MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 فبراير 2018 06:18 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
احمد عبدربه علوي
الفساد وصل الى الخشوم..
السبت 03 فبراير 2018 01:15 مساءً
الفساد كلمة بدأت تتكرر كثيرا الان كما بدأت قضايا الفساد المالي والاداري في الجهاز الحكومي في التصاعد بشكل ملموس حاليا بما معناه اذا (اختلف اللصان ظهر المسروق) ومثل هذا المثل حدث ذلك مرارا
كلام يجب أن يقال
الثلاثاء 30 يناير 2018 12:13 مساءً
ليس دفاعا عن أحد بل دفاعا عن قيمنا ومبادئنا وتراثنا فالأشخاص الى زوال ولكن المبادئ والقيم والتقاليد هي الباقية إلى الأبد ولنكن اكثر صراحه وشجاعة ونقول بكل الموضوعية والحياد.  أحسب انه لا
الوضع المرتبك !!
الأحد 28 يناير 2018 11:12 صباحاً
الوضع العام مرتبك ومتردد ومتردد .. فما ان نتخلص من أزمة أو مصيبة أو مشكلة حتى تأتينا أخرى فنحن غرقى في مشاكل متواصلة لها أكثر من خمسين عاما ونحن نعيش في مشاكل ومهاترات ومناكفات وفوضى وحروب
مع ألف سلامة
الثلاثاء 26 ديسمبر 2017 01:11 مساءً
أيام قليلة وينتهي عام 2017م بكل مصائبه ومشاكله وقضاياه وتحقيقاته ونستقبل عاما جديدا.. أحلامنا فيه جديدة.. وطموحاتنا مشروعة .. عام جديد يتمنى الجميع ان تختفي فيه ويلات الحروب وجرائم القتل
مع ألف سلامة
الاثنين 18 ديسمبر 2017 11:55 صباحاً
أيام قليله وينتهي عام 2017م بكا مصائبه ومشاكله وقضاياه وتحقيقاته ونستقبل عاما جديدا.. أحلامنا فيه جديدة.. وطوحاتنا مشروعة .. عام جديد يتمنى الجميع ان تختفي فيه ويلات الحروب وجرائم القتل
كلام يجب أن يقال !!
الأربعاء 21 يونيو 2017 04:35 مساءً
إذا كان لك ظهر فلن ثامن فقط من شر عدم المضايقة والمر مطه ولكن ذلك الظهر سيوفر لك وظيفة ميري لا تحلم بها وبأجر لن تجد مثله في القطاع الخاص.. كلنا يعلم أن هناك بعض المواقع الحكومي هاو الأجهزة
كلام عن الصحافة
الأحد 18 يونيو 2017 07:46 مساءً
لا احد ينكر الظروف الصعبة التي تمر بها وسائل الإعلام خاصة الصحف اليومية وفي مقدمة تلك الصحف صحيفة (عدن الغد)  الغراء لسان حال الجنوبيين خاصة منذ أن قامت ثورة يناير وهي تعاني مثل سائر
تبا للأنذال !!
السبت 17 يونيو 2017 05:36 مساءً
أكره جدا الأنذال هؤلاء الذين يتمسحون في مواكب الكبار وفي مقابل دواوين القات وينظرون لهم كل احترام وولاء ومهابة وعندما يجدون أنهم قد رضوا عنهم ووثقوا بهم وقربوهم إليهم وأغدقوا عليهم ظنا منهم
ما أحلاك ياوطني...
السبت 10 يونيو 2017 10:04 مساءً
من حق كل مواطن جنوبي أن يفخر بانتمائه إلى وطن عظيم ، يضرب بجذوره في أعماق التاريخ ، من حقنا إن نتباهى ب(عدن ام المساكين)  الطيبة المسالمة المبدعة السلية سابقا ولاحقا إن شاء الله حتى ولو خربوا
كلام أعصب عليه
الأربعاء 07 يونيو 2017 04:20 مساءً
هناك خيط رفيع بين من يطالبون بحقوقهم من خلال المظاهرات الفئوية أو من يهتفون ضد بعض  أوكار الفساد لهدمها من جذورها ومن يثيرون القلاقل لمحاولة تعطيل خطط الدولة ذاتها وهم شرذمة لا قيمة لها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالفيديو : قيادي مؤتمري مقرب من صالح يغادر عدن ويعتذر للجنوبيين.. ماذا قال؟
عاجل : دوي انفجار بحي المنصورة بعدن
منع مدير عام البريقة من دخول مبنى السلطة المحلية واليزيدي يوجه نداء عاجل للاهالي
التحالف العربي وموانئ عدن والغرفة الملاحية يناقشون إشكالية الاستيراد للسوق اليمنية ويعدون بحل سريع
الداخلية : استشهاد جنديين وإصابة 53 آخرين بينهم مدنيون بعملية إرهابية في عدن
مقالات الرأي
محمد عبدالله الموس. تعرض مقر المجلس الانتقالي الجنوبي إلى هجوم انتحاري بسيارتين مفخختين تحمل إحداهما
قلناها مراراً وتكراراً : (عدن) تتوجع،عدن تئن،عدن تنزف، عدن تموت ببطء،عدن تتكالب عليها المحن،وتتقاذفها
ميناء عدن يلوذ به بعضنا " تعويذة " .. وكأنه في مصاف الموانيء المزدهرة، لم يكبله ويعبث بازدهاره الا بنادق
  هل يعلم علي البخيتي ان من يبرر للارهاب جرائمه بحق الابرياء لا يقل شناعة وفضاعة عن من يرتكبه ويمارسه ؟ وهل
الحادث الإرهابي الذي استهدف اليوم مقر مكافحة الإرهاب في العاصمة عدن لا شك أنه جاء كرد فعل لما لحق به هذه
قال وزير الخارجية السعودي عادل الجُـبير في كلمة أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل الخميس الماضي إن «بلاده
كل شعب من الشعوب يحتاج إلى ولي أمر شرعي يلتف حوله ويعمل تحت رايته لكي يدافع عن حقوقه ومكتسباته, ويقمع أهل الشر
على طريقة كيف تتكلم الإنجليزية في ظرف اسبوع وعلى طريقة كيف تصبح مليونيرا في ظرف عشرة ايام استوقفني احد
رأس الإمارات مازال ينزف في مأرب ، صواريخ الحوثيين تحقق إصابات دقيقه في الجسد والآلة العسكرية الإماراتية
هذا الكلام في حد ذاته يعتبر تطاول على رموز وثوار ومفجري وابطال ثورة اكتوبر الخالدة .. اولا وقبل ان يتعرض شطارة
-
اتبعنا على فيسبوك