مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 08:58 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
صالح سالم (ابوالشباب)
مسلسل الانشقاقات الحوثية والانضمام للتحالف والشرعية
الأحد 11 نوفمبر 2018 11:11 مساءً
يتم هذا الأيام احتضان المنشقون من الحوثي  الذي غزوا ارض الجنوب وكانوا ينووا احتلالها للمرة الثانية  بالأصح تعميد الاحتلال اليمني فالمنشون يتحصلوا على الرعاية التامة ويتم معاملتهم أفضل
كم نصحنا وصحنا ولكن ما فهم
السبت 10 نوفمبر 2018 02:37 مساءً
تحدثنا ووجهنا في كتاباتنا واستمرارنا بالنصح والتوضيح ولكن البعض اصبح يتكابر وتم التوضيح لهم اننا لازلنا في وضع احتلال وما صدقوا ذلك ولازال يمارس الاحتلال السياسي والاقتصادي على شعب الجنوب
حوار الانتقالي بدأ بإسقاط جنوبي واستقبال شمالي
الأربعاء 07 نوفمبر 2018 09:51 صباحاً
الانتقالي اعلن عن حوارة مع المكونات الجنوبية والقوى الاخرى في 4 مايو فمر على ذلك الاعلان مايقارب 6 أشهر  ومنذ الإعلان لم يتم الحوار مع أي مكون جنوبي وذهب الى الامارات يقيم افطار صائم مع
فرض استحقاق ام استرزاق في تمثيل الجنوب
الأحد 04 نوفمبر 2018 11:03 مساءً
ان زدتم زدنا نحن اليوم لانعد نحصر قصور او أموال او مناصب نملك المواقف الثابتة والضمير الحي الذي رفض كل المغريات مقابل ان نكون مثلكم وفكرنا بشعبنا الذي لازال يرضخ تحت وطاءه احتلال متخلف يعمل
ابين والجنوب بحاجة لكل ابناءها
الخميس 01 نوفمبر 2018 11:07 مساءً
  رد على مقال مطالبه بتغيير محافظ ابين صراحه ولله اختلف مع محافظ ابين ابوبكر حسين عندما رفع (علم الوحلة اليمني) في عرض عسكري في زنجبار ولكن الحقيقه تقال ان الكهرباء تعمل بشكل تمام وافضل من
الدعوة للحوار الجنوبي ومن يعيق نجاحه
الخميس 25 أكتوبر 2018 11:25 مساءً
نشاهد الكثير عند قراءته لبدء اي حوار جنوبي يوجه من طرف ما لتوحيد ابناء الجنوب بمكونات الثورة التحررية الجنوبية ياتيك بطرح ان الحوار غير مجدي ولا تتوفر فيه الشروط الذي سيتم على اسسها الحوار
مع مطالب شعبنا في الجنوب ونيل حريته واستقلاله
الأحد 07 أكتوبر 2018 10:27 مساءً
نحن مع مطالب شعبنا في الجنوب والى جانبه في كل ما يريد ويطمح به بتحقيقه ولن نكون الا سند له ومنذو انطلاق ثورتنا التحررية الجنوبية ونحن الى جانبه ومحافظين على ثورتنا الجنوبية ومتمسكين بهدفها في
والله ما ذل نفسي مهما يكون الثمن
الاثنين 01 أكتوبر 2018 05:16 مساءً
نعم سنظل شوامخ ولن ننذل مثل غيرنا الذي انذلوا نتيجة ارتهانهم وعبوديتهم للأخرين واصبح امرهم بيد غيرهم وهو من يعطيهم تلك الاوامر بتنفيذ ما يريده منهم فقط ولم يعترف لهم بحق ما خرجوا من اجله لكي
بعض التحالف قد تخطوا حدهم ومن يخالفهم يصبح سجين
الأربعاء 26 سبتمبر 2018 05:10 مساءً
لما نشاهده ونسمعه من قبل البعض وحديثه معنا ومستقويًا بالتحالف العربي ممثله بدولة الامارات باعتقال كل من يخالف سياساتها وتوجهاتها على ارض الجنوب وهذه الاساليب الذي نسمعها من البعض ان هناك
اقبلوا ببعضكم البعض قبل ان تندموا
السبت 22 سبتمبر 2018 11:17 مساءً
نحن ليس في مرحلة تحدي وبرز عضلات نحن في مرحلة تتطلب من الجميع الجلوس على طاولة واحده والتقارب في ما بينهم لكي يتفق فيها على ما تتطلبه منهم ولابد من توحيد الكل وبتمثيل الجميع بقيادة جنوبية
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة السياسي صالح علي باصرة في الأردن
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم
عاجل: اندلاع مواجهات عنيفة بمدينة الحديدة
تحت شعار مهارات الحوار والتفاوض ومتطلبات المرحلة..مؤسستي عدن للحقوق والارتقاء التنموية تقيمان ورشة عمل
عدن : كلية الصيدلة احتجاج يتواصل
مقالات الرأي
الدكتور صالح علي باصرة " ابو شادي" الذي وافتة المنية صباح هذا اليوم ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ في احد مشافي العاصمة
في الظروف التي يرتبك فيها المشهد السياسي لينتج ما يعرف بالأزمة ، لا تجد الأحزاب والقوى السياسية ، كي تمنع
بقلم : د. صالح عامر العولقي نشاهد ونراقب ردات الفعل المختلفة عن الأحداث التي تشهدها شبوة اليوم.. دعوة
دوما وابدا ما يدفع الضعيف الثمن ويتم اغتصاب حقوقى عنوة ودائما ما تقف العوائق والظروف في طريق مستقبله وتتعرض
رضاء الناس غاية  لا تدرك-الرضى غريزة من غرائز البشر .. لا يمتلكها كثير من الناس بل تكاد تنقرض من قاموس حياتنا
  عاجل : عاصفة مدارية وتسمع وتشاهد الاعلام يحذر والمنظمات وعلماء الجيلوجيا والبيلوجيا وعلماء الزلازل
أبين جزء عزيز من أرض الإيمان والحكمة ، أبين لها تاريخ من المجد والصمود، أبين اليوم صاحبة السر واللغز الأكبر ،
أحدثت عملية اغتيال نائب الحزام الأمني بمحافظة أبين القائد الشاب فهدغرامة يوم الأثنين الماضي 19/11/2018صدمة
  اليمن بلد الحضارات، ومنبعها الأول في الركن الجنوبي من جزيرة العرب ، تلك الحضارة التي تمدَّدت حتى غطت رقعة
  القضية الأمنية ليست كتشجيع فرق كرة القدم بحيث ينفع فيها الصراخ والهتاف وذم الآخرين ووصفهم بالعبارات
-
اتبعنا على فيسبوك