مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 23 فبراير 2020 01:47 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
زبين عطية
شكراً معالي الوزير..!
الجمعة 07 فبراير 2020 10:02 مساءً
اُسدل الستار على مهرجان التراث والمؤروث الشعبي بمديرية عسيلان محافظة شبوة الذي حقق نجاح منقطع النظير من حيث الإعداد والترتيب والذي تجلى في الزخم الجماهيري والتفاعل من المشاركين .لكن ماحدث
طائر السندباد في رحاب شبوة ..!
الجمعة 07 فبراير 2020 07:35 مساءً
رر ونفذ وحمل أمتعته من الرياض وبدأ رحلته مابين الجو والبر مجابهاً كل متاعب السفر وعناء التنقل قاصداً محافظة شبوة التي يزورها لأول مرة في حياته وذلك حرصا على حضور مهرجانها الثاني للتراث
جحيم الدنيا في عماقين !
الخميس 30 يناير 2020 12:06 صباحاً
قال الشاعر الغنائي المرحوم يسلم بن علي ( جنة الدنيا عماقين ) طبعاً  إعطاءها هذا الوصف بدافع الإحساس بالمحبة لمسقط رأسه، وهذا من البديهيات والأمور المسلم بها ان يمجّد المرء موطنه كأديرته
حكايتي مع العملة !
السبت 25 يناير 2020 09:58 مساءً
عندما زرت المملكة المغربية أول مرة قبل نحو ١٠سنوات حدث لي موقف لن انساه ،فبعد وصولنا اخذنا قسط من الراحة وخرجت من الفندق ( yebees) في العاصمة الرباط متجهاً نحو محل بيع أجهزة الهاتف النقال وشرائح
عن تجار البشر الجدد ؟
الجمعة 03 يناير 2020 08:56 مساءً
يتسابق اللصوص من تجار البشر الجدد الى افتتاح دكاكين أو مايسموها ( منظمات - جمعيات - مؤسسات ) وذلك للأرتزاق والمتاجرة بقضايا واوجاع الناس ..! في شبوة نحو (٤٠) منظمة وجمعية ومؤسسة اغلبها مجرد (
لا ..تخربوها ..!
الأحد 30 يونيو 2019 11:29 مساءً
  خربشات : زَبين عطية* هي حضن دافئ يكتنف بها الجميع ..هي مأوى البسطاء وواحة الصعداء وفيها يعيش الفقراء هي منجم الأرزاق ..هي مرفئ الأسواق ....هي قبلة العلاج ومشفى الإستطباب .. نعم هي (عتق ) المدينة
وأتقوا فتنة ...! 
الخميس 27 يونيو 2019 10:48 صباحاً
    الحرب ليست لعبة للتسلية واللهو كما يتصورها العسكر الجدد ومراهقي السياسية من ذوي العقول العقيمة . إنما الحرب صراع مسلح لا لغة له غير العنف والإقتتال وقتها تطغاء أصوات لعلعة الرصاص
بلاطجة بحماية الأمن في عدن ..!
السبت 18 مايو 2019 02:13 صباحاً
  كل يوم نسمع قصة إعتداء و سطوا ونهب لأراضي وممتلكات أبناء محافظة شبوة في مدينة عدن والعجيب ان الجناة بلاطجة يمارسون شغلتهم القذرة تحت عبايات أو حماية رجال الأمن ..! لا ندري كيف نفسر ذلك .. هل
الغذاء العالمي ..إعانة ام إهانة لليمنيين?!
الأربعاء 20 فبراير 2019 10:10 مساءً
يقف أحمد امام لجنة تبصيم خاصة بصرف الغذاء العالمي والى حواليه افراد عائلته الصغير والكبير ..يظهر على وجهه الشقاوة والبؤس والفقر الممزوج بالاستحياء والخجل والانكسار  في حين زوجته وأطفاله
مع القائد نحو التغيير ..!
السبت 20 أكتوبر 2018 09:50 مساءً
  بقلم / زبين عطية : منذ عودته الى محافظة شبوة ( مسقط راسه ) كرس وقته وجهده وفتح صدره وقلبه ومنزله لإستقبال ابناء المحافظة ..التقى بالوجهات الإجتماعية وشيوخ القبائل .. وبقيادات السلطة المحلية
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي سابق بالانتقالي يطالب بمليونية لسحب التفويض الشعبي للمجلس
قوات الامن تعلن ضبط خلية تقوم بقصف قوات الجيش بشقرة وتنشر صورا لافرادها
قراءة في كتاب (مذكرات ضابط مخابرات يمني)
الانتحار... آخر وسيلة للهرب من بطش الحوثيين
هجرة شباب العرب إلى شواطئ أوروبا على بواخر التهريب والموت .. ما هو الهدف منها ؟؟
مقالات الرأي
قارب الفصل الدراسي الثاني على الانتهاء، وقاربتم على انتزاع حقوقكم، وإن لم تكن تساوي شيئاً من حقوقكم
قال تعالى:( وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها...) من هنا كان على الإنسان إخاطة هذه النعم بالشكر لله تعالى، وقد امتن
منذ اختطف الحوثي الدولة وهو يتحدث عن نفسه وكأنه جماعة عادية لاعلاقة له بسلاح إقليمي موجه إلى صدور اليمنيين .
قدر العرب أنهم اتفقوا على الا يتفقوا ويوظفون الخلافات مع الغير بين تهمني التكفير إن كانوا ملتحين والتخوين ان
وضعت مدرسة صبا امس اعلان عن بدأ الدراسة من يوم السبت وطلبت من اولياء الامور إحضار ابناءهم إلى المدرسة .. ومع ان
فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي تعلم ونعلم نحن اليمنيون إن المليشيات الانقلابية الحوثية
لا يجحد الجهد الذي يبذلة الأشقاء السعوديين منذ وصولهم إلى العاصمة عدن إلا جاهل جاحد او موجة قابض ولن يكون غير
حضرت قبل أيام فعالية الندوة التوعوية بشأن مكافحة المخدرات ومخاطر تعاطيها وكذلك مكافحة ظاهرة السلوكيات
ظلت البنى الإجتماعية والثقافية الموروثة بكل تشوهاتها ، مصدراً للمشاكل والصراعات التي كان يتم إشعالها عبر
  الانتقاليُ !! وما أدراك ما الانتقاليون !! . لم يكنْ وليدَ اللحظةِ ولا الصدفةِ . فمن خلال منجزاته وأطروحات
-
اتبعنا على فيسبوك