مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 27 يونيو 2019 01:26 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
مقبل محمد القميشي
الفرق بين المجانين !
الاثنين 17 يونيو 2019 10:25 مساءً
في قصة عن المجنون الحقيقي والمجنون العاقل رواها لي شخص أسمه عبدالله كان سائق شاحنة كبيرة كان هذا السائق ينقل حجارة وتراب (نيس) من لحج إلى عدن كل يوم تقريبا ،   وكنا بين الحين والٱخر نجلس نحن
الكل خونة ومتآمرون 
الأحد 16 يونيو 2019 10:21 مساءً
مقبل محمد القميشي الذي نراه ونسمعه اليوم من مماحكات على الساحة الجنوبية وخاصة عدن ، بين بعض الجهات الجنوبية ،فإنها لا تخدم الجنوب ولا تخدم مطالب شعب الجنوب وتذكرنا بالماضي الأليمومافيش لها
السعودية والرد المناسب 
الأربعاء 12 يونيو 2019 11:49 مساءً
مقبل محمد القميشيالٱن أتضحت الرؤية بإن الحوثي يملك سلاح متطور وبعيد المدى وفي نفس الوقت لديه القدرة على تنفيذ تهديداته التي تصدر بين الحين والٱخر ضد دول التحالف ، هذه الأسلحة التي يملكها
الإمارات والجيش العدني 52 ميلادية
الأحد 09 يونيو 2019 02:50 مساءً
  مقبل محمد القميشي دولة الأمارات دولة شقيقة ساعدتنا في أصعب الظروف التي كنا في حاجة ماسة لها ولاتزال تقاتل معنا ضد الحوثي وأختلطت دمائهم بدمائنا على الأرض اليمنية ضمن دول التحالف المشاركة
الحرب وقيادة المعركة
الخميس 09 مايو 2019 12:44 صباحاً
مقبل محمد القميشي لا داعي أن نوصف كيفية قيادة المعركة في أي حرب كانت فهي تحصيل حاصل وخبرة عسكرية  مكتسبة من ميادين التدريب العسكرية ،لذلك من الطبيعي بان أي قوة كانت مهاجمة أو مدافعة تتوفر
الأخطاء تزداد ولا تصحيح لها !!
الاثنين 29 أبريل 2019 03:57 مساءً
صحيح أن كل وأحد منا ينشد الأمن والأمان ، ولكن ليس ذلك وحسب وليس هو كل شي رغم أنه الأهم بل ترافق هذا الأمن أمور كثيرة. منها على سبيل المثال ،أصلاح أمور تتعلق بالبنية التحتية ، الطرقات يعتبر جزء
من المسؤول عن الظلم الذي لحق بالمتقاعدين ؟
الجمعة 26 أبريل 2019 05:48 مساءً
  لا أدري كيف ابداء هذه الرسالة ولمن وجهها بعد أن وصل إلأمر بهؤلاء الناس إلى معاناة شديدة من الفقر واليأس وإلى  باب مسدود لعدم الأستجابة لمناشداتهم مع كل الجهات بما فيها رئيس الجمهورية
اتفاق ستوكهولم ماذا يعني ؟
الاثنين 22 أبريل 2019 03:42 مساءً
طالت حرب اليمن وتوسعت رقعة الخلافات وتمزق النسيج الاجتماعي أكثر فأكثر وتباينت أمور غامضة ماكان يفهمها المواطن اليمني ،والسؤال هنا ماذا عملت الشرعية خلال تلك الفترة التي تجاوزت الأربع
مابعد سيئون !
الاثنين 08 أبريل 2019 06:07 مساءً
  لا تختلف مدينة عن مدينة جنوبية أخرى ، في أرض الجنوب فهي أرض  واحدة موحدة ، وعقد مجلس النواب في أي مدينة جنوبية أين ماكان موقع تلك المدينة يعتبر واحد  ، أن كان في المكلا أو عدن أو سيؤون
رسالة مفتوحة إلى مدير إدارة مرور عدن
الأحد 07 أبريل 2019 04:57 مساءً
مقبل محمد القميشي ، أكتب هذه الرسالة من واقع نعيشه ونشاهده كل يوم في شوارع مدينة عدن الحضارية تلك المدينة التاريخية التي كان لها شأن عظيم يوماً في  الالتزام بالنظام والقانون وأهمها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في الذكرى الـ 41 : قصة اغتيال الرئيس سالمين بتفاصيل جديدة كيف تمت تصفيته وماذا قال لمن نفذ حكم الاعدام فيه؟
مليشيات الحوثي تلقي القبض على عبدالحافظ السقاف
بمشاركة أمريكية.. الكشف عن تفاصيل سرية لأسر زعيم داعش في المهرة
قرار حوثي بتعيين مسؤول رفيع بمؤسسة حكومية في عدن
عاجل مصدر : الحكومة تتخذ قرارا يقضي بحصر استيراد المشتقات عبر شركة مصافي عدن
مقالات الرأي
يصادف اليوم مرور واحد واربعون عام على أحداث يونيو 78م التي راح ضحيتها اشرف وانزه رجل عرفته بحياتي الرئيس سالم
الجنوبيون في حكومة هادي، ليس لديهم مشكلة في مكونات توالي إيران أو قطر أو اي دولة أخرى ، لكن أولاً لا بد من هذا
  د. رشا الفقيه ما إن استبشر الناسُ خيراً بتلبية الإخوة في التحالف العربي لنداء إخوتهم اليمنيين للعون في
في مثل شعبي، أظن لم يسمع به الكثير، يقول (الحد في اليد مش في السكين).. ومعناه: أن اليد هي من تتحكم بالسكين،
لم تكن قط محافظة شبوة نشازاً بين محافظات ومديريات ومناطق الجنوب، بل ظلت على مدار التاريخ عنصراً منسجماً مع
  كتب العميد بيومي مراد ابن عدن المعروف والغني عن التعريف هو واولاده الميامين المدافعين والمحررين لعدن ضمن
  ما إن يتبوأ أي شخصية منصباً ما ، حتى يتهافت عليه النطيحة والمتردية والمزدرية ، ويطلبون وده بعد أن كانوا
في اليمن هناك لعبة الأوهام ، وهذه تحت إطار "الشرعيّة" من خلالها كشفت حجم القوى المتصارعة في الساحة اليمنية
كنت قد تطرقت بأوقات سابق الى قسم الطوارئ بالمنطقة الثانية لكهرباء عدن و ما تناولته كان يصب في المصلحة العامة
حماتي سيدة فلسطينية، كانت معلمة في السابق. تعيش في صنعاء في وضع يشبه الإقامة الجبرية، بوثيقة سفر مصرية لا
-
اتبعنا على فيسبوك