مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 08:57 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
أحمد الجار الله
طلاق الجنوب والشمال… إنقاذ لليمنيين
الثلاثاء 18 يونيو 2019 05:33 مساءً
يعيش اليمن منذ نحو 150 سنة في دوامة القلاقل بين الجنوب والشمال، ولم تكن مكوناته في يوم من الأيام متفقة على موقف محدد، خصوصاً في ما يتعلق بدولة واحدة، فعدن منذ القرن التاسع عشر تعيش شبه مستقلة عن
إيران مأزومة بعد الاتفاق كما قبله
الاثنين 10 أغسطس 2015 09:50 صباحاً
بدأ التخصيب الإعلامي والسياسي بشأن الاتفاق النووي بين ايران والدول الست يخفت شيئاً فشيئا, وها هي غباره تنحسر عن مفاعلات المأزق الداخلي والخارجي الذي يؤشر الى انهيار تام في مشهد هيمن لأربعة
استقالة هادي بداية المقاومة
الاثنين 26 يناير 2015 04:47 مساءً
موقف الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي, وإصراره على الاستقالة يعتبر, في المعايير كافة, رفضا مطلقا وعلنيا للاحتلال الايراني المقنع بقناع الحوثيين, ففي شجاعته المعهودة واجه كل الخطوات التي
صالح أوفى بوعده وأنقذ اليمن
الأربعاء 29 فبراير 2012 02:36 مساءً
أخيرا خرج اليمن من عنق الزجاجة الى رحاب الانتقال السلمي للسلطة من دون الانزلاق الى حرب أهلية, وفي كل الخطوات التي اتبعت في هذا المجال لتنفيذ المبادرة الخليجية, وإخراج البلاد من نفق الأزمة,
حكمة صالح ودموع باسندوه
الخميس 26 يناير 2012 06:15 مساءً
أخيرا, تأكدت لدول العالم حكمة الرئيس علي عبدالله صالح في اصراره على انتقال سلمي للسلطة وفقا لاتفاقات واضحة تمنع اليمن من الانزلاق الى الطريق الذي سارت فيه ليبيا والصومال, وكذلك حتى لا يتكرر
صالح... اليمن!
الجمعة 25 نوفمبر 2011 02:57 مساءً
يحسب للرئيس علي عبدالله صالح انه غيَّر وجهة الربيع العربي الذي طالت رياحه اليمن, وجعلها اكثر سلمية وثباتا للمؤسسات الدستورية بتوقيعه المبادرة الخليجية, لضمان انتقال سلمي للسلطة, وهو موقف أصر
ركوب الليث ولا حكم اليمن!
السبت 16 أبريل 2011 01:14 صباحاً
أحمد الجارالله  تكشف تطورات الأحداث في اليمن كل يوم عن سعي قلة إلى إغراق البلاد بالفوضى, وليس كما تدعي الاصلاح والاستقرار, وهو ما أثبته رفضها لمبادرة دول "مجلس التعاون" التي تقوم على نقل سلمي
حذار ترك اليمن للفوضى
السبت 09 أبريل 2011 10:41 مساءً
أحمد الجارالله   لا تزال المعارضة اليمنية تضع العصي في دواليب التوصل إلى حل للازمة المتفاقمة في بلادها, بينما هي لا تتمتع بالغطاء الشعبي الكافي ليخولها فرض الشروط في الوقت الذي تؤكد فيه
غوغاء الشارع لا تحكم الدول
الاثنين 14 مارس 2011 10:59 صباحاً
أحمد الجار الله لغة الدم التي يحاول البعض في كل من اليمن والبحرين جر الحكومتين اليها لا تؤدي الى مكان, وهنا فقط على الدولة ان تتخذ الموقف المناسب الذي يمنع شعبها من تجرع هذه الكأس المرة لأن أول
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
الشعيبي يهاجم احمد مساعد حسين ويصفه بالمجرم الدموي وقاتل اهله
أكاديمي معلقا على سحل جثة شيخ قبلي: المنظر على بشاعته يمثل نذير شؤم على الحوثة
تناقض أممي حول تمويل معسكر لتوطين الأفارقة في إب
ما الذي حدث ويحدث في أروقة مطار عدن؟
مقالات الرأي
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
  فضيحة جديدة للمليشيات الانقلابية .. وهذا ما حدث بالضبط , فأثناء مقابلة مهدي المشاط ومحمد علي الحوثي لمارتن
  في أيِّ بلد، وفي أيِّ ملّة أو مدينة أو حتى قبيلة، كثيرًا ما تبدأ الحرب بكلمة وتنتهي بكلمة، وفيما بينهما
لم تعد هناك دعوى من دعاوى الأخلاق التي يتشدق بها الحوثيون ليل نهار؛ إلا وسقطت سقوطاً مدويا. مقطع الفيديو
شكل مقتل القيادي الحوثي " مجاهد قشيرة " على يد جماعة الحوثي التي ينتمي لها، ومن ثم التنكيل بجثته ونشر ذلك على
الإنسحاب الإماراتي العسكري من اليمن دخل حيز التنفيذ العملي والميداني , كتبت بمقال نشر من سابق ويحمل عنوان :
-
اتبعنا على فيسبوك