MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 19 أغسطس 2017 04:11 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
وجدي السعدي
الأمن أولاً ..
الجمعة 11 أغسطس 2017 09:33 مساءً
الم تلاحظوا مثلما الاحظ انه كلما حدثت جريمة في عدن ومنذ اللحظات الاولى لارتكابها مباشرتاً يبدأ محققي وضباط التحريات في مواقع التواصل الاجتماعي بكشف الجريمة ومرتكبيها والقبض على الجناة الذين
الحقيقة لمن يريد الحقيقة
السبت 05 أغسطس 2017 11:57 مساءً
دعونا نتحدث عن حكاية تسليم المحافظة والمنزل التي شغلت الناس عن كثير من الأمور الهامة، واصبحت حكاية من حكايات ألف ليلة وليلة ...!! اولاً انا ضد عدم تسليم مبنى المحافظة والسكن الخاص بالمحافظ حتى
النظارات السوداء والإرهاب..!
الأحد 30 يوليو 2017 10:15 مساءً
دعونا نناقش موضوع الإغتيالات ومتى بدأت ؟ لنوضح للذين يتحدثون همساً أو علانيتاً عن أن عمليات الإغتيالات والجرائم الأخرى يقف خلفها الأمن وبعض القيادات المنتمين له ، معللين ذلك أن الأمن يسعى
رسالتي إلى سيادة الوزير احمد الميسري
السبت 01 يوليو 2017 11:09 مساءً
سيادة الوزير احمد الميسري يعلم الله انني كتبت لك هذه الرسالة ليس انتقاصا من شخصك ولا تقليلا من مكانتك، فأنا أكن لك كل الاحترام والتقدير لأنك أحد رجالات أبين الذين نعول عليهم كثيرا في قيادة هذه
قبل أن تندموا،،حين لاينفع الندم !!!
الجمعة 30 يونيو 2017 02:52 مساءً
تابعت قنوات الحوثيين وعفاش وعلى بلسن وتوكل كرمان وهائل سعيد وقناة الساحات التابعة للاشتراكي البرلماني احمد سيف حاشد ...كلها محتفله بقرارات هادي وفي قمة السعادة بل وتسمي خبر الاقالة بالإطاحة
الحقيقة المؤلمة
الأربعاء 28 يونيو 2017 10:43 مساءً
إن مشكلتنا الكبرى هي مع الحقيقة لأنها مؤلمة وبشعة ومزرية ومتناقضة تماماً مع ما تربينا عليه. على سبيل المثال تربينا على مفهوم الأمة ذات الأمجاد، الأمة القائدة، الأمة المثال، والحقيقة أن
إلى أين .. (نظرة تقييمية للوضع الراهن)
الاثنين 19 يونيو 2017 02:32 مساءً
  حال عدن اليوم يشبه الحالة الحرجة لمريض في غرفة العناية المركزة المعلقة به أكياس المحاليل والدم وأجهزة تنشيط القلب وأكسجين التنفس، فهو لا يستطيع أن يستمر بالحياة دون هذه الأجهزة والأكياس
نظرة تقييمية للوضع الراهن
الجمعة 16 يونيو 2017 10:20 مساءً
حال عدن اليوم يشبه الحالة الحرجة لمريض في غرفة العناية المركزة المعلقة به أكياس المحاليل والدم وأجهزة تنشيط القلب وأكسجين التنفس، فهو لا يستطيع أن يستمر بالحياة دون هذه الأجهزة والأكياس
معاً لنبني وطنناً خالياً من رواسب الماضي البغيض
الثلاثاء 13 يونيو 2017 04:34 صباحاً
إذا أردنا القضاء على المناطقيين وردعهم ووضع حد لفكرهم ونهجهم العفن الذي يسعون لترويجه في مواقع التواصل الاجتماعي لبث روح الفرقه وخلق مزيدا من الصراع واثخان الجسد الجنوبي بالجراح .... ! ولن يتم
المحاكم والقضاء إلى متى ؟
الجمعة 09 يونيو 2017 08:56 مساءً
كلما سمعت او قرأت عن مئات المعتقلين المرميين في السجون يتبادر الى ذهني كثير من الأسئلة بغض النظر عن تهم ومبررات الإعتقالات .. وعن إن كان جميعهم مذنبين أو أبرياء ... !!  لماذا لايفعل دور المحاكم
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
احد اطراف معركة مطار عدن الشهيرة يخرج عن صمته ويتحدث ويكشف المستور
شهود عيان : قوات اماراتية تغادر مطار عدن صوب مقر قيادة قوات التحالف بالبريقة
رفع صورة جديدة للرئيس هادي في صنعاء بعد عامين على ازالة كل صوره
انفراج ازمة الكهرباء بعدن خلال ساعات
لهذه الأسباب.. قرّر الرئيس هادي زيارة المغرب للقاء الملك سلمان
مقالات الرأي
ليتذكر معي شباب المقاومة الوطنية الجنوبية وخاصة من شارك معنا في معارك عدن تلك الأيام الصعبة منذ بدأت معارك
الوالد المناضل الرئيس علي ناصر محمد.. أقراؤك السلام  واكتب اليك من عروس البحر والمرفأ عاصمه الدولة التي
(إن الثأر الوحيد المُقّنع أمام الدم المراق ، إنما يكمن في إراقة دم المجرم ) رينيه جيرار  . لاريب إن ظاهرة
أي قضية كبيرة كانت او صغيرة مهما تكن عادلة وواضحة ومهما يكن الظلم او القتل والتنكيل يُرتكب تجاه أي جماعة او
في مارس من هذا العام التقيت مع الدكتور رفعت السعيد وهو امتداد للقاءاتنا في عدن والقاهرة ودمشق وغيرها من
الذي لا يدرك ماذا تعني كلمة سياسية ولا يفهم اسسها وقواعدها وإسرارها ونسب نجاحها ومقومات فشلها عليه ان لا يدخل
في الوقت المحدد تماماً، عند الحادي عشرة إلا عشرة إنطفت الكهرباء، و هذه الدقة في المواعيد دائماً ما تثير فضولي
بدون الحوثيين لن تخسر اليمن شيئا بل كانت ستستمر المرتبات وستبقى التعددية السياسية وستتعايش الأحزاب مثلما
  عام 2015م، سيطر تنظيم القاعدة على مطار الريان الدولي، ضمن سيطرته المحكمة على مديريات ساحل حضرموت، سنة
       وُلِدت دولةٌ صغيرةٌ وفقيرة تسمى "إستونيا"! عندما تفكك الاتحاد السوفييتي  كانت "إستونيا"
-
اتبعنا على فيسبوك