مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 26 مايو 2019 10:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
د. صالح عامر العولقي
بداية النهاية 21 مايو 1994م صرخة شعب..
الأربعاء 22 مايو 2019 12:54 صباحاً
في مثل هذا اليوم أعلن الرئيس علي سالم البيض بيانه التاريخي بإنهاء الوحدة وإعلان انفصال الجنوب، وخروجه من اتفاقية الوحدة.. بعد محاولات عديده بذلها الجنوبيون للحفاظ على الوحدة وقدموا الكثير من
الشرعية القشة التي ستكسر ظهر التحالف والجنوبيين إذا استمرت..
السبت 18 مايو 2019 01:18 صباحاً
- الجنوبيون مثل رجل يقف على فرع شجرة ويقاتل رجل آخر يقف على فرع شجرة أخرى (الحوثي). - الشرعية شخص ثالث يقف خلف الجنوبيين على نفس الفرع وبيده منشار يقطع الجزء الذي يقف عليه الجنوبيين فرع الشجرة
حديث دبلوماسي ليس إلاّ..
الأربعاء 15 مايو 2019 10:01 مساءً
  د. صالح عامر العولقي حديث المبعوث الأممي وإشاراته الجانبيه عن قضية شعب الجنوب، هو مجرد كلام دبلوماسي لايفضي إلى أي طريق للسلام ودليل على تجاهل لواقع الأحداث على الأرض وأبعاد الأزمة
هل سنرى اتفاقا يشابه اتفاق السويد قريبا؟!!..
الثلاثاء 30 أبريل 2019 07:23 مساءً
د. صالح عامر العولقي معارك الحدود الدائرة اليوم بشدة هي ايصال رسالة للعالم أن الحرب شمالية جنوبية، وأن الشرعية لاناقه لها فيها ولا جمل. لن يفرط التحالف في انتصاراته في المناطق المحررة حبا في
بداية ثمرات مجلس نواب عفاش
السبت 20 أبريل 2019 10:00 مساءً
  بدأت أولى ثمرات مجلس نواب الاحتلال الذي عقد في سيئون المحتلة : - انهيارات وتسليم مواقع وألوية بالكامل للحوثيين تابعة للشرعية هي بوادر لاصطفاف شمالي جهارا نهارا ضد الجنوب. - أصبح واضحا
انعقاد مجلس النواب وبإصرار سعودي ودعم واضح، ماذا يعني وماهو القادم؟
الثلاثاء 09 أبريل 2019 05:33 مساءً
بقلم: د. صالح عامر العولقي - ليس المستهدف المجلس الانتقالي بالدرجه الأولى .- لكل مرحلة سياسية أدوات يجب اللعب بها ومن خلال متابعتي لاحداث الحرب أرى أن العالم والتحالف أصبح على قناعه بضرورة
دعوهم يصرخون، فمشروع استعادة دولة الجنوب أصبح واقعا لامفر منه
الاثنين 11 مارس 2019 10:19 صباحاً
د. صالح عامر العولقي - كل صراخهم هذا ليس من شخص الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي بل خوفهم ومعرفتهم بقوة المشروع الذي يحمله هذا القائد وقراءتهم للأحداث ويقينهم بأنه سينتصر . - مشروع التحرير والاستقلال
يدا بيد لافشال مؤامرات المحتل
الأربعاء 06 مارس 2019 04:29 مساءً
بقلم : د. صالح عامر العولقي إلى أبناء عدن خاصة والجنوب عامة: منذ الأيام الأولى لتحرير عدن والمحافظات الجنوبية ونحن نحذر ونؤكد أن الأعمال الإرهابية في الجنوب تقف خلفها أيادي وجهات تحاول تدمير
شبوة بين التغيير والتحوير ..
الثلاثاء 22 يناير 2019 04:14 مساءً
  طالعنا تصريحات محافظ محافظه شبوة ورسالته الموجهة إلى وزير النفط بشأن شحنة النفط القادمة إلى ميناء حضرموت، وسمعنا الإشادات بتوجيهات إنشاء خزانات للخزن في رضوم وماصاحبها من استبشار وتهليل
التصالح والتسامح صمام أمان الثورة
الثلاثاء 08 يناير 2019 02:44 مساءً
  تحل علينا ذكرى التصالح والتسامح في وقت نحن في أمس الحاجة إلى تطبيق هذا المبدأ بمفهومه الحقيقي بعيدا عن فلسفة الكلمات بظاهر المعنى . إن تركيبة الشعب الجنوبي تعتبر تركيبة فريدة متحدة
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مناوئون للامارات يعقدون اول لقاء لهم في عدن
احمد علي عبدالله صالح يدعو للحفاظ على الوحدة اليمنية والدفاع عنها (فيديو)
الحنكاسي: أبناء سقطرى يطالبون الرئيس هادي بالتدخل العاجل
الحوثيون يهددون بنشر فضيحة جنسية لاحد قياداتهم
القبض على متهمين بقتل طبيب يمني في مصر واعترافات مروعة للقتلة
مقالات الرأي
   سمير رشاد اليوسفي 
في الفترة التي سبقت تأسيس حسن البنّا لجماعة الإخوان، حاول  أستاذه محمد رشيد رضا
ذات يوم وفي اوج الاختلاف الجنوبي وانقسام الشارع الجنوبي بسبب تدخلات الشرعية وحكومتها إبان رئيسها السابق بن
        ✅ يبدو أن معركة الضالع الأخيرة ، معركة القتال إلى آخر جندي في الجنوب كما قال السيد عبدالملك
عبير بدر كان من الغريب عودة الحوثيين للصراع في الضالع، وقد تلقو الهزيمة ومنيو بالخسائر في المرة الأولى، لكن
انعكاس الصورة الحقيقية التي تواكب المسيرة الانقلابية منذ بداية المؤامرة على الرئيس هادي ومخرجات الحوار
  جمال الغراب لا تالوا ايران جهدا في محاولاتها لفرض واقع من الهيمنة على المنطقتين العربية والشرق اوسطية
السياسيون في كل زمان ومكان هم المتمرسون في فن التلاعب بالتصريحات، فالسياسي اليوم له تصريح، وغداً قد تجد له ضد
     د. عمر عيدروس السقاف   - مئات الأشخاص مخفيون قسراً لسنوات منذُ مابعد تحرير عدن والجنوب، وأهلهم
  هـُــمود كل الجبهات العسكرية بالشمال في وقت تستعر فيه جبهة الضالع بشدّة لا يحتاج مِنّا إلى ذكاء وحدس
    لم يعد التقاعد او الإحالة الى المعاش مبررا لاقصاء الكفاءت في اي مرفق كان فكيف لو كان في التربية
-
اتبعنا على فيسبوك