مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 06 ديسمبر 2019 10:12 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
عبد السلام بن عاطف جابر
الحروب المجانية!
السبت 19 مايو 2012 11:00 صباحاً
في المنطقة حروبٌ لايمكن تجاهلها ولا البعد عنها , هي جزء من الصراع الدائر , والجنوب جزء رئيسي من الصراع ، سواء على الأرض أوطاولات الحوار والوفود والرسائل والدراسات والخطط والصحف والمؤامرات
27 ابريل في الرمق الأخير
السبت 28 أبريل 2012 02:42 صباحاً
  (تستطيع أن تكذب على بعض الناس , لكنك لا تستطيع أن تكذب على الجميع ,, وحتى البعض تستطيع أن تكذب عليهم لفترة من الزمن , لكنك لا تستطيع أن تكذب عليهم إلى الأبد) مقولة قرأتها ولا أتذكر لمن تكون ,,
الرئيس منصور ومجموعة السُذَّج
الأحد 12 فبراير 2012 12:50 صباحاً
أصبح واضحاً بلا شك أنَّ الدول النافذة في إدارة اليمن , قد اختارت القائد عبدربه منصور ليصبح الجزء الأساسي في حل القضية اليمنية , وهذا بحد ذاته يعتبر إنجازاً شخصياً يؤكد على إمكاناته القيادية
حذاري من قيادات المقايل
الجمعة 06 يناير 2012 01:01 مساءً
إنَّ من ملامح الثقة بالنفس تقبُّل النقد ،، خصوصاً إذا كان المنقود شخصية سياسية أو اجتماعية  ، ومن الشجاعة أن تمد يدك للناقد المصيب ،، والضعف أن ترفض النقد ، والغباء أن تستأجر الأبواق للدفاع
مرحباً بالمسيرة من تعز إلى عدن
الثلاثاء 27 ديسمبر 2011 01:27 صباحاً
  لايكاد الجنوب يخرج من مطب أعده له مرتزق حتى يقع في آخر , ولانكاد نجمع شتات أنفسنا حتى نعود لما كنَّا عليه من الجدال الجنوبي الجنوبي ولا نعلم متى ينتهي ,, فبعد مؤامرات مؤتمرات الحزب الاشتراكي
الشذوذ الفدرالي
الخميس 17 نوفمبر 2011 09:26 مساءً
عبدالسلام بن عاطف   عندما يُعجب المرء بشيءٍ قبيح ,, فهو يعمل على تجميله بكل الوسائل المتاحة ,, و قصة المتنبي و كافور أفضل الترجمات لعمليات التجميل المعنوي ,,, فعندما أقبل المتنبي على كافور ملك
من لا يفهم حق الشعب ..... يشويه
الجمعة 11 نوفمبر 2011 03:27 مساءً
عبد السلام بن عاطف جابر قرأت مقالاً لأحد مناضلي الخمسة عشر دقيقة الأخيرة , هؤلاء الذين جاءوا على غفلة من التاريخ , فذكرني المقال بمسرحية الزعيم للفنان عادل إمام , و الجميع يعرفها , فقد جيء
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وثيقة: التحالف هدد بقصف قوات هادي في شقرة
عاجل:طيران حربي يلقي قنابل ضوئية في سماء عدن
تعز : قتل طفلة في التاسعة من عمرها بثلاثين طلقة نارية في شرعب
معلومات شحيحة عن واقعة إطلاق نار بجولة فندق عدن خلفت قتيلين (تفاصيل)
ظهور رواية جديدة حول مقتل العميد عدنان الحمّادي.. ما الذي حدث خلال الدقائق الاخيرة؟
مقالات الرأي
سأبدأ معك أيها القارئ، إن الحياة التي نعيشها تنقسم الى حياة واقعية وحياة وهمية,  فلا أدرى الى متى يستمر
      ✅‏ذكر انجرامس وهو مندوب سام انجليزي انه بعد اتفاقية ١٩٣٤م لرسم حدود الجنوب العربي بين بريطانيا
الصحافة مهنة مهمة للغاية وموهبة وامانه لقول الحقيقة والإبلاغ ويمكن اعتبارها إتقان ورغبة في التواصل مع ما
عادت الحكومة الشرعية إلى العاصمة المؤقتة عدن لتسيير الأعمال المتعثرة منذ مغادرتها في شهر أغسطس المنصرم..
  كما يعلم الجميع نص اتفاق الرياض الموقع بين حكومة الرئيس الشرعي عبد ربه منصور والمجلس الانتقالي الجنوبي
  لا يضاعف الشعور بالمرارة والحسرة في أعماق النفوس مِــن إبقاء الوضع في عدن كما هو على حاله من دمار المباني
كم رئيسا التقاهم الرئيس هادي خلال 2019 ..السنة التي توشك أن تلفظ أنفاسها؟كم سفيرًا قابله؟ وكم وزيرًا أجنبيا
جميل جدا ان نتحدث عن تعيينات وقرارات تعزز التوجه والرغبة بضم القيادات الشابة الى رئاسة المجلس الانتقالي؛ بل
الحقيقة ان عدن عاشت صراع مرير ضد الاستلاب , استلاب ثقافي وتاريخي وحضاري , استلابا مدنيتها  , باعتبارها
تحل علينا الذكرى الرابعة على رحيل الأب الروحي لكل العدنيين الفقيد اللواء الشهيد/ جعفر محمد سعد، والذي افتتحت
-
اتبعنا على فيسبوك