مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 أغسطس 2019 04:00 مساءً

  

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

الشيخ صالح بن شاجع ..يدعو كافة اليمنيين للمشاركة الواسعة في صنع السلام في اليمن

السبت 09 فبراير 2019 10:13 مساءً
برلين (عدن الغد ) خاص :

عبر الشيخ صالح بن  محمد بن شاجع - رئيس التحالف الوطني لصنع السلام في اليمن - عن شكره وتقديره العالي، لكل المكونات السياسية والاجتماعية والشخصيات الوطنية التي رحبت بمخرجات المؤتمر اليمني الأوروبي للسلام، الذي انعقد في العاصمة الألمانية برلين في الـ 29 من يناير الفائت، وأعلنت تأييدها لما تضمنه البيان الختامي الصادر عن المؤتمر.

كما عبر بن شاجع عن بالغ تقديره لكافة الجهود اليمنية والإقليمية والأوروبية التي أسهمت في انجاح المؤتمر الذي هدف للإيقاف الفوري للحرب في اليمن، وإنهاء معاناة اليمنيين، بعد أربع سنوات من الاقتتال خلفت دماراً واسعاً وكارثة إنسانية هي الأسوأ على مستوى العالم.

وأكد بن شاجع على ضرورة تكامل الجهود الوطنية وتوفر القناعات الصادقة والحقيقية لإخراج اليمن من مأزقه الراهن قبل فوات الأوان.

وقال إن العمل الوطني يجب أن يتجرد من الحسابات الشخصية والأحقاد وثارات الماضي، وأن يكون اليمن واليمنيين فوق كل اعتبار.

ودعا بن شاجع كافة أبناء اليمن، إلى التحرك الجاد لصناعة السلام في بلدهم، وايجاد أرضية مشتركة تمهد لطاولة حوار تظم كافة المكونات، برعاية أهل الحل والعقد من عقلاء وحكماء اليمن وقبائلها العريقة والقادرة على حل الأزمة وإنهاء الفتنة، وفقا للعادات والتقاليد الأصيلة والأعراف والأسلاف الحميدة التي لا يعلم ولا يعمل بها سوى أبناء اليمن، وهي الكفيلة بإعادة اليمنيين للعيش بأمان وسلام في ظل وطن يصون دمائهم ويحفظ أموالهم وحقوقهم.

وقال بن شاجع: يا أهل اليمن، اتقوا الله في بلدكم، وتوجهوا صوب المشاركة الواسعة لصنع السلام بإعلاء لغة الحوار والتعايش، وتجاوز كل مخلفات وثارات الحرب، فأنتم أهل حكمة وإيمان والقادرون على انقاذ اليمن واخراجها من تحت ركام الخراب والدمار وفق رؤية يمنية أصيلة، ولا تركنوا لأطراف الصراع في إنهاء الحرب، فهم لا يستطيعون بمفردهم إخراج اليمن او أنفسهم من المأزق الراهن، ما لم يكن هناك تكاتف شعبي ومشاركة مجتمعية واسعة لصنع السلام في اليمن، ولا تنتظروا للحلول لتأتيكم من الخارج، ما لم تقودوا زمام المبادرة من الداخل نحو السلام، بالحوار الجاد والحقيقي على قاعدة المصلحة الوطنية والمصالحة الشاملة التي لا تستثني أحد.

وحذر بن شاجع من الانصات لتجار الحروب وصناع الأزمات ومستثمري دماء اليمنيين ومقدرات وطنهم، كما حذر من الأبواق الإعلامية الداعية للفتنة والمستمرة في اشعال نار الصراع والاقتتال.

وقال: اليمن تنهار وتتفتت، والانفلات يعم مختلف المحافظات، التي تعاني من انعدام النظام والقانون الذي يتساوى أمامه الجميع، ومن المؤسف أن نرى من بين اليمنيين من يؤيد تدمير اليمن، بنيته التحتية واقتصاده ومنشآته، ويبرر قتل الأبرياء، ويسعى للإبقاء على جذوة الحرب مشتعلة، اكثر من الحفاظ على اليمن واهله، حاضره ومستقبله.

واختتم بن شاجع نداءه بدعوة أبناء الشعب اليمني بكل مكوناته وأطيافه وأفراده لاستحضار الحكمة اليمانية، وانقاذ اليمن من هاويته السحيقة، بعد أن وصلت البلاد إلى مرحلة الانهيار الكامل، أرضاً وإنساناً، وبعد أن تشرد أبناء اليمن، وبات الملايين منهم يعيشون على الصدقات والمعونات الخارجية وهو شعب عزيز كريم، يضرب بجذوره في اعماق التاريخ، ويستحق أن يعيش بعزة وكرامة ورفعة.

