مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 يناير 2020 06:57 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
هاني كرد
يكفي انكم اخذتم ويلفريد هوفمان
الثلاثاء 14 يناير 2020 04:03 مساءً
في صبيحة فجر  يوم الجمعة من  سنة ٢٠٠٦م تقريبا صحوت من نومي على رنات هاتفي وكان الرقم محجوب ترددت كثيرا  في الإجابة على المتصل بسبب التعب لكني فتحت الخط وقلت الووووه السلام عليكم واذا في
ميناء عدن نعمة ام نقمة
الجمعة 20 ديسمبر 2019 07:49 مساءً
   لايخفى على المتابع أن منطقة البحر الاحمر  تشهد صراعات متوالية وتنافسا محموما وهذه الصراعات وان كان في ظاهرها الصراع العسكري او الديني إلا أن الطابع الحقيقي لهذا الصراع هو الصراع
عدن عبق التاريخ وجيوبولتيك السياسة
الثلاثاء 15 يناير 2019 09:32 مساءً
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم يأت من فراغ بل هناك عوامل جعلت من الجزيرة العربية محطا لأنظار العالم القديم
اليمن بين الصراعات الداخلية والتدخلات الخارجية
الأربعاء 21 نوفمبر 2018 12:52 مساءً
  اليمن بتاريخه الكبير العظيم الذي تجد ذكره في كل الكتب والمصادر العربية والأجنبية الحديثة والقديمة  للمكانة التي تمتعت بها اليمن قديما، بل قد تجد في كتب الأخباريين وأهل التاريخ من نسج
تناقض عجيب
الأربعاء 05 سبتمبر 2018 07:55 مساءً
في المكلا* ركب أنصار باعوم على مطالب  المتظاهرين لذلك تحركت النخبة لضربهم بحجة الإساءة للتحالف ولأن من تصدر المشهد أنصار باعوم وهناك من يتهمهم ان من يحركهم قطر والحوثي وبحسب البعض أن أنصار
في ذكرى التحرير الثالثة
الأحد 05 أغسطس 2018 12:40 صباحاً
  مضت 3سنوات وأكثر على زحف جماعة الحوثي إلى( لحج) ومحاولة وصولها إلى الحوطة وتبن ومن ثم إلى (عدن) كان الكل يترقب قدوم هذه القوات المجرمة وكنا كلنا امل ان تتعثر هذه القوات عند معسكر (بلوزة)
{ لحج - يافع} عناق عبر التاريخ
الأحد 15 يوليو 2018 12:16 صباحاً
  ● ذكر لحج و يافع في النقوش يعود ذكر لحج حسب النقوش إلى القرن السابع قبل الميلاد عند ذكر المكرب السبئي (كرب آل وتر بن ذمار) أثناء حملته العسكرية لتوحيد اليمن كما في نقش النصر الموسوم (RES.3945)
هل انكسر التعايش في الجنوب ؟
السبت 14 أكتوبر 2017 11:42 مساءً
إن العقلاء من أي مجتمع يتطلعون دائما إلى التعايش المشترك ويعتبرونه هدفا،  لاسيما إذا كان المجتمع توجد به تعددية في الأفكار والثقافات ولن يتحقق ذلك إلا بوعي المجتمع  - بكل مكوناته - بأهمية
*مدينة يودايمون .. والصراعات على الطرق التجارية
الأربعاء 16 أغسطس 2017 04:44 مساءً
يودايمون مدينة عريقة في القدم فقد ذكرها اليونانيون قديما بأسم بلاد العرب السعيدة   نعم اتحدث عن مدينة عدن الحبيبة ومن اطلق تسمية يودايمون على عدن هو مؤلف بريبلوس اليوناني*   فقد تميزت عدن
العقل الجنوبي وفكر الاختلاف
الاثنين 07 أغسطس 2017 02:33 مساءً
خلقنا الله مختلفين في اشياء كثيرة منها الشكل والطباع واللغة والتفكير والاهتمام والفهم وغيرها ليس لشيئ الا أن نتشارك في مابيننا ويكمل كل منا الاخر ماينقصة ونساهم في *بناء الافكار قبل بناء
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قائمة باسماء بعض ضحايا قصف قوات الحماية الرئاسية بمأرب
الحوثيون ينأون بانفسهم عن قصف استهدف قوات الحماية الرئاسية بمأرب
بماذا علق "بن بريك" على جريمة استهداف الحوثيين معسكرا للحماية الرئاسية بمارب؟
قيادة المجلس الانتقالي تلتقي بقيادة حزب الإصلاح بعدن
فتحت السكك الحديدية أجزاء كثيرة من العالم أمام حركة الركاب والتجارة .. ولماذا رفضت الحكومة البريطانية معظمها؟!
مقالات الرأي
البلاد مقلوبةٌ على فلذات أكبادها في مأرب بينما تعجزون حتى عن الكلام!ارتفاع عدد شهداء مأرب إلى 111 شهيدًاثمة
  :::::::::::::::::::"   مائة وأحد عشر جندي تفحمت جثثهم وتناثرت أشلائهم في صحراء مأرب في حادث إجرامي أليم .   بأي
في زمن فات وانقضى، وفي عمر لم يعد يرى، او قابل كما كان في الورى، قابل للتجدد لا يشيخ ولا يبزغ متأخرا. تتعاورهما
معظم الجبهات، وخصوصاً جبهة مأرب، نائمة، ومع ذلك يستمتع الحوثيون باستعراض قدرتهم على القتل، ولو لم ينتج عن
  يظل كثير من الناس أسرى مفاهيم أو معلومات خاطئة لردحٍ طويل من الزمان ، وذلك جرّاء قراءتهم أو سماعهم لها من
  سهير السمان    مجزرة تخلف 90 قتيلا هم من منتسبي اللواء الرابع حماية رئاسية وعدد من الوحدات الأخرى، و
  علي سالم بن يحيى عشرة أعوام ونيف مضت على رحيل الصحافي اللامع الأستاذ عادل الأعسم _ رحمه الله وادخله فسيح
العرب وجدوا أنفسهم طمعا بين ثلاثة محاور تتجاذبهم تركيا .إيران . إسرائيل وخلف هؤلاء يقف بعض من كبار الدول
ما حدث في مأرب بالأمس من استهداف جنود الجيش وأدى إلى مقتل وإصابة العشرات منهم، يستدعي تحركا جديا وسريعا من
عندما نتحدث عن تاريخ موطني تاخذنا العزة والتفاخر لما تركته لنا اقوام قد مضت  فالتاريخ لايسجل بمداد حبره
-
اتبعنا على فيسبوك