مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 فبراير 2019 12:14 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

الأمم المتحدة : أكثر من مليون شخص نزحوا من "الحديدة" منذ بدء المعارك العام الماضي

أرشيفية لـ أطفال نازحون من الحديدة يسيرون بحثًا عن المياه، في مخيم للنازحين قرب مدينة الخوخة.
الجمعة 18 يناير 2019 11:57 مساءً
الأمم المتحدة(عدن الغد)متابعات خاصة:

قالت الأمم المتحدة، الجمعة، إن أكثر من مليون شخص نزحوا من محافظة الحديدة غربي اليمن، منذ اندلاع الحرب قبل سبعة أشهر في يونيو العام الماضي.


وذكر تقرير نشره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "انه خلال الفترة بين يونيو 2018 و15 يناير/كانون الثاني 2019، بلغ عدد العائلات النازحة من الحديدة في جميع أنحاء البلاد 174 ألف و717، تمثل أكثر من مليون و48 ألف و300 فرد"
 
وأشار إلى "أنه تم تسجيل 109 ألف و867 عائلة، أي أكثر من 659 ألف و300 فرد في 4 محافظات هي حجة، المحويت، ريمة والحديدة نفسها".
 
وأضاف التقرير أن شركاء الأمم المتحدة في المجال الإنساني قدموا مساعدات الاستجابة السريعة إلى ما لا يقل عن 100 ألف و166 أسرة يمثلون أكثر من 996 ألف و600 فرد من إجمالي النازحين.
 
ولفت إلى أن "واردات الأغذية التجارية انخفضت في ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى أدنى مستوى لها منذ أن بدأت الأمم المتحدة في مراقبة الواردات في يوليو/تموز 2016".
 
وقال التقرير إن "الوصول إلى المرافق الإنسانية والأشخاص المحتاجين (في الحديدة) لا يزال يشكل تحديًا".
 
وتابع: "كما لا يزال من المتعذر الوصول إلى المستودعات الإنسانية، بما في ذلك مطاحن البحر الأحمر، حيث يتم تخزين ما يكفي من الغذاء لإطعام 3.5 مليون شخص لمدة شهر".
 
وتشمل المرافق الإنسانية الرئيسية الأخرى التي لا تزال مغلقة بحسب التقرير "مخازن مفوضية شؤون اللاجئين، وبرنامج الأغذية العالمي، ومنظمة الصحة العالمية، وكذلك مستشفى 22 مايو"، دون أن يحدد التقرير الجهة التي تقع تحت سيطرتها تلك المواقع.


المزيد في أخبار وتقارير
وزير في الحكومة:القبائل تتوحد لاجتثاث الحوثي
    أكد وزير في الحكومة الشرعية ان القبائل تتوحد لا جتثاث مليشيات الحوثي .     وشدد وزير الأوقاف والإرشاد اليمني أحمد عطية، على أن تحرك القبائل ضد الحوثيين
اليمن: تلكؤ مليشيا الحوثى فى تنفيذ اتفاق السويد يعرض فرص السلام للفشل
  أكد نائب وزير الخارجية اليمنى محمد الحضرمى، أن تلاعب وتلكؤ مليشيا الحوثى الانقلابية يهدّد اتفاق السويد وأى خطوات قادمة للعملية السياسية، ويعرض فرص السلام فى
زوجة قتيل الممدارة ترثيه بمرثية مؤلمة.. وتحكي ايامه الاخيرة
رثت زوجة الشاب محمد الاقليمي الذي اغتاله مسلحون مجهولون مساء الجمعة بمرثية مؤلمة وحزينة. وقتل الاقليمي الذي كان في زيارة لمدينة عدن قادما من صنعاء على يد مسلحين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قتيل الممدارة شاب من صنعاء
أصدقاء قتيل الممدارة يروون لعدن الغد تفاصيل الحادثة
المودع: عقب تبديل سلطة الرئيس هادي سيتم احتواء المشروع الانفصالي بدعم دولي كامل
البيض يعلق على مخرجات الانتقالي في المكلا
شهود عيان : طقم على متنه مسلحين هم من رمى بجثة الشاب الصنعاني بالممدارة
مقالات الرأي
   قبل ايام تابعت كغيري من الجنوبيين عناوين الأخبار التي بثتها قناة العربية على شريطها الأخباري والتي
لا نرغب ، ولا نملك الحق في مطالبة اخوتنا الجنوبيين المختلفين مع المجلس الانتقالي بضرورة الاقتناع به والسير
يبدو ان الفنانة هدى حسن قد وضعت مسؤولي الثقافة على كرسي متحرك بالفعل ، فما يعتريهم من عجل وفشل يثبت ذلك ، مع ان
كان مجمل النجاح الذي شهدته الأنظمة الاقتصادية و السياسية أو الأنظمة الكنيزية في الشمال و الأنظمة التنموية في
مؤتمر وارسو الذي عقد في بولندا امس وحضرته بعض الدول العربية ومنها مصر والسعودية والامارات ودول عربيه اخرى
  في كلمته اليوم قال اللواء أحمد بن بريك ، قلنا للرئيس هادي ان يستقر في القصر الجمهوري بحضرموت وسنجعل منه
  يخطو المحافظ سالمين خطواته في بناء حاضر ومستقبل العاصمة عدن بكل تأن وثبات .متجاوزا كل التحديات والعراقيل
من اصعب المواقف على المواطن او اي فرد والتي ستظل خالدة في ذهنه ان يعيش في وطنة غريبآ وتائهآ في دهاليز الحياة
  باسلوب فاضح وتعامل سافر مع الكيان الاسرائيلي بين طرفي النزاع اليمني الحوثيين والشرعية وبسابقة لم تشهدها
 ١// لم يتنبّه كثيرين لإعلان نبأ إنتهاء العصر الذّهبي لمصفاة عدن ، أو بالأصح الإعلان الرّسمي لشهادة وفاتها
-
اتبعنا على فيسبوك