 


المزيد في اخبار المهجر اليمني
ملتقى ابناء الجنوب بكندا يعلن تأيدة ومباركته للإصطفاف الجنوبي الذي تشهده عدن
ملتقى ابناء الجنوب بكندا يعلن تأييده ومباركته للإصطفاف الجنوبي الذي تشهده عدن 2019-08-15 اعلن ملتقى ابناء الجنوب بكندا تأييده ومباركته للتلاحم الجنوبي في عدن الذي
رحلة عيدية ينظمها معامل البرق للتحاليل الطبية لطلاب اليمن وأبناء الجالية اليمنية في القاهرة
ضمن برنامجه الاجتماعي نظم معامل البرق للتحاليل الطبية بالتنسيق مع المركز الثقافي بالسفارة اليمنية بجمهورية مصر العربية رحلة ترفيهية نيلية بالقاهرة أول أيام عيد
اتحاد طلاب الجنوب في اورنج اباد الهندية ينظم لقاء عيدي
نظم أتحاد طلاب الجنوب في مدينة أورنج أباد الهندية لقاء عيدي وأحتفالاً فنياً لطلاب الجنوب في المدينة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وبدأ الحفل باية من الذكر الحكيم


تعليقات القراء
366024
[1] ايها اليمنيون في اليمن الشمالي.. أسمعوا الكلام وأجتمعوا وأذبحوا لبعضكم البعض الثيران وأصطلحوا.. وأتركوا الجنوب لأهله
السبت 09 فبراير 2019
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، ايها اليمنيون في اليمن الشمالي، أسمعوا الكلام وأجتمعوا وأذبحوا لبعضكم البعض الثيران وأصطلحوا، وأتركوا الجنوب لأهله.. الأغلبية الساحقة من الشعب الجنوبي لن ترضى أبداً بإستمرار الوحدة مع اليمن الشمالي، تلك الوحدة التي تسببت في قتل آلاف الجنوبيين (عسكريين ومدنيين).. والآن لا حرب عندنا في الجنوب، الحرب هناك عندكم في الشمال، فأوقفوا الحرب وتصالحوا، وأستعيدوا دولتكم (الجمهورية العربية اليمنية- وعاصمتها صنعاء)، وأتركوا الشعب الجنوبي يستعيد دولته (جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية- وعاصمتها عدن).. أما خلط الدولتين مع بعض فقد جربناه، والنتيجة قتل عشرات الآلاف من الجنوبيين برصاص الجيش والأمن اليمني !! فهل من المنطق أن أتوحّد مع من قتل أبنائي وأخواني وشرّد أسرنا الكريمة وأخرجها من ديارها، وسلب ونهب ثروات بلادي.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صورة الشاب الذي اغتاله مسلحون بالمنصورة
عاجل: تكليف قائد للواء الأول دعم وإسناد بديلا للشهيد "أبو اليمامة"
صحيفة إماراتية: المجلس الانتقالي سيشارك في حكومة جديدة يتم التشاور بشأنها
رفع علم الجمهورية اليمنية في مديرية ردفان
عاجل: قصف صاروخي يستهدف عرض عسكري بمأرب
مقالات الرأي
يمر وطننا الجنوب الحافل دوما بكل ما هو جديد بمخاض عسير ومستقبل محفوف بالكثير من الارهاصات والمخاطر. فغالبية
  ما تناقلته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، من أخبار عما سمي بقرارات لوزيري الداخلية والنقل بوقف
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
  تحصل المجلس الانتقالي (الذي يمتلك قاعدة شعبية كبيرة في الجنوب) على "منحة" (إقليمية ودولية) بتمكينه من
  كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح
كتب/ جمال حيدرة لن نزخرف الكلمات ولن ننمق الحروف وسنتحدث من القلب، فليس لدينا وقت كافٍ للبحث عن المحسنات
التقيت، الليلة، في العاصمة المصرية القاهرة، بعض جرحى المقاومة والجيش الوطني المنتمين لمحافظة تعز. أخبروني
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. يبدو إن عدوى التشكي والهروب من مواجهة الاستحقاقات التي نذر التحالف نفسه من اجلها
الجنوب لن يسلم إلى أي مكون مهما كانت قوته أو تواجده في الساحات او توفرت إمكاناته المادية والمعنوية المرتبطة
انقلبوا على الوطن وبيعوه في أسواق النخاسة السياسية, دمِروه, مارسوا هوايتكم في القتل والتدمير و السلب والنهب,
-
اتبعنا على فيسبوك