل تحالف عربي مازال يرسل إلى باطن الأرض كثير من شبابه ، التحالف العربي في قاع ومكنون نفوس الناس في الجنوب قد رسم واقعا معيشيا ضنكا  وشقاء لا تتحمله
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فوضى مجنونة: مواطنون بعدن ينفذون القصاص فيما بينهم
بن فريد: تسوية سياسية قادمة تستهدف الجنوب
قرقاش: اي حل قادم في اليمن يجب ان يحدد مستقبل (الجنوب)
تسريح العشرات من مقاتلي جبهة المخا وأموال الغنائم تثير خلافات
الأمانة العامة للمجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب تعقد اجتماعا هاما للوقوف أمام تطورات الأوضاع
مقالات الرأي
مفتاح الحكمة هو الاعتراف بالجهل، وحينما يعتقد المرء بأنه مكتفي بما لديه من معرفه، فاعلم أنه طبل! وكلما قلت
  رغم الحرب والكرب وضيق العيش في عدن ..لكن الشباب استطاعوا ان ينتزعوا الحرية لمدينتهم والسمو بها الى افاق
في مجتمع تطفو على سطحه وترسخ في أعماقه معاً جميع عوامل التخلف ومظاهر التقهقر ، من جهل مطبق ووباء فتاك وفقر
 لو كنت في موضع الرئيس اليمني السابق وعارف الزوكا لحمدت الله تعالى على نعمة "عاصفة الحزم" ، وجعلت أوقاتي
الشطارة هي الوصف المستحق لسلوك السلطة في اليمن في الواقع الراهن. فالشطارة في المفهوم الشعبي الشائع تعني
غزت الولايات المتحدة الأمريكية و دول التحالف الدولي العراق , وتحت البند السابع لمجلس الأمن الدولي نصب برايمر
بعد التجارب المريرة التي عشناها في عدن خلال العامين الماضيين واستقوى بعض المناطق على الآخرين بقوة السلاح
في حديثة المتلفز للدكتور عبد العزيز المفلحي محافظ عدن،  وضع صبعه السبابة على الجرح المستنزف في عدن ، وكاد
في حصار السبعين التفت قبائل الطوق على صنعاء وكان الامل في صمودها ضعيفا حتى ان كبراءها هجروها مثلما هجروها
هو أمر من ثلاثة، أما أن أحمد العيسي، محق في كل ما يقوم به، وهو من رجال الله الصالحين، لذلك استحق أن يولى على
-
اتبعنا على فيسبوك