مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 08 أغسطس 2020 03:46 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
محمد بالفخر
الكهرباء أفضل من النواب!
الخميس 16 يوليو 2020 10:21 صباحاً
         وبما أنني تطرقت الى الحِكَم الأفريقية في مقال الأسبوع الماضي فقد لفت نظري تغريدة أخرى متداولة بوسائل التواصل ولا أدرى مدى صحتها لكن مضمونها يحاكي ما يتمناه ملايين اليمنيين
خذوا الحكمة من الأفارقة
الخميس 09 يوليو 2020 12:13 مساءً
كثيراً ما تطغى على بعض بني البشر ثقافة العنصرية المقيتة فينظرون بازدراء لمن هو أقل منهم مكانة من حيث الجاه او المال او الحسب والنسب والى ما غير ذلك من هذه الأمور التي ليس لها مثقال ذرة في ميزان
خذوا الحكمة من الافارقة
الخميس 09 يوليو 2020 10:53 صباحاً
محمد بالفخر كثيراً ما تطغى على بعض بني البشر ثقافة العنصرية المقيتة فينظرون بازدراء لمن هو أقل منهم مكانة من حيث الجاه او المال او الحسب والنسب والى ما غير ذلك من هذه الأمور التي ليس لها مثقال
الجالسون على هامش الحياة
الخميس 02 يوليو 2020 02:30 مساءً
  آفات الفراغ في أحضان البطالة تولد آلاف الرذائل وتختمر جراثيم الفناء، إذا كان العمل رسالة الأحياء فإن العاطلين موتى ... الشيخ محمد الغزالي رحمه الله. إن أسوأ ما يمكن أن يُبتلى به شعبٌ أو
تطبيع بلا بريك
الخميس 25 يونيو 2020 05:09 مساءً
اتذكر في نهاية 1989 التقيت بالسياسي والدبلوماسي الاسبق  والصديق العزيز الاستاذ صالح محمد حليس اليافعي ابو عبدالرحمن امدّ الله في عمره وقد كان موسوعة تاريخية عن فترة الرفاق السوداء فكان مما
كوفيد لعله يفيد
الخميس 23 أبريل 2020 03:11 مساءً
تذكر كتب التاريخ القديم وحتى الحديث كيف أن الكوارث والحروب الطاحنة على قدر ألمها وفاجعتها وما احدثته من ضحايا بشرية ودمار للأرض وانهيار للاقتصاد كانت هي الوقود والمحرك لنهضة عظيمة شهدتها تلك
العالقون مرة أخرى
الخميس 16 أبريل 2020 12:53 مساءً
كتبت الأسبوع الماضي عن العالقين من اليمنيين خارج بلادهم في البلدان التي سافروا اليها إما للعلاج الغير متاح في اليمن وإما للدراسة أو لأعمال تجارية أو غير ذلك،    وقد ناشدت الحكومة اليمنية
من للعالقين؟!
الخميس 09 أبريل 2020 01:51 مساءً
توالت النكبات على الشعب اليمني فما يكاد يتعافى من احداها حتى تأتي الأخرى أشد مما قبلها وتجعل من اكتوى بها وسبق أن عاش ما قبلها يترحّم على سابقتها وهكذا الحال وكما يقول المثل من حفرة الى
أين أبي؟!
الخميس 19 مارس 2020 02:20 مساءً
أين أبي؟ سؤال عريض وضعته الأستاذة جهاد الجفري عنوانا لروايتها الرائعة والتي اسعدتني بإهدائي نسخة منها، فكانت رفيق دربي في سفري لم اتركها ولن تتركني ذكرياتها فبمجرد ملامسة صفحاتها بدأت الغوص
بائعة الخضار
الخميس 12 مارس 2020 12:07 مساءً
تداول كثيرون هذه الايام صورا لامرأة وابنتها لديهن محلا جميلا لبيع الخضار والفواكه في صنعاء وقيل أنهن من بنات عدن ويأتي هذا التداول العلوي لهذه الصور والتركيز على أصول الفتاة وامها وانتسابهن
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
دولة خليجية تعلن فتح حدودها لليمنيين (Translated to English )
الدائرة الإعلامية لميناء عدن تصدر بيانا بخصوص شحنة نترات امونيوم في رصيف الميناء
من هي المنطقة اليمنية التي لايتجاوز فيها المهر 120 الف ريال يمني فقط؟
عضو في اللجنة الاقتصادية للمجلس الانتقالي يؤكد وجود كميات من نترات الامونيوم بميناء عدن
وزارة التربية تنفي خبر تأجيل الدراسة.. وتؤكد إن 6 سبتمبر 2020 هو موعد بدء الدراسة(Translated to English )
مقالات الرأي
  قد تكون العاصمة المؤقتة عدن هي الوحيدة من بين بقية محافظات الوطن التي عانت ولازالت تعاني من مشكلة البسط
إن التخلف في اقتصاد السوق الذي تعيشه عدن  وغياب العدالة والشروط الأساسية للأمن التجاري سمح بتطوير
  .... هناك سر مفقود يستوعب الحقائق المادية الموثوقة التي دللها الاخ فتحي بوثائق، والنفي المبطن بألا وضوح
    محمد عبدالله الموس    اما آن للعقل الجنوبي ان يستعيد توازنه ويبلغ سن الرشد؟ ام سنبقى ندور في حلقة
كُتب بواسطة : محمد سالم بارمادة من فترة وأخرى تخرج لنا أسافل الجوقة الغوغائية الانقلابية على اختلاف أشكالهم
    لقد ترددت كثيرا في الخوض عن العماله والارتهان للخارج بسبب الحساسيه المفرطه التي يعاني منها
الحديث عن النقاط الأمنية المنتشرة على طول الخط الدولي منذ نقطة العلم وحتى العرم حديث ذو (شجون) لماذا ذو شجون
    كنا قد صرحنا في وقت سابق حول ما تم تداوله إعلاميا عن حقيقية إحتجاز مواد كيميائية تستخدم في الأساس
كان  لطيفا وبسيطا في حديث سرد ذكريات بنبرة تغلب عليها الأبتسامة والهدوء مما يعكس عن استقرار نفسي وراحة
كانت سوريا ولبنان منطقه نفوذ فرنسي في اخر تقاسم دولي. ثم جاء نتائج الحرب العالمية الثانية بتقاسم جديد . بعد
-
اتبعنا على فيسبوك