مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 09:32 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
محمد عباس ناجي
هل تحسم شبوة مصير الجنوب ؟.
الخميس 22 أغسطس 2019 11:52 صباحاً
أنظار الشعوب العربية الجنوبية في هذه اللحظات ليس شاخصة إلى مدينة جدة السعودية حيث ستجري المفاوضات بين قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي وما يسمى بالقيادة الشرعية الفاشلة والمهزومة لأن هذه
عودة الشرعية الى عدن كعودة الاموات الى الحياة
السبت 17 أغسطس 2019 10:48 صباحاً
اولئك الواهمون ان ما يسمى بالشرعية ستعود الى عدن انما يخالفون سنة الله في الكون ان الاموات لن يعودوا الى الحياة الا يوم القيامة.. وما يسمى بالشرعية ماتت منذ اربع سنوات واصبحت عظاما رميما في
محافظي محافظات الجنوب ودورهم الهام.
الثلاثاء 13 أغسطس 2019 05:20 مساءً
في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها وطننا يعتبر دور محافظي المحافظات ومدراء المديريات ومدراء عموم الاجهزة الامنية اساس تثبيت الامن والاستقرار في البلاد وبناء اركان الحكم الجديد وتحسين حياة
السعودية والتآمر على شعب الجنوب
الخميس 08 أغسطس 2019 05:20 مساءً
يبدو ان السعودية حزمت حقيبتها التآمرية ضد شعب الجنوب العربي مهد واصل العرب بتحالفها مع بقايا نظام الاحتلال في صنعاء.. وهي بهذا الموقف المخزي والحقير تكون قد وضعت نفسها هدفا لبندقية شعب الجنوب
تحية شبوة أرضا وإنسانا
الجمعة 21 يونيو 2019 11:18 مساءً
ارض شبوة هي مخزن تاريخ العربية الجنوبية القديم.. هي الارض التي شيد عليها أجدادنا أعظم ممالكه -اوسان وقتبان وحضرموت وذي يزن - شيدوا عليها اعظم حضارة فريدة في التاريخ البشري علموا من خلالها شعوب
الجنوب وضرورة التخلص من العدو الداخلي
الخميس 20 يونيو 2019 12:38 صباحاً
هناك مجموعة عربية جنوبية صغيرة شاركت نظام صنعاء في احتلال الجنوب عام 94م فاعتبرنا ذلك غلطة لها بمراراتها فظلت طوال ربع قرن تعطي شرعية لاحتلاله من خلال انتحال تمثليه. فجاءت حرب عام 2015م التي
الانتقالي والمطبخ الاعلامي المفقود؟؟
الثلاثاء 18 يونيو 2019 02:46 صباحاً
من يتابع النشاط الاعلامي للمجلس الانتقالي الجنوبي يجد انه يفتقد الى مطبخ اعلامي مقتدر لديه القدرة على توجيه خطاب اعلامي فعال نحو قضايا ضرورية واستراتيجية لحشد جماهير الشعب نحوها والاستعداد
فارس عدن قادم لا محالة
الأحد 16 يونيو 2019 09:24 مساءً
خاض ابناء العربية الجنوبية أشرس مقاومة شعبية ضد غزو مليشيات الحوثيين لوطنهم عام 2015م  المتعاونة مع مليشيات ووحدات علي عبدالله صالح التي كانت تتمركز في أرضهم منذ احتلالها عام 1994م وهم يرفعون
الانتقالي الجنوبي بين استعادة الدولة واستعادة الهوية
الثلاثاء 11 يونيو 2019 02:48 مساءً
ناضل اجدادنا وابائنا نضالا بطوليا رائعا لتحرير وطنهم من الاحتلال البريطاني فتمكنوا من اجباره على الرحيل من ارضنا صاغرا في 30 نوفمبر 1967م واعلنوا قيام الدولة المستقلة.. ونقول لهم مجدا لكم..
التطرف الجنوبي بالأمس واليوم
الاثنين 10 يونيو 2019 09:32 صباحاً
بعد الاستقلال الوطني للعربية الجنوبية عام 1967م بدلا من بناء وطن ودولة واستعادة الهوية الوطنية الجنوبية ظهر تيار جنوبي يساري متطرف يؤمن بافكار بعيدة الى حد كبير عن واقع وتاريخ بلاده.. ولكي يثبت
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سياسي جنوبي: هكذا سقطت مدينة عتق بيد الشرعية
من هو القيادي في القوات الحكومية الذي ظهر في مبنى المجلس الانتقالي بعتق؟
العرب اللندنية: معركة شبوة تحدد مصير علي محسن الأحمر
حسن باعوم يصل محافظة المهرة ويصدر بيانا سياسيا هاما
عاجل : قتلى وجرحى بكمين لقوات من الحزام الأمني بأبين كانت في طريقها إلى عتق
مقالات الرأي
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
قضية الجنوب اليمني في أبسط تعريف لها هي قضية دولة تعرضت للمؤامرة والعدوان. عدوان قاد إلى بسط السيطرة على
معركة جديدة أخرى، ذات حسابات ضيقة، دارت رحاها اليومين الماضيين في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (شرق اليمن) بين
الى كل الشرفاء ..الى كل الامجاد . الي كل قبائل ابين ..لن ترضى ابين ان تكون مهمشة معزولة محرومة
كان الغرب وأمريكا وأوربا يدركون تماما ان علي عربي اذا تحصل على هامش ديمقراطيه وحريه سوف يهرول للشارع ولن يعود
 وصف البعض احداث ماجرى مؤخراً في عدن هو إنقلاب ثاني ضد الشرعية اليمنية بعد إنقلاب الحوثيين عليها وذهب
  #قلنا لهم بدري وكررناها الاف المرات فقالوا انتم متخاذلين وباحثين عن مصالحكم الشخصية#قلنا لهم لاتحملوا
  كتب : حسين حسن السقاف أستاذ السياسة في حضرموت , يتميز بقيم قل أن تجدها في الكثير من السياسيين .الحلم ,
  سألت أحد الأحبة عن الوضع في تعز قبل كتابة هذا المقال، فأخبرني عن توقع هجوم من قبل الإمارات على تعز.فقلت له:
 لن يمروا ‏المهم من يضحك الضحكة الأخيرة ورب العرش لن تكون شبوة إلا مع الجنوب العربي فهي العمق وإن كانت
-
اتبعنا على فيسبوك