مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 16 أغسطس 2018 11:41 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
أحمد محسن أحمد
(خلوا) الحكومة و عيدروس ينفعوكم ؟!
الأربعاء 08 أغسطس 2018 07:02 مساءً
عندما تذهب لأي مرفق خدماتي هنا في عدن يصدمك الموظف المسئول بالرد الذي لا تعرف ما إذا كان هذا الموظف مع الحكومة أم مع الانتقالي ؟!.. التوظيف بمرافق الحكومة و إداراتها و إداراته مخصصه للقيادات و
أحذروا العمالة المزدوجة ... يا شرعية ... و يا مجلس يا إنتقالي ؟!
الثلاثاء 22 مايو 2018 10:32 مساءً
          من المخجل أن نرى أُناس محسوبون علينا بالأسم في الوقت الذي نرى كيف يبيعون ويشترون في سمعة الوطن ؟!.. هؤلاء الذين نحسبهم يخدمون الوطن في ارتباطهم بدوله لها يد ملوثه
عــــــدن بـحـاجــة للعقول و ليست بحاجة للعجول ؟!
الأربعاء 09 مايو 2018 01:16 مساءً
   بادئ ذي بدء .. أثني على كلمة المراقب السياسي لصحيفة (الايام في العدد رقم (6215) السنة (37 ) يوم الاثنين 30/1/2018م و الذي تناول قضية عدن و ابنائها و ما يحدث هذه الأيام من تفاعل في خط سير الناس هنا في
لماذا ينزعجون من عدن و ابنائها ؟ّ!
الاثنين 23 أبريل 2018 12:45 مساءً
(عدن الغد) نقطة نظام أحمد محسن أحمد عندما يفصح إبن عدن عن هويته العدنيه تجد الكثير من المناوئين لعدن و ابنائها من ينبري بانزعاج كبير... فيبدأ من يستكثرو يستنكر كل تصرف للضعفاء من أبناء عدن و
من لهؤلاء غيرك يا حكومة ؟!
الأربعاء 18 أبريل 2018 07:47 مساءً
            الناس هنا في عدن و الجنوب ينظرون الى ما يحدث لهم من تغيير ايجابي و مثله أيضاً تغييراً سلبياً و قاتلاً ينظرون الى كل ذلك نظرات (توديّهم و تجيبهم) !.. صحيح ان هناك
من أين لك هذا ؟!
الأربعاء 04 أبريل 2018 05:13 مساءً
صرخة أطلقتها قيادة الجبهة القومية بعد الاستقلال عام 1967م .. حتى أن التمهيد لهذا المبدأ السليم قد تم في الاشهر الأخيرة من عمر الاستعمار في عدن !.. كانت قياده أقل ما يمكن القول فيها بأنها قياده
إنّي أعتذر ؟!
الأربعاء 21 مارس 2018 02:07 مساءً
  ها أنا أقدم إعتذاري .. أعتذر لجميع أفراد اسرتي أولاً .. لأن كتاباتي سببت لهم متاعب لا تحصى .. و أعتذر أيضاً للقارئ العزيز الذي ساندني في كل كلمه و حرف سطرته في هذا العمود و أصبح لهذا العمود
المجلس الانتقالي .....من أين ...وإلى أين ؟
الأربعاء 14 مارس 2018 01:59 مساءً
 كنا نناقش الرفيق / عبدالفتاح إسماعيل (رحمه الله ) عندما (قيل أنه) أخرج فكرة (مرحلة الثورة الوطنية الديمقراطية) ! .. وقلنا أنها مرحلة انتقالية من وضع عرف ذلك الوقت بأنه ... لا هو نظام اقتصادي /
انتبهوا ...فالعنصرية تتسيد المشهد ؟!
الثلاثاء 06 مارس 2018 10:53 صباحاً
 عندما نكتب و نشير صراحة الى الأخطاء و ممارستها من قبل الأشخاص الذين حملتهم رياح الثوره و المقاومه الجنوبيه الى سدة السلطة و التحكمّ بمصائر الناس و الارض الجنوبيه !.. أمام هذه الكتابات يقف
أي رحيل كان صادقا؟!
الأربعاء 14 فبراير 2018 06:48 مساءً
لازال صوت الجماهير الغاضبة في صنعاء وفي عدن وفي معظم المحافظات الجنوبية والشمالية يتردد وله صداه المجلجل في اذهان الناس...ذلك الصوت الذي طالب ولازال يطالب برحيل من لا يريده الشعب فتصرخ
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سعر أضحية بلودر يحطم الرقم القياسي.. فكم كان ثمنه؟
نجل شقيق صالح يطرح شرطاً للمصالحة مع الرئيس هادي
قسم شرطة القاهرة بعدن تضبط محتال في مواقع التواصل الاجتماعي وتحيله للنيابة
في عملية أشرف عليها اللواء شلال علي شائع.. قسم شرطة القاهرة بعدن يلقي القبض على متهم بالقتل فار من شبوة
بيع (تيس) أضحية بمبلغ (200) الف ريال بلودر
مقالات الرأي
منَّ الله على اليمن بنعم عدة لا تُحصى أحلاها وأجملها أن يسر لها قيادة رشيدة واعية انتهجت سياسة الود والسلام
د. شادي باصرة شهدت المنطقة حملات مقاطعة كبيره لأمريكا والدنمارك وإسرائيل وتكللت كل تلك الحملات بالفشل فلم
  أظنك عزيزي القارئ سمعت بقصة الشاب اليمني الذي كان يملك سيارة(باص) ثم باعها واشترى بثمنها فيزة وهاجر إلى
  محمد جميح جميل أن يرى اليمنيون رئيسهم عبدربه منصور هادي يتحرك داخلياً وخارجيا. أن يروه يتلمس احتياجات
في الذكرى السنوية الثانية والاربعين لرحيل قائد وطني ، وزعيم سياسي ، ومفكر فذ ، هو عبد الله باذيب ، طيب الله
  مما لا شك فيه أن هناك مؤامرو جديدة قديمة تحاك ضد شعب الجنوب لإسقاط مشروعه التحرري المتمثل باستعادة الدولة
تبنت سلطنة عمان بقيادة السلطان قابوس سياسة عدم الانحياز منذ وقت مبكر، حتى في أهم الأزمات التي عصفت بالمنطقة
جهود النظافة الحديثة الجارية حالياً في كل أحياء مدينتنا عدن، والمتمثلة في برامج العمل الثابتة والحملات
استعادة المؤتمر الشعبي العام لعافيته مهم جدا في الوقت الحالي لحفظ توازن الشمال على الأقل .فالناس هناك بين
يكتسب العقل السياسي اهميته في مدى قدرته على فهم المعادله السياسيه وتداخلات المصالح وتقاطعاتها ليتجلى معها
-
اتبعنا على فيسبوك