مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 16 فبراير 2019 02:56 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 14 سبتمبر 2018 03:27 مساءً

حالة الفوضى والعبث في اليمن

الحرب اليمنية في السنة الرابعة لإنقاذ شعب اليمني من مخططات ايران بمساعدة دول التحالف العربي الذي خصص من أجل إنقاذ اليمنيين من تطبيق النظرية الايرانية أحنا اليوم في اليمن وصلنا للأسف كل جماعات مسلحة لها يد في منطقتها منعزلة تمام عن اليمن وتعمل بأسلوبه خارج عن أن هناك دولة ونظام وقانون في عمل مؤسف ومخزي أين هيبة دولة وسلطة وكل هذه الأشكال والجماعات المسلحة أتت من تحت رأس دول التحالف العربي.

 

 التي تجاهلت كل  شيء ولم تضبط تلك المجاميع المسلحة ي أن تكون  تحت إشراف  التحالف العربي لأجل ترتيب دولة نظام والقانون يا آن تقف إلى جانب الحكومة الشرعية وتساعده في ترتيب بناء دولتها حتى يستقر الأوضاع ويتم تحرير اليمن كامل .

 

اليوم اليمن في أيادي الجماعات المسلحة التي سلحتها دول التحالف من غير تجمع شملها تحت رؤية موحدة ولكن الخطر الكبر بعد تحرير اليمن هناك بتكون الحروب طاحنة داخلية في شأن اليمن ..

 

واعتقد أن اليمن سوف يلحق  بعواصف العراق تبقى دولة فوضوية غير مستقرة مليئة بالخراب والدمار ضعيفة الشخصية  تظل هذه المجاميع هي المتنفذة وليس حكومة نظام وقانون وتظل هذه الجماعات المسلحة هي المتنفذة في الوطن في شمال والجنوب تظل اليمن ساحة حرب  لصراعات دول إقليمية طويلة الأجل.

 

إذا مالم يتم حزم تلك الجماعات المسلحة واسترجاع هيبة دولة بمساعدة دول التحالف العربي أعتقد أن الحرب سوف تطول في اليمن لأن دول التحالف هي التي أوجدت تلك المجاميع المسلحة بدعمها الباهظة وقد تشهد اليمن حرب طاحنة كل شطر يختلف مع تلك الجماعات المسلحة من يريد زعامة والسلطة وتتحول اليمن إلى صوملة أن المسؤولية اليوم تقع على عاتق الحكومة الشرعية و دول التحالف العربي احنا اليوم في اليمن وصلنا للاسف الى زمن كل احزمة امنية وجماعة مسلحة لها ايدها على منطقتها وهناك أيضا قتل وسرقة وبلطجة وفوضة لم تشهدها اليمن من السابق .

 

 أين هيبة وسيطرة السلطة الرسمية المركزية القوية كله ضاع أصبح اليمن رهينة سكين على رقبته من قبل الجماعات المسلحة والحكومة الفاسدة ودول التحالف العربي الداعم هذه الفوضى.  



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : العثور على شخص مقتول في الممدارة
السلطات الامنية بالمكلا تنبه قيادة المجلس الانتقالي: تجاوز مهام الأمن مرفوض
قيادي مؤتمري يكشف سبب عدم دعم الشرعية لقبائل حجور
لماذا غابت الشخصيات الحضرمية في استقبال "الانتقالي"؟
توضيح صحفي لسكرتير دولة الرئيس حيدر العطاس
مقالات الرأي
علي أن اعترف أن هناك شيء يستحق الاعجاب في ممارسات خصوم الحق الجنوبي في دأبهم على التشكيك والتثبيط وتمنية
يا شرعية، ويا انتقالي، ويا حوثي، نريد دولة، فمن سيقدمها لنا؟  بالنسبة للحوثي جاء والدولة قائمة وسحبها على
في شبوة سئمنا الصراع الحزبي ، والجدال السياسي البيزنطي ، واعتقد بأننا في شبوة ليس بحاجة لمزيد من الصراعات
  بقلم /د.عبدالرحمن الوالي كلنا فرحنا وهللنا عندما جاء التحالف في 2015م وهذا أمر مفهوم، ونشكرهم بشده عليه..
  الاهتمام بالإعلاميين والصحفيين  والسؤال  عليهم من قبل  القيادة  والسلطات  والوقوف معهم 
في الوقت الذي يظن الحوثيون أنهم سينجحون بمغالطة المجتمع الدولي في قضية المفاوضات من أجل الاستعداد لمعارك
  حظ اليمن العاثر أنها باتت مسرح عمليات عسكرية لصراع إقليمي، تتقاطع فيه المصالح وتتعدد فيه الأجندات. حظ
الليلة وأنا أتصفح المواقع الإخبارية الإلكترونية؛ الرسمية منها والأهلية، لفت انتباهي خبر نشر في موقع جامعة
استفاد الحوثيين كثيراً في المجال الاعلامي المروج للحروب الطائفية حيث أنه لعب دور كبير في استمرار الحرب
استغرب كثيرا من الحملة التي شنتها المطابخ الاعلامية المتباينة في الرؤئ والتوجهات على وزير خارجية حكومة
-
اتبعنا على فيسبوك