مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 يوليو 2019 02:50 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عبدالعزيز الموصل
إلى أين ستقود هذه الأحداث ذات الطابع العنصري؟
الجمعة 12 يوليو 2019 06:12 مساءً
لا أحد يعلم فهي ليست الأولى لكنها الأعنف، بحسب ظني ستتم السيطرة عليها أجلاً أم عاجلاً، لكنها تمثل أزمة وجودية لكل الاطراف، فالتمييز العنصري يضرب بعمق في هذه الدولة التي يُغذيها العالم على
من الذي أضعف الشعب اليمني ؟
الجمعة 05 يوليو 2019 12:16 صباحاً
النقد الذاتي منهج العقلاء وعدو السفهاء .. قد يغفر التاريخ لأصحاب المشاريع الفردية ، والمصالح الشخصية ، إن هم قصروا في المراجعة والنقد ، وامتنعوا عن دراسة تجاربهم ، ومعرفة أسباب فشلهم وعدم
الفن هو النقاء الانساني يامن نزعتم فرحة أبناء عدن !!
الجمعة 07 يونيو 2019 07:29 مساءً
( الموسيقى الأدب و النحت و الرسم.....) هل رأيت حيوانا يمارس هذه الأشياء اذا اردت ان تنشر الخير والحق والسلام والجمال انشر الفن فتصنع مجتمعا انسانيا متقدما متاخيا ويذوب في اللحمة الوطنية الداخلية
بمناسبة عيد الفطر .. صبرآ أيها اليمنيون
الأربعاء 05 يونيو 2019 05:23 مساءً
الحقيقة أن القادم لليمنيين هو أسوأ مما مضى بسبب الاوضاع العالمية والمحلية الجديدة وطغيان الشّر الحوثي ومن معه  والخبث الذي يحيق باليمن من أبنائها العملاء فالذئاب تحيط بها من كل جانب فقد
المثقف والكاتب ليس قائداً ميدانياً يامن تهددون الصحفي بن لزرق !!!
الجمعة 05 أبريل 2019 02:30 مساءً
عندما يتأزم واقع الشعوب وتغرق في دوامه من المآسي تبحث عادة عن قشة خلاص في محاولة منها للنجاة أو تعتقد في لحظة انسداد أن موجة واحدة ممكن أن تأخذها إلى البر،  وعندما تسود حالة من العبث في مصائر
دعوة إلى الحوار
الجمعة 29 مارس 2019 07:25 مساءً
الدولة الأنسانية  حين تضرب الذئب فأنه يتألم ويعوي ولكنه حين يفتك بالشاة فأنه لا يحس بألمها فالحس الحيواني من طرف واحد وسلوكه صحيح لأنه في مرحلة اللاوعي وهذه شريعة الغاب اما الأنسان فالحس
أيها القادة المسؤولون
الاثنين 25 مارس 2019 03:42 مساءً
أيها الأمناء المحاسبون ، بل أيها الضالون المضلون ، أيها الفاسدون المفسدون ، شعبكم قد ضحى كثيراً ، وأعطى بلا حساب ، وصبر بلا انتظار مكافأة منكم ، ولا ثواباً من أمثالكم ، وثبت على الأرض دون
امرضتونا واضعفتونا
الجمعة 22 فبراير 2019 09:59 مساءً
لا نريد حكومة نحلّ لها مشاكلها. بل نريد حكومة تحل لنا مشاكلنا. مجموعات وأحزاب تبيع لنا الوهم والشعارات. لا نريد تنظيم يرسل أولادنا إلى السجون ويرسل أولاد المسؤولين للدراسة في امريكا.لا نريد
جنوب اليمن .. وصراع النفوذ
الثلاثاء 19 فبراير 2019 05:41 مساءً
صراع النفوذ  ليس نقطة الخلاف الوحيدة حاليا بين أبوظبي والرياض، بل يتعداها إلى ملفات أخرى، أبرزها ملف "إخوان اليمن" الذي يمثل من وجهة النظر الإماراتية، تجسيدا مطلقا للشر في البلاد، بينما
عيد الحب
الأربعاء 13 فبراير 2019 02:24 مساءً
غدا الخميس 14 فبراير 2019م هو عيد الحب (فالنتين) في قارة أوروبا . يُحتفل به في العالم الغربي بإرسال بطاقة معايدة أو بإهداء الزهور ويرتدي بعض الشباب و الصبايا الملابس الحمراء.... فقط!نشر ثقافة الحب
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العميد طارق: هكذا استشهد الرئيس علي عبدالله صالح
مسئول بمطار عدن يؤكد ان إدارة المطار على علم بالعطل الذي راح ضحيته أحد الموظفين(وثيقة)
هل يُنهي الميسري خلافات الإمارات والشرعية؟
خلية مسقط تخطط لجرّ المهرة اليمنية إلى صراع عسكري
عاجل: لأول مرة منذ سنوات.. محكمة بعدن تفصل في قضية تهريب مخدرات
مقالات الرأي
   كل من في اليمن هم نسل يحيى بن الحسين الطبري والعشرة ألف طبري الذين أتوا معه في زيارته الثانية لليمن،
برغم صعوبة المرحلة سياسيا وتداخلات كثير من الأمور التي تعكر صفو هذا الهدف ولأهمية الموقع وإستراتيجية
مسؤول يمني يصعد منبر ألخطابه فيقول: ( الدولة برئاسة فخامة الرئيس حفظه الله تقوم بمهام عظيمه ونحن نسعى لتحسين
مرة كنت مع يحيى الحوثي في لقاء متلفز، فقال مفاخراً بأن "القرآن نزل في بيتنا". قلت له حينها "الذي أعرفه أن القرآن
    حي الفقيد عبدالعزيز عبدالولي رحمة الله عليه هو هبه اخوية من دولة الإمارات في عهد الشيخ زايد بن سلطان
يعتبر ميناء الحديدة شريان الحياة الأهم لمليشيا الحوثي، المدعومة إيرانياً وقطرياً، أكرر إيرانياً وقطرياً،
بتاريخ 14يوليو 2017، أجرى الأخآ  الأمين العام للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري الأستاذ المحامي / عبدالله نعمان
تأخر الوزير البريطاني ( مايكل بيتس ) خمس دقائق فقط عن اجتماع مجلس العموم ، في الوقت الذي ناقش فيه المجلس سؤالاً
في مثل هذا اليوم كنت أكتب لـ"عدن الغد" وابحث عن فتحي بن لزرق والطائرات تقصف في أنحاء من عدن وأطرافها وابلغته
لن أعدّد في خصال الرجل وحُسن سجاياه،ولن أكتب فيه نثراً أو شعراً أو أدباً، فصيته سبقه،وماضيه يحكي بطولاته
-
اتبعنا على فيسبوك