MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 يونيو 2018 03:48 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
علي بن شنظور
عن العيد والثقة بالآخر..!
الأحد 17 يونيو 2018 02:05 مساءً
    1⃣يفرح المسلم بالعيد لانها منحة من الله لعبادة وتكريم لهم بعد قيامهم بواجبا افترضه عليهم.. وليست مناسبة احتفاليةوطنية ان اردت أحتفل بها وان لم ترد انت حر..! لذلك من الواجب علينا ان نجسد
للرئيس وحكومته عاجل
الاثنين 11 يونيو 2018 11:51 مساءً
ماكنت اريد ان اشغل نفسي هذه الليلة المباركة بموضوع ربما تحدث عنه غيري ولم يعد خافي على الأخ الرئيس هادي وحكومته الشرعية.   لكنني احسست ان العبادة في ليلة مباركة مثل الـ27 من رمضان ليست صلاة
العقليات المتطرفة..!!
الأربعاء 30 مايو 2018 11:21 مساءً
خواطر واسئلة صائم (10) في الجزء 9 من خواطر واسئلة صائم.. اشرت إلى سؤال مهم مضمونه.. لماذا في مجتمعنا نرى تفضيل لاصوات الجنان والتطبيل أكثر من اصوات العقل..؟!   وفي الجزء 10 هذا نستكمل نفس السؤال
أصوات العقل لامجال لها !
الأربعاء 30 مايو 2018 12:10 صباحاً
ضمن خواطر أسئلة صائم (9) لماذا في مجتمعنا أصبحنا نرى قبولاً لأصوات التطبيل والجنان أكثر من أصوات العقل..؟! سؤالا اترك الإجابة عليه للجميع من خلال التقييم وفق الواقع المعاش  وليس بهدف
تعليق استثنائي..!
السبت 05 مايو 2018 11:38 صباحاً
  كنت قد قررت منذ أول ابريل التوقف عن الكتابة السياسية عبر الصحف الرسمية الأهلية مؤقتا غير أن هناك قضاياء وطنية تتطلب أن نقول بين الحين والآخر رأينا فيها ولانصمت لأننا لم نصمت منذُ 2007م في
تعليق استثنائي..!
الجمعة 04 مايو 2018 09:00 مساءً
كنت قد قررت منذ أول ابريل التوقف عن الكتابة السياسية عبر الصحف الرسمية الأهلية مؤقتا غير أن هناك قضايا وطنية تتطلب أن نقول بين الحين والآخر رأينا فيها ولانصمت لأننا لم نصمت منذُ  2007م في
دودة الأرضة ولمن كل هذه الكتابة..؟!!
الاثنين 02 أبريل 2018 05:08 مساءً
بسبب دودة أو حشرة الأرضة أو (السللة) كما تسمى في بعض المناطق والتي التهمت بعض الأوراق والملفات الخاصة التي بحوزتي وفي ارشيفي الشخصي وأصبحت منتشرة في وطني مثل انتشار القوى التي تبسط على
في الذكرى الثالثة للحرب هل من منتصر ومهزوم؟!
السبت 24 مارس 2018 11:02 مساءً
  الحرب دائما ليست هي الغاية ولكنها وسيلة للدفاع عن النفس أو لصد معتديا أو ردع ظالما وان اختلفت أسبابها ..! وحينما تتحول الحروب الى أهدافا مفتوحة غير مقيدة بضوابط شرعية ومراحل زمنية فإنها
بصراحة للجميع..!! ومن فيهم النخوة العربية!
السبت 17 مارس 2018 10:13 مساءً
  الّا يثير اندهاشكم هذا الصمت العجيب حول الأثار المترتبة على عودة عشرات الآلاف بل مئات الآلاف من أرض المملكة العربية السعودية الشقيقة..؟!! علامات التعجب ليست من تلك الاجراءات فهي حق للأشقاء
ذكريات من جمال عدن ودقائق من رحلة الزمن.!!
الثلاثاء 13 مارس 2018 02:14 مساءً
سأتوقف مع فترة من زمن عدن الجميل .. عدن المدينة وليست القرية والتخلف الذي نشاهده اليوم بكل صورة ..!! ففي نهاية 1977 وبداية العام 1978 كنت طالبا في السنة الأولى إعدادي.ولأول مرة أشاهد مدينة عدن قادما
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الزبيدي يعترف بزيارة جبهة الساحل الغربي عقب تسريبات الصوفي
البخيتي يطلق استغاثاته ويقول إنهم يواجهون هجوماً غير مسبوقاً في مطار الحديدة
اول ظهور اعلامي لقائد اللواء الأول عمالقة
آل مرعي: المقاومة الجنوبية صادقة وفية لم تتبدل او تتغير
دعوات لإنقاذ حياة صالح علي باصرة
مقالات الرأي
يا فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، نشكر الله و أياك و نحمده الذي أعان ابنائنا الأبطال ابناء عمالقة الجنوب،
  بالنسبة لمدينة الحديدة هناك قوات، وخاصة قوات الحرس الجمهوري المُدرَّبة على حرب المدن التي تستطيع أن
  ربما كان نصيب المبدعون في اليمن أقل حظاً وأكثر معاناة من أترابهم في البلاد العربية الأخرى ، فقضية الإبداع
هل يعقل أيها الرئيس الوالد هادي أن تمر كل هذه السنوات و نحن لم نستقر على محافظ ثابت لمدينة بأهمية العاصمة
    فخامة الرئيس-القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير/ عبدربه منصور هادي.. ونحن نشارف على نهاية النصف
يتابع الكثير نشاط وتحركات معالي وزير الإعلام / معمر الإرياني سواءا على المستوى المحلي أو الدولي والتي كان
لم ندرِ نخاطب من في ظل غيابكم الطويل في الأسر، وتكاثرت علينا شكاوى المظلومين من جنودكم الذين يعيشون وضعاً
وامام ما تقدمه جبهات الساحل الغربي من انجازات مثيرة وكبيرة وعظيمة تثلج الصدور وتفرح القلوب وتسر النفوس على
منذ تولي الدكتور أحمد عبيد بن دغر منصب لرئاسة الحكومة في عام 2016 لبلد متهالك وحالة حرب وإمكانيات شحيحة و اكبر
  حين انقلب الحوثيون رحبت بانقلابهم امريكا وايدته ولم تر فيه انقلابا طائفيا بل شريكا لها في استراتيجية
-
اتبعنا على فيسبوك